Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
روحانية

أنا مدمن على القهوة. فهل امتنع عنها في فترة الصوم؟

Mr-TinDC-CC

ZOE ROMANOWSKY - تم النشر في 20/02/15

اسأل زوي!

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – عزيزتي زوي، 
بدأ الصوم الكبير وأنا لم احسم أمري بعد ان كنت سأمتنع عن احتساء القهوة. أنا مدمنة على القهوة الى حدٍّ ما ولا أعرف ان كنت سأتمكن من العمل والانتاج دونها. بصراحة، أعتقد ان كل من يحيطون بي مدمنين على القهوة إلا ان ما من أحد يعيرها هذا الاهتمام الكبير أو أقله الاهتمام المُعطى للنيكوتين والكحول. على كلّ حال، ما رأيك في احتساء القهوة وهل تعتقدين انه عليّ التخلي عنها نهائياً.
مع اطيب التحيات،
مدمن على القهوة

عزيزي المدمن،
لا يُعتبر موضوع القهوة والكحول موضوعاً شائكاً – أقله في الأوساط الكاثوليكية فللمادتَين تاريخ وتقاليد والمنافع الصحية نفسها إضافةً الى كونهما مادتَين قانونيتَين. إلا أن الجميع يعرف ان الافراط في شرب الكحول قد يؤدي الى سلسلة من المشاكل! وقد يصل بالبعض الى الادمان على الكحول ما قد يطيح بحياتهم. فالاعتدال أساسي لمن باستطاعته تقبل هاتَين المادتَين، أما من لا يستطيع فعليه بالاتعاد عنها. 

وتبقى النيكوتين مقبولة نسبياً على الرغم من آثارها الرهيبة على الصحة – فهي من أكثر المواد المسببة بالإدمان. فأنا أعرف شخصاً أكد لي أنه كان من الأسهل عليه التخلي عن الهيرويين منه عن النيكوتين. ومع ذلك، أعرف أشخاصاً يُدخنون سيجارة في المناسبات أو سيغار ولم يطوروا ادماناً. فلكلٍ منا نمطه المختلف. 

لا تُعتبر الكافيين بخطورة النيكوتين والكحول إلا ان الدكتور أوز طرح مؤخراً في برنامجه اشكالية الأشخاص الذين يُصابون بالإدمان على مشروبات الطاقة التي تحوي على كافيين. كما ويعاني عدد كبير من الاشخاص من الادمان على فنجان القهوة الصباحي ويُعانون من اعراض انسحاب خطيرة في حال امتنعوا عنه ولو ليومٍ واحدٍ فقط. وإن كانت هذه حالك، فقد لا تكون فكرة الامتناع عن شرب القهوة لفترة فكرة سيئة. وأي زمنٍ أفضل من زمن الصوم للقضاء على ادمان معين؟
وإن كان الامتناع التام عن الكافيين سيؤثر على قدرتك على التعامل مع الآخرين، فكر في احتمال تخفيض الكمية الى النصف أو محاولة تقليص الكمية شيئاً فشيئاً خلال فترة الصوم. لن تتمكن من معرفة مستوى ادمانك على القهوة وما إذا كنت بحاجة الى التخلي عنها بشكلٍ تام إلا ان بدأت بتقليص تبعيتك!

يدعا الكاثوليك الى معاملة اجسادهم على انها هياكل للروح القدس والتأكد من ان ما من سيد على حياتنا سوى سيدنا يسوع المسيح. على هذا المبدأ أن يوجهنا عندما نستعرض عاداتنا الشخصية ونفكر بها. أتمنى لك صياماً مثمراً ومقبولاً!
مع تحياتي، 
زوي

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً