Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconفن وثقافة
line break icon

كيف يتقدَّم بلدٌ يُدار بثلاثية

© gw1/ CC

https://www.flickr.com/photos/gw1/3742654630

أليتيا - تم النشر في 07/02/15

التمديد والتأجيل والترحيل؟

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) – الشرق الأوسط يبحث في إمكان وقف إطلاق نار الحروب المشتعلة فيه، ولبنان يبحث في وقف إطلاق نار المناسبات.

الشرق الأوسط يبحث في إمكان ردم الهوة بين ما هو حاصل وبين ما يجب أن يكون، ولبنان يبحث في إمكان ردم أو وقف ردم الحوض الرابع من مرفأ بيروت.

الشرق الأوسط  يبحث في وقف المغامرات والمقامرات التي تُمارَس بحق الشعب، ولبنان يبحث في سبل تأمين معيشة بضعة عاطلين عن العمل في الكازينو.

الشرق الأوسط يبحث في كيفية تحلية مياه البحر لتأمين المياه لمواطنيه، ولبنان يجادل في جدوى أو عدم جدوى بناء السدود، بين مَن يعتبر أنها غير صديقة للبيئة وبين مَن يعتبر أن لا بد منها.

الشرق الأوسط يبحث في تنويع إقتصاده بحيث لا يقوم فقط على النفط، ولبنان لا يعرف من هذا التنويع سوى الديون وسندات الخزينة.

* * *
هذا هو لبنان الذي يديره مسؤولونا في أيامنا هذه.

يأتي إلينا موفدٌ فرنسي، هو مدير دائرة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في وزارة الخارجية الفرنسية جان فرنسوا جيرو، فيقوم البلد ولا يقعد ويستنفر السياسيون على  مختلف المستويات، لكنهم  ينسون أنَّ فرنسا غارقة حتى أذنيها في الحرب على الإرهاب، خصوصاً بعد واقعة "شارلي إيبدو"، وأنَّ تحركها اللبناني ليس إلا من قبيل تحصيل الحاصل من دون أن تكون هناك نتيجة عملية من ورائه. 

يعرف الفرنسيون أنَّ الوقت الراهن  ليس أوان الرئاسة ومع ذلك يتحركون، لكنَّ الذين يلتقونهم من اللبنانيين يعرفون أن هذا التحرك لا يوضَع إلا في خانة تقطيع الوقت أو ملء الوقت الضائع.

* * *
وفي الوقت الضائع أيضاً يجد السياسيون ما  "يتسلَّون" به، وأحدث "أصناف  التسليات"، محاولة التفتيش عن آلية حُكم يعتمدها  مجلس الوزراء  كبديل من الآلية المعتمدة القائمة على وجوب الإجماع في كل القرارات، وآلية الإجماع هذه تحوَّلت إلى "أداة تعطيل" بدل أن تكون أداة حكم، والتعطيل  يتمثَّل في ترحيل البنود الخلافية وتأجيلها، فهل بالترحيل والتأجيل تُعالج الأمور؟

لقد بتنا أمام مثلث خطير في هذا البلد وهذا المثلث يتمثَّل  في المصطلحات الثلاثة "تمديد، تأجيل، ترحيل"، فكيف يُمكن الإستمرار في ظل هذا المثلث؟

إنَّ أحد البنود الذي تعطَّل إقراره بسبب "آلية الإجماع" هو  قرار تحويل عائدات الخليوي للبلديات عبر وزارة المال، هذا البند جرى ترحيله إلى جلسة أخرى بعد نقاش إستهلك معظم وقت الجلسة الأخيرة لمجلس الوزراء، والسبب رفض وزير الخارجية جبران باسيل هذا القرار. 

صحيح أنَّ الوزير باسيل كان الوحيد الذي عارض، فيما وافق 23 وزيراً، غير أن البند  سقط على أمل طرحه في جلسة أو جلسات لاحقة.

إذاً كيف سيتمُّ إنماء البلديات من عوائد الخليوي؟

سؤال يُسأل! ولا مِن مُجيب!

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً