Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

أنجيلينا جولي للاجئي العراق: "ما من شيءٍ قد يحضرنا لمثل هذه المعاناة"

أليتيا - تم النشر في 02/02/15

"لقد تم امتحاننا وفشلنا." هذا ما قالته الممثلة وسفيرة الأمم المتحدة خلال زيارتها اللاجئين في شمال الموصل.

الموصل / أليتيا (aleteia.org/ar) – تغير كلّ شيء في العراق نحو الأسوأ فآخر زيارة أجرتها أنجيلينا جولي ترقى الى العام 2002 قبل تفشي الحركة الاسلامية. وزارت هذه المرة، سفيرة مفوضية الأمم المتحدة العليا للاجئين للنوايا الحسنة مخيماً للاجئين في شمال الموصل، في كردستان العراق. ويضم هذا المخيم عشرات الآلاف من اليزيدين واللاجئين الذين تركوا بيوتهم في الموصل بعد غزو الدولة الاسلامية. 

وقالت الممثلة التي أبقت زيارتها سرية من أجل اعطاء صدى اعلامي كبير لموضع اللاجئين ان "عدد كبير من الأبرياء يدفعون ثمن النزاع في سوريا وانتشار التطرف وعلى الأسرة الدولية بذل المزيد من الجهود. فلقد تم امتحاننا كمجتمع دولي وفشلنا حتى الآن على الرغم من الجهود الجبارة والنوايا الحسنة."

واعترفت خلال المؤتمر الصحافي الذي أقامته من داخل المخيم: "ما من شيء قد  يحضرنا لقصص هؤلاء الناجين والمخطوفين والمعذبين والمُستغلين المرعبة ولملاحظة انهم لا يحصلون على المساعدة التي يستحقونها." ولا تخفي أنجيلينا جولي أي تفصيل حول الصعوبات التي يعيشها مئات الآلاف من اللاجئين: "التقيت نساء كن قد تعرضن للخطف قبل ان يهربن وهن الآن خائفات يخشين الافصاح عن قصصهن. رأيت عائلات واطفال يعيشون من دون خيمة علماً اننا لا نزال في منتصف فصل الشتاء إضافةً الى أطفال قُتل اهلهم وهم الآن بمفردهم."

"من قد يلومهم للتفكير بأننا قد تركناهم؟"
وأشارت في مقالٍ نشرته قُبيل عودتها في صحيفة نيويورك تايمز "زرت العراق خمس مرات منذ العام 2007 ولم اشهد أبداً على معاناة شبيهة بتلك التي أراها أمام عينَي اليوم. أزور المخيمات منذ سنوات، أجلس في الخيم واستمع الى القصص. أبذل قصار جهدي للمساعدة وللإعراب عن تضامني. خانني صوتي هذه المرة. فما الذي قد أقوله لأمٍ تقول ان ابنتها محتجزة لدى الدولة الاسلامية وان كل ما تريده هو ان تكون معها؟ حتى ولو تعرضت للتعذيب والاغتصاب، فما من شيءٍ اسوأ سوى فراق ابنتها. وما الذي قد أقوله لمراهقة، تبلغ من العمر ثلاثة عشر سنة، تصف المستودع الذي كانت تعيش فيه مع آخرين والذي كانت تُخرج منه ثلاث مرات يومياً فتتعرض للاغتصاب؟ وما الذي قد أقوله لامرأة بعمري، تنظر مباشرةً في عينَي لتخبرني بأن افراد عائلتها جميعهم قُتلوا أمام عينَيها وبأنها الآن تعيش وحدها في خيمة مع ادنى مقومات العيش؟"

تشرد 23 مليون شخص
تعرض نصف الشعب السوري أي ما يُقارب الـ23 مليون شخص للتشريد في غضون أربع سنوات. وهرب ما يقارب المليوني شخص النزاع ورعب المجموعات المتطرفة من العراق وحدها. ويُشير نيل رايت، ممثل مفوضية الأمم المتحدة للاجئين في العراق الى ان "13 مليون شخص قد اضطروا الى ترك منازلهم بسب العنف في العراق وسوريا". وفاق عدد النازحين في العراق المليونَين في العام 2014 لجأ أكثر من النصف منهم الى كردستان العراق. وبات من الصعب ادارة هذه الحالة خاصةً في ظل غياب التمويل، فأشارت جولي: "لم تحصل المفوضية إلا على نصف الأموال التي كانت بحاجة إليها في العام 2014 والمخصصة لبرامجها في العراق وسوريا وهي قلقة إزاء البطء في الإيفاء بوعود التبرع هذه السنة."  وتعتبر نجمة هوليود المنخرطة حقيقةً وبقوة في المساعدة الانسانية ان "المساعدة موجودة إلا انها لا تستوفي ما هو مطلوب على الأرض. فأنا كأم، لا يسعني ان اتخيل اسوأ وافظع من ذلك." 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً