Aleteia
السبت 24 أكتوبر
فن وثقافة

ما هي أفضل طريقة لمساعدة جارٍ في حالة حداد؟

Sara-Bjork-CC

أليتيا - تم النشر في 16/02/15

إسأل زووي

بريطانيا / أليتيا (aleteia.org/ar) – "إسألوا زووي" هو عمود نصائح أسبوعي في أليتيا بشأن القرارات اليومية التي نتخذها بهدي الإيمان. إذا كانت لديكم مشكلة أو سؤال، أو إذا كنتم تحتاجون إلى نصائح عامة عن حياتكم، ابعثوا برسالة عبر البريد الإلكتروني على  email Zoe. سيتم النظر في كل الأسئلة، وستُحجب الأسماء.

عزيزتي زووي،

فقد أحد جيراننا زوجته قبل أسبوع، وأودّ أن أساعده، لكنني لست واثقاً من كيفية فعل ذلك. هذا الجار تحديداً هو أحد معارفي الذي لم يجمعني به سوى تواصل عرضي في أماكن مختلفة. عندما رأيته في جنازة زوجته، قلت له أن يُعلمنا إذا احتاج إلى شيء ما – لكنني لا أتوقع أي اتصال منه بما أنه لا يملك رقم هاتفنا أو عنوان بريدنا الإلكتروني.
 لا أريد أن أكون فضولياً، وإنما يبدو أن الرجل موجود الآن في منزله وحيداً، وربما يمكنه الاستفادة من دعم إضافي. هل لديك أي اقتراحات؟

بإخلاص،

الجار المسيحي
***
عزيزي الجار المسيحي،

إنها لبادرة لطيفة منك أن ترغب في مدّ يد العون لأرمل جديد. حتى ولو كان يتلقى دعماً كبيراً من عائلته وأصدقائه، إلا أنني واثقة من أنه سيقدّر الجيران الذين فكروا به. فمن لا يفعل ذلك؟ 

عندما يموت شخص عزيز، يكون الأمر ساحقاً. في البداية، يشبه الوضع الزوبعة. وعندما تهدأ، يبدأ الحزن والخسارة فعلاً. إنه وقت مرهق يجد فيه الناس أحياناً صعوبة في معرفة ما يطلبونه من الراغبين في المساعدة. إن تعليقاً عاماً مثل "أعلمنا إذا احتجت إلى شيء ما" هو حريص، لكنه ليس محدداً بما يكفي ليسمح بردّ من شخص في خضم الحداد.

أقترح أن تبدأ ببوادر صغيرة. بإمكانك أن توصل له وجبة أو كمية إضافية من الفطائر أو الخبز. وإذا كنت خارجاً لتجرف طريقك إلى المنزل أو لتكنس الأوراق، اقرع بابه واسأله إذا كنت تستطيع أن تفعل ذلك له. أعطه ورقة تحمل رقمك وعنوان بريدك الإلكتروني، وذكّره أنك تريد مساعدته. بإمكان أفعال الخدمة المتواضعة كهذه أن تؤدي إلى المزيد من التواصل، وقد تتمكن من تحقيق احتياجاته بشكل أفضل. ولربما يرغب في أن تأخذه في جولة بين الحين والآخر، أو ربما يقدّر أن يُدعى إلى بيتك لشرب القهوة. كما يمكنك دوماً أن تقدّم صلواتك. فكّر بإحضار بطاقة قداس له، بخاصة إذا كان كاثوليكياً. ففي تلك الفترات، يحظى ذكر الصلاة عادة بالتقدير – حتى من قبل الملحدين.  

إن احتياجات الحزانى كثيراً ما تكون هي نفسها احتياجات أهل مع طفل حديث الولادة: أكل صحي، رحلات قصيرة، مساعدة في الأعمال المنزلية. إنها جميعاً الأمور العملية التي تحتاج إلى إنجاز، لكنها صعبة عندما تكون مرهقاً، منسحقاً ومشتتاً. 

أن تكون جاراً صالحاً يعني أن تغتنم الفرصة لتحمل محبة الله للآخرين. نحتاج إلى المزيد من الجيران اللطفاء في هذا العالم – لأنهم يحدثون فرقاً في نوعية حياتنا ويساعدوننا على الحفاظ على تواصلنا مع العالم. أحسنت على أخذ ذاك الدور على محمل الجدّ.

بإخلاص، زووي
***
إذا كانت لديكم مشكلة أو إذا كنتم ترغبون بطرح سؤال على زووي، راسلوها على askzoe@aleteia.org

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً