Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

كل ما تريدون معرفته حول المسيحيين والجنس

© mast3r/SHUTTERSTOCK

أليتيا - تم النشر في 30/01/15

روما / أليتيا (aleteia.org/ar). – أولاً، على الأزواج المسيحيين معرفة معنى الجنس في خطة الله. فهو أراده. فمن بين كل الخيارات التي كانت متاحة آمام اللّه لضمان الانجاب والمحافظة على الجنس البشري، اختار العلاقة الجسدية والروحية للحب الزوجي. أراد اللّه ان يكون الزوج البشري أساس الانسانية وان يُنجب عن طريق العلاقة الجنسية.

أراد من خلال العلاقة الجنسية اعطاء الحب الزوجي عمقاً ويمكننا بالتالي ان نؤكد ان اللّه لم يخلق الجنس وحسب بل اعطاه كرامة ومعنى عميق. ولذلك، وضع قوانين لعيش هذه العلاقة بشكلٍ صحيح فلا تصبح مصدر غياب استقرار ومعاناة.

أراد اللّه ان يكون الانسان كائن من روح وجسد وكأنه مزيج من الحيوان الذي لا يملك سوى الجسد والملاك المكون حصراً من روح. أراد ان يتمكن الانسان من الانجاب كالحيوانات إلا انه من الضروري ان لا تحكم الغريزة الحياة الجنسية كما هي الحال مع الحيوان بل ان تكون علاقة مستنيزة بالروح والذكاء، تجملها الحرية وتحكمها الارادة والحب.

إن الحياة الجنسية هي أرقى ما اعطانا اياه اللّه وبالتالي من الواجب علي الزوج التأكد من ان اللّه موجود خلال هذه اللحظةالحميمة لأن هذه العلاقة مقدسة وتقدس في الزواج، كما أراد اللّه وأحب.
يتمتع الحب الزوجي بميزة فريدة وهي محبة بين شخصَين من الجنس نفسه مثل الأب وابنه.
وللعلاقة الزوجية مكانها في الزواج في بعدَيه الروحي والنفسي وهو من اكثر الأفعال  نبلاً وأهمية التي قد يقوم به الانسان إذ هو مصدر حياة واحتفالاً بالمحبة. وتعتبر فضيلة العفة – أكثر من الامتناع عن الجنس – استخدامه بالطريقة الصحيحة.

ويقول الدكتور ألفونس كليمان، عميد الجامعة الكاثوليكية الأمريكية في ما يتعلق بالعلاقة الجنسية: “انها علاقة جميلة جداً، تتمتع بأهمية روحية عميقة لأن المحبة الزوجية بين مسيحيَين يتمتعان بالنعمة هي عبارة عن انصهار جسدَين هما هياكل الثالوث وانصهار روحَين يشاركان في الحياة السماوية نفسها…وبالتالي، تصبح العلاقة مصدر وحدة ووئام ومحبة فهي تعزز الحب بين الزوج والزوجة فتكون كالدرع المتين في وجه الخيانة والشهوات. تغتني شخصية الانسان عن طريق الجنس لأن العلاقة الجنسية الزوجية فيها الكثير من النعم. وبصورة عامة، تعزز المحبة الزوجية الاسترخاء والثقة بالذات والشعور العام بالرفاه والأمن وامكانية لنسيان الصعوبات والضغوطات الثانوية في حياة الزوجَين.

لم ينصح القديس بولس من باب الصدفة منذ ألفي سنة الأزواج المسيحيين "بعدم رفض بعضكم البعض… خوفاً من آن ينتهز الشيطان الفرصة لتجربتكم"! لا يعني رفض الشريك ظلمه وحسب بل تعريضه الى الخيانة وجعل الزواج عرضةً للفشل ويعني ذلك انه لا يجب ان يبقى الزوجان منفصلان فترة طويلة مهما كانت الأسباب وخاصةً ان كانت اسباب غير مهمة. فقد يؤدي البعد فترةً طويلة الى الاجهاد! قد يتمكن البعض من التعويض عن ذلك دينياً إلا ان هذه نعمة لم تعطى للجميع.

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً