Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
أخبار

هل التبني هو حق الأهل أو الطفل؟

Caitlin Childs

أليتيا - تم النشر في 30/01/15

توضيحات أساقفة كولومبيا أمام إمكانية حكم المحكمة الدستورية بشأن تبني أطفال من قبل أزواج مثليين

 كولومبيا / أليتيا (aleteia.org/ar) – "أدعو جميع المؤمنين بالمسيح وجميع الحركات الكنسية إلى الحفاظ على احتراسهم وانتباههم واستعدادهم للدفاع عن الطبيعة الحقيقية للعائلة وعن حقوق الأطفال لكي يحظوا بحماية فعالة من قبل كافة مؤسسات الدولة". 

هذا ما قاله رئيس مجلس أساقفة كولومبيا، المونسنيور لويس أوغوستو كاسترو كيروغا، بشأن تبني قاصرين من قبل أزواج مثليين.

يردّ البيان الصحفي الصادر عن مجلس أساقفة كولومبيا على الأنباء التي نشرتها وسائل الإعلام وأفادت أن المحكمة الدستورية ستصدر خلال الأسابيع المقبلة حكماً بشأن تبني أطفال من قبل أزواج مثليين. 

أمام هذه الظروف، يريد أساقفة كولومبيا إعادة التأكيد على موقفهم الواضح والثابت بهدف إنارة ضمائر المؤمنين المسيحيين والإسهام في النقاش المفتوح والديمقراطي حول هذه المسألة الحساسة.

يأتي في بيان الأساقفة الكولومبيين ما يلي: "أولاً، يُعتبر التبني في القانون الدولي والتشريع الكولومبي وسيلة حماية للقاصر (المادة 61 من قانون الطفولة) وليس أبداً "حقاً" للمتبنين".    

يضيف البيان: "إن طرح مسألة التبني من ناحية "التمييز" هو خطأ لأن ذلك يفترض تغليب مطالب المتبنّين ومصالحهم على حقوق الطفل".

كذلك، أشار الأساقفة إلى أن "الهدف الأساسي من التبني يجب أن يتمثل على الدوام في توفير أكبر قدر من الضمانات للطفل من أجل نمو وتنمية بشرية سليمين، ليس فقط على المستوى المادي، وإنما أيضاً على المستوى النفسي والعاطفي والأخلاقي والمعنوي".

يتابع البيان: "من هنا، نناشد المحكمة الدستورية أن تأخذ بالاعتبار خلال اتخاذ قرارها وجود عدة أبحاث علمية تشير إلى شكوك جدية حيال قدرة الأزواج المثليين على تأمين مكان ملائم للتنمية النفسية والاجتماعية والاندماج الاجتماعي للأطفال".

إضافة إلى ذلك، ذكر رئيس مجلس أساقفة كولومبيا بأن المحكمة الدستورية "ليست قادرة على التشريع أو تعديل الميثاق، ويجب أن تراعي المادة 42 من الدستور التي تكرس الطبيعة الخاصة والمحددة للعائلة كاتحاد رجل وامرأة، واصفة إياها كـ "نواة أساسية للمجتمع".

أمام هذه الوقائع، دعا رئيس مجلس أساقفة كولومبيا "جميع المؤمنين بالمسيح وجميع الحركات الكنسية إلى الحفاظ على احتراسهم وانتباههم واستعدادهم للدفاع عن الطبيعة الحقيقية للعائلة وعن حقوق الأطفال لكي يحظوا بحماية فعالة من قبل كافة مؤسسات الدولة".

لقراءة النص الكامل، زوروا: https://www.cec.org.co/images/Documentos/COMUNICADO_DEL_PRESIDENTE-CEC-Adocpion-ni%C3%B1os.pdf

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً