Aleteia
الإثنين 19 أكتوبر
أخبار

إرحموا لبنان وارحموا اللبنانيين...

© Tavis Ford / CC

https://www.flickr.com/photos/itzafineday/195795559

أليتيا - تم النشر في 05/02/15

حَصِّنوا البلد فالمنطقة في عين العاصفة

بيروت / أليتيا (aleteia.org/ar) – إرحموا لبنان وارحموا اللبنانيين…
في العواصف التي تمرُّ فيها المنطقة، لا بل "في الزلازل والأعاصير التي تمرُّ بها"، نسأل أين يقف السياسيون والمسؤولون اللبنانيون؟
وفوق أيِّ منصَّة؟
وفوق أيِّ منبر؟
وصلت المنطقة إلى حالٍ من الخطورة لم يعد من السهل عودتها منه أو إعادتها إلى الوراء:
قتلٌ وذبحٌ وإحراق!
ولا يُعرَف ماذا يُخبِّئ الغد؟
نقول هذا الكلام لأنَّ تنظيم داعش، الذي يقوم بهذه الأعمال علناً ورسمياً ويوثِّق أعماله بالصوت والصورة والفيديو، لا يستحي بما يقوم به. وما يعني لبنان من كلِّ ذلك أنَّ هذا التنظيم بات على تماسٍ معه، فكلُّ المعلومات والمعطيات على الأرض تؤشِّر إلى أنَّ هذا التنظيم يحتلُّ شريطاً مع لبنان في السلسلة الشرقية، ولم يعد يشاركه أحدٌ في تلك المنطقة، من الفصائل السورية المعارضة فباتت الأرض له مباحة، ولا يُعرَف متى يعاوِد محاولته القيام بأيِّ عملٍ ضدَّ الجيش اللبناني.

* * *

تلك هي الصورة، فبماذا يتلهَّى المسؤولون والسياسيون اللبنانيون حيالها؟
بات مملاً القول إنَّهم يتلهون بالحوض الرابع والكازينو، فهذا العيب المتمادي بات لزاماً وضع حدٍّ له.
إنَّ عبارة "تحصين الوضع الداخلي" باتت تأخذ معناها الحقيقي، بعد التطورات المتسارعة في المنطقة وامتداداتها إلى لبنان، شئنا أم أبينا، وعليه فإنَّ الأولوية يجب أن تكون للخطة التالية:
– وقف كل المماحكات بين السياسيين والمسؤولين، التي لا طائل فإنها لا تخدم سوى خصوم لبنان وأعدائه، وتترك البلد مرمياً ومنسياً من دون أن يتلفَّت إليه أحد.
– الإلتفاف حول الجيش اللبناني ودعم خطواته، ولا سيّما على الحدود الشرقية، حيث الخطر الآني داهماً، وهذا الأمر يقتضي عدم إلهائه في معارك جانبية في الداخل، غالباً ما تكون هامشية لكنَّها تلهيه عن مهمته الأساسية في الوقت الراهن وهي مواجهة التنظيمات الإرهابية.
– التعجيل في بتِّ إحتياجات الجيش وتسريع الإتفاقات المعقودة لتسليمه ما يحتاج إليه من أسلحة وأعتدة، فالظروف التي يمرُّ بها البلد لا تحتمل "ترف" الإنتظارات التقليدية في وقتٍ يقف الإستقرار فيه على كفِّ عفريت.
– تفعيل آلية عمل مجلس الوزراء بحيث لا يعود مؤلفاً من 24 "رئيساً للجمهورية"، فالدستور واضح في آلية إتخاذ القرارات، ولا حاجة إلى بِدع في عهد الشغور، إذ يكفي هذا البلد ما فيه من هرطقات.

* * *

تلك هي الآلية التي يمكن اعتمادها للخروج من ازدراء الوضع الذي نعيش فيه، وما لم تتحقق هذه الآلية فإنَّ الأوضاع ستذهب من سيئ إلى أسوأ خصوصاً أنَّ كل المؤشِّرات تدل على أنَّ تطورات المنطقة تتجه في مسار تصعيدي وتصاعدي، لا تهدئة فيه، فإذا لم يكن في استطاعتنا التأثير في هذه التطورات، فعلى الأقل لنحصِّن أنفسنا.
أما التحصين الأكثر فاعلية فلا يكون سوى بانتخاب رئيس جديد للجمهورية، وفي ما عدا ذلك كلام هراء.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
MIRACLE BABIES
سيريث غاردينر
توأم معجزة تفاجئان الجميع بعد أن أكد الأطباء ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
TERESA
غيتا مارون
10 أقوال رائعة للقديسة تريزا الأفيليّة
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً