Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
أخبار

الاعتداء على طرابلس: ظل الدولة الإسلامية على شواطئ البحر الأبيض المتوسط

© MAHMUD TURKIA / AFP

LIBYA-UNREST-HOTEL-SECURITY Impact holes are seen on glass doors at the entrance of Tripoli's central Corinthia Hotel on January 28, 2015, where gunmen blew themselves up after storming the hotel killing at least nine people -- including five foreigners. After setting off a car bomb outside the opulent Corinthia Hotel -- where visiting world leaders have met local dignitaries in the past -- three militants rushed inside and opened fire, Issam al-Naass, a security services spokesman, told AFP. AFP PHOTO / MAHMUD TURKIA

أليتيا - تم النشر في 02/02/15

طرابلس / أليتيا (aleteia.org/ar) – – قتل ما لا يقل عن 10 أشخاص في الهجوم على فندق كورنثيا في طرابلس، جريمة ارتكبت من قبل مسلحين إثنين أو أكثر، أمس 27 يناير/ كانون الثاني.

بعد تفجير سيارة مفخخة في موقف للسيارات تلبع للفندق، حيث التقى الدبلوماسيين ورجال الأعمال الأجانب والشخصيات المحلية في الماضي، هرع المتشددين إلى داخل الفندق وفتحوا النار مما أسفر عن مقتل حراس الأمن وبعض الأجانب.

 بعد أن طوّقت قوات الأمن المكان، فجر اثنين على الاقل من المتشددين أحزمة ناسفة كانوا يرتدونها.
وتبنت الهجوم مجموعة يقال إنها تابعة لـ"الدولة الإسلامية"، وناشطة بين سوريا والعراق، و"الدولة الإسلامية في مقاطعة طرابلس".

 وفي بيان لها، قالت الجماعة ان الهجوم كان على شرف أبو أنس الليبي، وهو المشتبه به من تنظيم القاعدة الذي توفي في الولايات المتحدة في وقت سابق من هذا الشهر، قبل أيام من مواجهة محاكمة تفجير سفارتي الولايات المتحدةفي عام 1998. الليبي، الذي اعتقل في ليبيا في أكتوبر/ تشرين الأول 2013 من قبل القوات الخاصة الأمريكية، توفي بمرض السرطان في يناير/ كانون الثاني في سجن أمريكي بينما كان ينتظر المحاكمة.

عمر خضراوي، رئيس مديرية الأمن المركزي (جهاز الأمن الموالي للحكومة التي اتخذت مكتبا لها في طرابلس)، اتهم المجموعة التي بقيت موالية للزعيم القذافي المخلوع بالوقوف وراء هذا الاعتداء على كورنثيا، نافيا وجود جماعات موالية للدولة الإسلامية في طرابلس. وفقا للصحافة الليبية، في وقت الهجوم كان رئيس وزراء الحكومة الحالي عمر حاسي في الفندق في طرابلس، لكنه لم يصب خلال الهجوم.

 في ليبيا هناك حكومتين (بدعم من برلمانين مختلفين) تتنافسان على السلطة: في طرابلس وفي طبرق (شرق البلاد). وقد بدأت الأمم المتحدة محادثات لتشكيل حكومة وحدة وطنية (راجع فيدس 10/1/2015). (وكالة فيدس 28/1/2015)

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً