Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

الأساقفة الكاثوليك في الهند يدعون لوقف العنف ضد المسيحيين و عدم اعتبارهم مواطنين من الدرجة الثانية

© PUNIT PARANJPE / AFP

INDIA-RELIGION-PROTEST-RIGHTS Indian Catholic nuns shout slogans as they take part in a protest in Mumbai on February 9, 2015. Hundreds of Christians gathered during a protest to demand action over a series of recent attacks on churches. AFP PHOTO/ PUNIT PARANJPE

أليتيا - تم النشر في 10/02/15

مومباي/ أليتيا (aleteia.org/ar) – في ضوء الهجمات الأخيرة على الكنائس في نيودلهي و المؤسسات المسيحية في أماكن أخرى من الهند، قرر الأساقفة الكاثوليك دعوة الحكومة إلى "فرض القانون و الحدّ من العداء الذي يشوّه السلام و الوئام بين الطوائف في البلاد".

وقد رفع الأساقفة صوتهم في الجلسة العامة السابعة و العشرين لمؤتمر الأساقفة الكاثوليك في الهند، و الذي عقد في بنغالور بين 3-9 شباط بمناسبة الهجمات ضد الطائفة المسيحية. و قد قام الأساقفة بمسيرة من أجل السلام و الوئام يوم الجمعة و انتهت بصلاة مشتركة. و أصدر مؤتمر الأساقفة الكاثوليك في الهند بياناً رسمياً في هذه المناسبة بعنوان "التمسك بسيادة القانون، و السلام و الوئام". 

و يقول البيان: نحن 140 أسقف من مختلف أنحاء البلاد، حاضرون ها هنا في الجلسة العامة السابعة و العشرين لمؤتمر الأساقفة الكاثوليك في الهند خلال 3-9 شباط في بنغالور، نعرب عن الحزن و القلق العميق إزاء تزايد التهديدات للسلام و الوئام بين الطوائف في أعقاب الحوادث المؤسفة التي تعرّض لها المجتمع المسيحي في أجزاء مختلفة من البلاد.

لا يكاد يمر يوم واحد من الأشهر الأخيرة دون تقارير عن هجمات على المسيحيين و الكنائس و المؤسسات المسيحية في جميع أنحاء البلاد. لقد تم إحراق الكنائس حتى في العاصمة الوطنية، و تقارير "غار واسبسي" و التهديدات السافرة للقداديس تسبب قلقاً للمسيحيين المنتشرين في البلاد.

وسط الإشاعات الكاذبة التي تنتشر و التهديدات للأقليات الدينية من قبل الجماعات المتحاربة و قادتها و حتى من الممثلين المنتخبين من الشعب، فقد خرجت تصريحات مثيرة للصدمة تطعن بوقاحة حرية الضمير التي يضمنها دستور الهند بموجب المادة 25. (1) و التي تنص على مايلي:"مع مراعاة النظام العام و الأخلاق و الصحة و الأحكام الأخرى لهذا الباب، يحق للجميع، و بالمساواة، حرية الضمير و حرية اعتناق و ممارسة و نشر الدين".

إننا نأسف على الخطوات التي تثير الانقسام كتمرير قرارات حظر ممارسة المسيحيين لشعائرهم من مستوى قرية صغيرة إلى تعميمها على المستوى الوطني، و إبقاء المؤسسات التعليمية مفتوحة حتى في يوم عيد الميلاد. هذه الجهود المتضافرة على مستويات مختلفة تثير المخاوف من برنامج تقويض المجتمع المسيحي، و اعتبار المسيحيين كمواطنين من الدرجة الثانية في الوطن الأم، رغم مساهمتنا الهائلة في المجتمع في مجال التعليم و الرعاية الصحية و الخدمات الاجتماعية حتى في المناطق النائية.

كمواطنين في هذا البلد، لدينا كل الحق في "المساواة أمام القانون"، بموجب المادة 14 من الدستور التي تنص على أنه "لا يجوز للدولة أن تحرم أي شخص من المساواة أمام القانون أو المساواة في حماية القوانين داخل أراضي الهند، و حظر التمييز على أساس الدين أو العرق أو الطائفة أو الجنس أو مكان الولادة".

إن تعامل الشرطة بالقوة مع التجمع السلمي من النساء و الأطفال و الراهبات و الكهنة عند بوابة كاتدرائية القلب المقدس في نيودلهي في 5 شباط عام 2015، يثير تساؤلات ما إذا كانت هذه الضمانات الدستورية غير قابلة للتطبيق مع المجتمع المسيحي.

إن الاعتداءات المتكررة و التخريب لأهداف مسيحية في مناطق مختلفة من البلاد، و فشل القانون بالقبض على الجناة و احتجازهم، لم يزد الأمر إلّا سوءاً. فصمت المسؤولين عن التمسك بحقوقنا الدستورية و فشلهم في حماية المجتمع هو في الواقع أمر محير. لقد حان الوقت للحكومة الملزمة بحماية مواطنيها و حقوقهم، لفرض سيادة القانون و الحد من العداء و تشويه السلام و الوئام بين الطوائف في البلاد.

الكاردينال أوزوالد غراسياس
رئيس مؤتمر الأساقفة الكاثوليك في الهند

يتضمن مؤتمر الأساقفة الكاثوليك في الهند الأساقفة من الطقوس الحالية في البلاد: مؤتمر الأساقفة الكاثوليك في الهند للكنيسة اللاتينية، و سينودس الأساقفة السريان لكنيسة مالابار السريانية، و سينودس الكرسي الأسقفي لكنيسة مالانكارا السريانية.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً