Aleteia
الإثنين 19 أكتوبر
غير مصنف

توزيع الوقود و السخانات على النازحين لمواجهة فصل الشتاء

© Caroline Gluck/EU/ECHO / CC

https://www.flickr.com/photos/69583224@N05/15920818901

catholicnewsagency - تم النشر في 05/02/15

العراق/ أليتيا (aleteia.org/ar) – تقدم خدمات الإغاثة الكاثوليكية و مؤسسة كاريتاس البطانيات و السخانات و الكيروسين، و تملأ هذه المساعدات الساحة في انتظار أصحابها الذين شرّدتهم الدولة الإسلامية.

تم تشريد الآلاف من الأقليات الدينية في العراق على يد مسلحي الدولة الإسلامية خلال فصل الصيف، و هم الآن يحاربون الثلج و الأمطار في المنطقة الكردية الشمالية دون مأوى أو مال.

و يقول سليم:"إننا ممتنون جداً لهذه المساعدة من خدمات الإغاثة الكاثوليكية و مؤسسة كاريتاس ". سليم رجل من الطائفة اليزيدية الضئيلة، و تتكون أسرته من 8 أشخاص بما في ذلك والدته المسنة. 

و بالرغم من تلقّيهم طروداً غذائية إلّا أنهم يفتقرون إلى وسائل التدفئة في درجات الحرارة التي كثيراً ما تنخفض إلى الصفر خلال الليل.

في شهر آب ضيّق المتشددون الإسلاميون الخناق على بلدة سنجار، فاضطر الآلاف، معظمهم من اليزيديين، للهرب إلى جبل سنجار دون طعام أو ماء.

و قال سليم أن المتشددين اتّخذوا العديد من النساء و الفتيات كعبيدات، في حين اضطر رجال الطائفة اليزيدية على الاختيار بين اعتناق الإسلام أو القتل. و تمكنت عائلته من شراء اثنين من أقاربهم مقابل  800  دولار، و لكن لم يرد أي خبر عن عدد من أعمامه منذ ذلك الحين.

تستضيف دهوك و المنطقة الجبلية المحيطة بها حوالي 450000 من النازحين المسيحيين و اليزيديين و الشيعة و الشبك و الكاكائي، بحسب ما أفاد به ممثل العراق في خدمات الإغاثة الكاثوليكية هاني المهدي. و بحسب الأمم المتحدة فإن هناك ما يقارب 800000 نازح عراقي في المنطقة الكردية كَكُلّ.

قام وفد من كاثوليك الولايات المتحدة بزيارة شمال العراق لرؤية عمل وكالات الكنيسة الدولية "بين المسيحيين العراقيين المشردين داخلياً و الأقليات الدينية الأخرى". و جاء الوفد بقيادة الأسقف أوسكار كانتو من لاس كروسيس في نيو مكسيكو، بالتعاون مع خدمات الإغاثة الكاثوليكية.

يعيش غالبية اللاجئين في الخيام التي أثقلتها الأمطار و أتلفت نسيجها و موادها الهشة في العديد من المخيمات.

تعيش عائلة سليم في مبنى غير مكتمل مع خمس عائلات يزيدية أخرى، و يقول سليم أن "المطر غالباً ما يدخل إلى المبنى الذي هو عبارة عن هيكل اسمنتي فقط. فلم يبق مع أصحابه المال لإكماله". و تنتشر هذه المباني في جميع أنحاء كردستان و قد أقام فيها النازحون.

قامت وكالة الإغاثة الكاثوليكية بتركيب النوافذ و الأبواب في 424 من المباني الغير مكتملة بعد الحصول على إذن من أصحابها و من البلديات، لمساعدة النازحين على البقاء فيها في الشتاء. و لا يزال العمل جارياً على 400 مبنى آخر.

و قال المهدي أنها أقل تكلفة من شراء خيمة أو أيّ بديل آخر لهم حتى الآن" فتثبيت النوافذ يكلف ثلث ثمن الخيمة أو دفع الإيجار في مبنى جاهز. و "الناس يفضلونها لأنها أكثر أماناً من المخيمات".

و قال المهدي أنه يتوقع أن تصل العناصر الغير غذائية إلى 10000 أسرة، مع مشروع بناء و مساعدات نقدية تُعطى لمرة واحدة لمساعدتهم في فصل الشتاء. و تعمل وكالة الإغاثة الكاثوليكية أيضاً على تطوير مناطق لعب آمنة لمساعدة الأطفال النازحين في التغلب على الصدمة.

و قال كيفن هارتيجان المدير الإقليمي لوكالة الإغاثة الكاثوليكية في أوروبا و الشرق الأوسط:"نحن قادرون على تقديم المساعدات النقدية بفضل الأموال التي تلقيناها من الكاثوليك في الولايات المتحدة. 

و يتم تمويل العمل من أجل المأوى من قبل الولايات المتحدة الأمريكية و الحكومة الكندية. لكن المساعدات النقدية هي من تبرعات خاصة للأسرة الكاثوليكية، و من مؤيدينا في الولايات المتحدة".

في قرية سرسنك التي تحيط بها الجبال المغطاة بالثلوج قرب الحدود التركية، انتظر مئات النازحين بصبر في الطابور لتلقي المساعدات النقدية و التي قدرها 400 دولار للعائلات التي تتألف من خمسة أو ستة أفراد.

و قد وجد العديد من الناس من أماكن بعيدة مثل سنجار و الأنبار ملجأً في المنطقة الشمالية بسبب اكتظاظ باقي الأماكن.

زار هارتيجان العراق في تموز و أيلول في ذروة عمليات طرد الدولة الإسلامية للمسيحيين والأقليات الدينية الأخرى.

و قال:"لقد فوجئت بضخامة الأزمة و الحاجة الغير ملبّاة حتى الآن. إننا ندرك الحاجة في استمرار توسيع قدراتنا. و نحاول مواصلة تقديم المساعدة في المأوى و المياه و الصرف الصحي. و الأهم من ذلك، نحن نتطلّع إلى دعم التعليم للأطفال النازحين".

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
MIRACLE BABIES
سيريث غاردينر
توأم معجزة تفاجئان الجميع بعد أن أكد الأطباء ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
TERESA
غيتا مارون
10 أقوال رائعة للقديسة تريزا الأفيليّة
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً