Aleteia
الإثنين 19 أكتوبر
أخبار

هل ارتكب الإسلاميون أسوأ إعدام بالحرق في التاريخ؟

AFP PHOTO/SABAH ARAR

An Iraqi specialist inspects the damage of a manuscript at the Iraqi National Library and Archives in Baghdad, 03 December 2007. The director of the library, Saad Iskandar, hopes to retrieve all the manuscripts and rare books which were looted from the National Library in 2003 following the US-led invasion of Iraq. AFP PHOTO/SABAH ARAR

SYLVAIN DORIENT - تم النشر في 05/02/15

كتب عمرها آلاف السنين أحرقت على أيدي متعصبي ما يسمى بالدولة الإسلامية.

الموصل / أليتيا (aleteia.org/ar) – إن ازدراء الجهاديين بالإرث العراقي ليس جديداً مع الأسف. بعد تدمير "ضريح يونان" المكرّم من قبل المسيحيين والمسلمين على حد سواء منذ قرون، عرضت عدة مخطوطات وتحف أخرى في السوق السوداء. ووفقاً لأنباء نقلها موقع Alarabtv، فقد قرر تنظيم الدولة الإسلامية زيادة سرعته وإتلاف جميع الكتب التي لا تمت بصلة إلى الإسلام. وهكذا، نقل عناصره المؤلفات في ست شاحنات صغيرة لإتلافها في سبيل "تطهير" الموارد الوثائقية.

وإذا كانت وكالة أسوشيتد برس أكدت النبأ، فإن تحديد حجم عملية الإعدام بالحرق يبقى صعباً. كما أن أعداد الكتب المقدرة بـ "أكثر من 2000 كتاب" نقلتها ست شاحنات صغيرة تبقى أيضاً غير مؤكدة. وقد تحدثت بعض الوسائل الإعلامية عن أنها "أكبر عملية حرق في التاريخ"… هذه مبالغة طبعاً لأن محارق النازيين كانت أكبر من حيث الكمية، وإنما ليس من حيث ندرة المؤلفات التي أتلفت بشكل غير قابل للإصلاح.  

عمل الدومينيكان الصبور
ذكر أستاذ تاريخ في جامعة الموصل أن الجهاديين "يطهرون" أيضاً أرشيف مكتبة سنية، ومكتبة الكنيسة اللاتينية ومكتبة دير الدومينيكان. وربما ترتبط عمليات الإتلاف الراهنة بهجوم الأكراد حول الموصل وتضييقهم الخناق حول المدينة. وربما قد يكون الجهاديون خائفين من سقوط حصنهم، ما دفعهم إلى اتخاذ قرار إتلاف بإرثها الذي يعتبر عملية مفيدة برأي هؤلاء المتطرفين.

لحسن الحظ، عندما دخل الجهاديون إلى مكتبة الدومينيكان في الموصل، وجدوها خالية. وذلك لأن الأب نجيب مخايل ومساعده كولومبا ستيوارت انكبا على تخزين المؤلفات الثمينة وحفظها في مكان سري. أنقذا حوالي 50000 كتاب، تحسباً لسقوط المدينة وللمصير الذي قد يكون من نصيب هذا الإرث المسيحي الفريد من نوعه والذي لا بديل عنه. في هذه الأثناء، يسجلان هذه المجموعة من الوثائق ويرقمانها في مبنى سري في إربيل في كردستان العراق.

رُقم حوالي 8000 مؤلف يمكن اعتبارها ناجية من النيران والهمجيين. من جهته، أوضح الأب نجيب الذي بدأ عمل حفظ المخطوطات منذ سنة 1990 أن عدداً كبيراً من الكتب لم ينشر أبداً. وهو يعتبر الكتب "كائنات بشرية لا بد من حمايتها". وفسّر في مقابلة إلى KTO أن الأجيال السابقة هي التي تتحدث من خلال الكتب. الكتب ليست كنزاً للحفظ وإنما "هدية تقدم للأجيال المستقبلية".

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
MIRACLE BABIES
سيريث غاردينر
توأم معجزة تفاجئان الجميع بعد أن أكد الأطباء ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
TERESA
غيتا مارون
10 أقوال رائعة للقديسة تريزا الأفيليّة
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً