Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
روحانية

"الجراحة التجميلية هي كبرقع من الجلد"، بحسب الكرسي الرسولي

© Pavel Ševela

SYLVAIN DORIENT - تم النشر في 14/02/15

وثيقة نشرها الكرسي الرسولي تصف عمليات الشدّ وشفط الدهون باعتداء على هوية المرأة. لا بد من التمييز بين جراحة "معيارية" وعمليات إعادة الترميم الضرورية

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – إن تغيير مظهر شخص بالمبضع ليس سوى تحويل تجميلي، حسبما حذّر النص الذي صاغته مؤخراً لجنة من النساء المستشارات لدى المجلس الحبري للثقافة. هذه العمليات "تشوّه إمكانيات تعبير وجه بشري مرتبطة بقدرات التقمص العاطفي". وبإمكانها أن تشكّل "اعتداءً على هوية المرأة، إذ تظهر رفضاً للجسد".

نساء ضد الجراحة التجميلية
تخدم الوثيقة كدليل نقاش للجمعية العامة "الثقافات النسائية: مساواة واختلاف" التي يديرها الكاردينال الإيطالي جانفرنكو رافاسي. وتقدّم سلسلة من النقاشات التي تجريها نساء بصورة حصرية. وفي منطق متعدد الاختصاصات، تستقبل شخصيات متنوعة منها راهبة، ومؤرخة في الفنون، وفيونا ماي، بطلة الألعاب الأولمبية السابقة في الوثب الطويل، والراقصة والممثلة. تُطرح مسألة الجراحة التجميلية في إطار هذا التأمل الذي تقوم به نساء. وينتج عن نقاشاتهن أن هذا الشكل من "الطب" يشمل النساء بخاصة ويعكس انزعاجاً إزاء جسد المرأة.

"نموذج أنثويّ واحد"
"بعد نيلنا حرية الاختيار للجميع، أولسنا نحن من وضعنا أنفسنا تحت النير الثقافي لنموذج أنثوي واحد؟". فقد نشرت وسائل الإعلام والإعلانات صورة جسد مثالي تبعد عن الشخص الذي ينكر "المعيار" تعابيره وحتى بُعده الجمالي. وتحرص الوثيقة على التمييز بين الجراحة التجميلية المعيارية والجراحة الطبية المفيدة كعمليات إعادة ترميم الوجه بعد حادث مثلاً. بمعنى أعمق، يكشف اللجوء إلى الجراحة لأسباب تجميلية، محاولة لتحويل الجسد إلى شيء، والجلد إلى بلاستيك.

"مادة استهلاك لا إنجاب" 
يميل تطور تقنيات الإنجاب الاصطناعية مثل تقنيات التلقيح بالمساعدة وتأجير الأرحام إلى وضع جسد المرأة في منطق إنتاج. لم يعد جسد المرأة يُعتبر كجسد إنسان، بل كغرض وظيفي بحت. وإن الجراحة التجميلية هي أحد أعراض هذا الانزعاج تجاه جسد المرأة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً