Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
أخبار

تجاهل المساعدات الإنسانية في مناطق النزاع: منظمة أطباء بلا حدود أجبرت على إغلاق نشاطها

© Médecins Sans Frontières

https://www.flickr.com/photos/sokwanele/3091973741

Agency Fides - تم النشر في 05/02/15

بروكسل  / أليتيا (aleteia.org/ar) – – لأن الوصول إلى الأشخاص المحاصرين في مناطق النزاع تم رفضه من قبل السلطات في السودان، مركز العمليات لمنظمة أطباء بلا حدود (MSF) الذي يتخذ مقرا له في بروكسل، يعلن أنه لم يعد قادر على الوصول إلى المجتمعات التي هي في أمس الحاجة إليه، وبالتالي اضطر لإغلاق أنشطته في البلاد.

قسم أطباء بلا حدود في بروكسل، يركز نشاطه على ثلاثة أجزاء متضررة من النزاع في السودان، حيث مئات الآلاف من الناس النازحين والذين يحتاجون إلى المساعدة. 

لكن الحرمان الكلي من الوصول إلىولاية النيل الأزرق، والإغلاق القسري للأنشطة في ولاية دارفور الشرقية، والعقبات والعوائق الإدارية في ولاية جنوب دارفور جعلت من المستحيل على منظمة أطباء بلا حدود الاستجابة لحالات الطوارئ الطبية في هذه المناطق.

منظمة أطباء بلا حدود منعت باستمرار من الوصول إلى ولاية النيل الأزرق، حيث اندلع الصراع في خريف 2011 بين القوات المسلحة السودانية (SAF) وجماعة جيش تحرير السودان في الشمال. 

وقد بلغت معدلات الوفيات في المخيمات أكثر من ضعف وفيات الطوارئ المعترف بها منذ بدء الصراع وأصبحت هذه الدولة السودانية منطقة محظورة، مع عدم وجود عمال الإغاثة الدوليين.

في مخيم سيريف للنازحين قرب نيالا، عاصمة جنوب دارفور، تم حجب فريق منظمة أطباء بلا حدود من توفير حاجة إضافية للطوارئ. وكانت المنظمة تشغل مشروع طبي في المخيم، ولكن تدفق عدد جديد من النازحين الفارين من العنف وصلوا في مارس/ آذار، وأبريل/ نيسان عام 2014، وقد منع فريق التعزيز من المتخصصين في الطوارئ من الحصول على تصاريح للسفر إلى المخيم. 

الاحتياجات المتعلقة بالعنف والتهجير تمتد بشكل واضح إلى مناطق أخرى من السودان. وتشير إحصاءات نهاية العام للأمم المتحدة أن حوالي 400،000 شخص نزحوا حديثا الى منطقة دارفور في عام 2014، ما مجموعه 2.3 مليون نازح في جميع أنحاء البلاد، و 6.9 مليون شخص في حاجة ماسة إلى مساعدات إنسانية.

أقسام أخرى من منظمة أطباء بلا حدود لا تزال تعمل في السودان، على الرغم من أن قسم باريس علق الأنشطة في ولاية جنوب كردفان حتى إشعار آخر في أعقاب قصف استهدف مستشفى فيFrandala في 20 يناير/ كانون الثاني 2015. 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً