Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
أخبار

واشنطن: الأمر مرهون بالشباب الآن لوضع حد لآفة الإجهاض

Aleteia - Jeffrey Bruno

catholicnewsagency - تم النشر في 29/01/15

واشنطن/ أليتيا (aleteia.org/ar) – في صباح يوم بارد و غائم في الميدان القومي في واشنطن، تجمعت حشود " من أجل الحياة" بمناسبة الذكرى الثانية و الأربعين لقرار المحكمة العليا في الولايات المتحدة بتشريع الإجهاض.

و تجمع عشرات الآلاف لسماع المتكلمين، قبل المسير من الميدان القومي إلى شارع الدستور ثم إلى مبنى المحكمة العليا في الولايات المتحدة في الكابيتل هول.

في وقت مبكر من اليوم أظهر البابا فرنسيس دعمه للتجمع المؤيد للحياة عن طريق تغريدة على تويتر:"كل حياة هي نعمة"#marchforlife.

في وقت متأخر من الصباح بلغت درجة الحرارة حوالي 40 درجة، افتتحت فرقة موسيقية المسيرة مع أغاني "to be loved" و "you’re not alone". و أعطت الموسيقى تفاؤلاً مع نغمات المندولين و صوت المغني الرئيسي.

و حضر أعضاء من الكونغرس هذه المسيرة بما في ذلك النائب الأمريكي تيم هيلسكامب، ممثلا عن تكساس، الذي قال لوكالة الأنباء الكاثوليكية:"أنا هنا لحمل زملائي على الاستماع". و قال هيلسكامب أن القضية الجوهرية هي الحياة. و قد كان بالفعل في المقدمة فيما يخص حقوق الإنسان، "كنا في الطليعة في قضية العبودية، و نحن الآن في الطليعة في هذه القضية".

و قال ليفي فوكس المتطوع من جامعة ليبرتي:"نصف جيلنا مفقود. و قتل ستين مليون منذ قضية رو ضد وايد، و هذا كان السبب في تكريس وقتي للمسيرة من أجل الحياة".

بعد الافتتاحية الموسيقية، قال باتريك كيلي رئيس مجلس الإدارة في آذار من أجل الحياة للحشد أنهم في "أكبر و أهم تجمّع حقوق إنسان في العالم" ،و أشار إلى أن المسيرة أصبحت "أكبر و أصغر سناً من أي عام".

و افتتح المسيرة الأسقف جوزيف كورتز لويزفيل رئيس مؤتمر الأساقفة في الولايات المتحدة بصلاة مع الكهنة و الأساقفة و البطاركة من الروم الأرثوذكس، و الأرثوذكس الأمريكيين و الأنطاكيين و الكنائس الأرثوذكسية الصربية، في استعراض لما سمّاه "علامة على الوحدة المسيحية".

و دعا رئيس الأساقفة المشاركين في المسيرة ليس فقط "ليكونوا شهوداً لإنجيل الحياة"، بل أيضاً ليكونوا "محبين و مرحبين" بأولئك الرازحين تحت ظروف صعبة".

و تحدث جين موناهان مانشيني مدير آذار من أجل الحياة للحشد و هنأهم برحلة "الحج" هذه، قبل التركيز على موضوع هذا العام. و أكد أن "كل حياة هي نعمة" بغض النظر عن مدى الصعوبة أو الإعاقة، و أكد أن لكل شخص دعوة و مهمة و دور يؤديه في حياته.

و شدد وفد كبير من الكونغرس على أهمية قانون حقوق الرعاية الصحية قبل الانتقال إلى كلمة عاطفية من قبل السيناتو تيم سكوت، الممثل عن ساوث كارولاينا، الذي قال أن الدفاع عن الحياة هو "مسؤولية كل شخص في أمريكا". و قال النائب كريس سميث، الممثل عن نيوجرسي:"لم يكن لدينا من المشرعين المؤيدين للحياة مثلما لدينا اليوم".

و تبرع فرسان كولومبوس بآلتهم للموجات فوق الصوتية.

و فيما قد يكون العنوان الأكثر إلهاماً لليوم، قالت جوليا جونسون، من مدرسة شانلي الكاثوليكية الثانوية في فارجو أن الأمر مرهون بالشباب في أمريكا "لوضع حد لآفة الإجهاض".

و كعضو في "الجيل المؤيد للحياة" قالت أنها تفختر بأن تكون اليوم جنباً إلى جنب مع 400 من المحاربين المؤيدين للحياة، في إشارة إلى المدرسة التي قطع طلابها رحلة 1300 ميل للمشاركة في المسيرة. و أضافت:"شهد جيلنا الكثير من الأكاذيب و الأسرار".

و تحدثت رئيسة طلبة من أجل الحياة، كريستن هوكينز، عن نعمة حياة ابنها رغم تشخيص الإصابة بالتليف الكيسي، و قالت:"لقد كنت شاهداً على دفع ثقافتنا لخلق أطفال مثاليين".

بعد المسيرة غادر الحشد إلى شارع الدستور و ساروا حتى المحكمة العليا، و في المقدمة طلاب مدرسة شانلي الكاثوليكية الثانوية حاملين لافتة آذار من أجل الحياة.

و من بين المشاركين في المسيرة وفد برئاسة الأسقف تيموثي بروغليو من أبرشية الولايات المتحدة للخدمات العسكرية. و ضمت المجموعة طلاب كاثوليكيين من الأكاديمية العسكرية الأمريكية في وست بوينت، نيويورك.

و قال:"الكثير من العنف يعصف بعالمنا المعاصر و لا اعتراف بالكرامة الإنسانية. علينا أن نظهر أن لكل شخص قيمة لا تقدر بثمن، من لحظة الحمل و حتى وفاته الطبيعية".

و عندما وصل مؤيدوا الحياة إلى المحكمة، تظاهرت مجموعة صغيرة داعمة للإبقاء على قانونية الإجهاض و رفع المتظاهرون لافتات مكتوب عليها:"الإجهاض عند الطلب و دون اعتذار". اعتقلت شرطة الكونغرس ثمانية أشخاص على الأقل لعرقلتهم مسار المسيرة.

و في مقابلة له قبل يوم من المسيرة، تنبأ سكوت أنها ستكون "تجربة رائعة". و قال:"أرى العالم من خلال منظور الإيمان و قدسية الحياة و هذا عنصر أساسي لوجودنا".

و تحدث سكوت حول مصاعب واجهها في حياته الخاصة و عن نشأته في الفقر و كيف كان من الممكن أن يتخذ قرارات سيئة لو لم يتدخل مرشد ليضعه على طريق النجاح. وقال أن الحياة مهمة. "كثير من الناس تخلوا عني في سن المراهقة المبكرة، لكن والدتي و بعض الأقارب لم يفقدوا إيمانهم بي. لقد كنت قادراً على رؤية الجانب الآخر من الحياة، و آمل أن نتخذ الموقف ذاته للذين لم يولدوا بعد".

و أضاف:"كثير من الناس يتحدثون عن الظروف التي تواجه الأطفال في العالم، لكني ممتن في الحقيقة، ففي حين كان علي النضال في بعض الأوقات الصعبة جداً، فقد عشت طويلاً بما يكفي لرؤية الجانب الآخر و أريد من لجميع أن يستفيد من هذا التجربة".

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً