Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
نمط حياة

المرأة التي رفضت الإجهاض في ثلاث حالات حمل صعبة

Public Domain

أليتيا - تم النشر في 05/02/15

اغتُصبت، تخلى عنها رجلها وخضعت لعلاج كيميائي. شهادة حياة خلال "القداس من أجل الحياة" في واشنطن!

واشنطن / أليتيا (Aleteia.org/ar) – في 22 كانون الثاني/يناير، تجمع 15,000 شاب وشابة كاثوليكيين في ملعب فيرايزون في واشنطن في لقاء وقداس شبابي قبل انطلاق "المسيرة من أجل الحياة" هذه السنة في العاصمة الأميركية.

أخذ كاهن شاب عمره 28 سنة الميكروفون وصعد الى المنبر، لالقاء عظة القداس. إنه الأب ماريو مجانو، من للأبرشية التي استضافت هذا الحدث فتطرق الى شهادة لفتت انتباهه.
وأوضح الأب ماريو أن البطولة ليست القوة كما كان يعتقد عندما كان صغيرا ويقرأ القصص المصورة عن الأبطال الخارقين، ولكن "البطل الحقيقي هو الذي لا يسمح لأي شيء، كبير أو صغير ان يمنعه من الدفاع عن ما يعلم أنه جيد، والدفاع عن الأصغر منه، والدفاع عن ما هو من الله."

أما الشهادة التي لفتت انتباهه وصمم التطرق اليها هي شهادة امرأة. 
أول حمل: اغتصاب

تعرضت الفتاة عندما كانت في المدرسة للاغتصاب وأصبحت حاملا. وفسر الكاهن قائلا: "تجاهلتها عائلتها. وشعرت بالوحدة". حثتها صديقتها على الإجهاض قائلة: "لا يمكنك الانجاب، كوني عملية واختاري الاجهاض." 

ولكنها أجابتها: "لا أستطع المضي قدماً بحياتي وأنا أعلم أنني وضعت حداً لحياة شخص ما." وولد الطفل.
ثاني حمل: تخلى عنها 
وثم أصبحت حاملا مرة أخرى، هذه المرة من رجل أحبته ولكنه لم يكن يريد أن يرتبط بها عن طريق الزواج فتركها. كانت تريد الحصول على شهادة جامعية وكان إنجاب طفل ثان يعني عدم تمكنها من تحقيق هذا الهدف. حثتها عائلتها على الاجهاض فرددوا على مسامعها: لا تستطيعين الاهتمام بطفلين  دون أب. وعرضوا عليها أيضا بدفع كل تكاليف (الإجهاض).
"لا يهمني هذا العرض حتى ولو كانت النوايا حسنة ، لا أعرف ما الذي قد يحدث، ولكن … لا". وقال الكاهن: "قالت لا للإجهاض ونعم للحياة". 

ثالث حمل: العلاج الكيميائي وخطر التشوه
وبعد مرور 13 عاما. تزوجت وكونت حياة سعيدة، لكنها أُصيبت بمرض السرطان وخضعت للعلاج الكيميائي المكثف … وأصبحت حاملا. قال لها الأطباء أنه من الأفضل لها الإجهاض، لأنه " ليس للطفل أية فرصة لكي يولد طبيعيا".
فقالت لهم: "طبيعي أو لا، لا يمكنني الاجهاض، ولن أقوم بذلك". واختتم الأب ماجانو قائلا: "عادةً، لا يكرم المجتمع هذا النوع من البطولات، ولكننا سنقدره نحن. نقدر لهذه المرأة، جهودها الشجاعة وصمودها الدائم واستنادها في كل شيء على المحبة . أود أن أقول لها بكل بساطة شكرا يا أمي، شكرا جزيلا لك! "

وتأثر كل الحاضرين في ملعب فرايزون، ووقف الآلاف من الشبان وعدد من الأساقفة والكرادلة وألسفير البابوي في الولايات المتحدة للتصفيق للأم روزا (53 عاما) والدة الكاهن الشاب، التي كانت موجودة في الملعب، والتي كانت تبكي متأثرة كالعديد من الحاضرين. 
لدى روزا الآن 4 بنات وابنا… وابنها كاهنا. وقالت "لقد كان هو شهادتي الجامعية". ثم أضافت "لم أفكر ابدأ أنه سيصبح كاهنا. يبين لي ذلك بوضوح أن الله اختاره منذ كان في أحشائي ". ماريو بطل حملي الثاني.

" لن يتركك الله وحدك أبدا"
 توجه روزا رسالة الى كل امرأة تعيش وضع صعب: " لا تستسلمي، لدى الله دائما مشروعا  وهو لن يتركك وحدك".
ان ماريو مقتنع -كما قال للايف سايت نيوز –  أن مثال والدته وحزمها، هو من العوامل التي ثبتت دعوته. فهي طلبت أيضا المساعدة من الكنيسة ووجدتها. واعترف قائلاً " برهنت لنا بالمثال الذي اعطته أن الله أساسي في حياتنا دائماً، بغض النظر عن الظروف. لقد كان ذلك أساسا جيدا في حياتي لتثبيت رسالة دعوتي".

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً