Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
أخبار

هل على الغرب المشاركة في القضاء على الإرهابيين في نيجيريا؟ الأساقفة يقولون نعم

© CITIZENSIDE/STEPHEN CHUNG / CITIZENSIDE.COM / AFP

LONDON-PROTEST-BOKO HARAM Demonstrators gathered outside the Nigerian Embassy on Northumberland Avenue in London on January 25, 2015, to protest against the militants of Boka Haram's recent attack on Baga and the kidnapping of 200 schoolgirls. The protesters demanded answers, action and freedom for the schoolgirls. CITIZENSIDE/STEPHEN CHUNG

CNA/EWTN - تم النشر في 29/01/15

أبوجا/ أليتيا (aleteia.org/ar) – على خلفية استمرار الهجمات من قبل مجموعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة، طلب الأساقفة في نيجيريا المساعدة العسكرية من الحكومات الغربية و التضامن للصلاة في جميع أنحاء العالم.

في الأسبوع الماضي قامت بوكو حرام بأسر حوالي 80 شخص في الكاميرون و تم تحرير 24 منهم. كما سيطرت على مدينة مونجونو التي يسكهنا أكثر من 100000 نسمة و تقع على بعد حوالي 85 ميلاً إلى الشمال الشرقي من مايدوجوري عاصمة ولاية بورنو النيجيرية التي هاجمتها المجموعة مرتين.

و قال الأسقف أوليفر دويمي أسقف مايدوجوري في حديثه مع عون الكنيسة المتألمة قبل أسبوع من مهاجمة المتمردين لمدينته:"يجب على الغرب إحلال الأمن و جلب القوات البرية لاحتواء و صد بوكو حرام.إننا بحاجة لحملة عسكرية منسّقة".

الكثير من أراضي مايدوجوري وقعت في أيدي بوكو حرام التي دمرت 50 كنيسة. كما هُجِرَت العديد من الكنائس، و نزح 20 كاهن من أصل 46 من كهنة الأبرشية.

و قال مستشار الأمن القومي في نيجيريا سامبو داسوكي أن نيجيريا و جيرانها في "حالة جيدة" لمحاربة بوكو حرام، و أن مساعدة الأمم المتحدة أو الاتحاد الإفريقي غير ضرورية.

و قال الأسقف إغناطيوس كايغاما من جوس لراديو الفاتيكان أنه "مندهش جداً" من تأكيد داسوكي هذا "لأن الناس لا زالوا يموتون و يهجَّرون، و الحكومة لم تتمكن من السيطرة بشكل جيد على العنف. أعتقد أننا بحاجة للمساعدة الدولية".

و أضاف الأسقف دويمي أن هدم باجا في 7 كانون الثاني كشف عن "عدم كفاءة" الجيش النيجيري. مضيفاً أنه دعا لإقالة كبار الضباط الذين فشلوا في القيام بعملهم بالشكل الصحيح ليكون هذا "بمثابة درس للآخرين". و تابع:"البعض منهم أعضاء في بوكو حرام، و الكثير قد فرّوا بعيداً، كما أن هناك من هو متعاطف مع بوكو حرام".

تم صد الهجمات في مطلع الأسبوع من قبل القوات الحكومية. كما تم تخفيف حظر التجوال الذي دام 24 ساعة. تغص مستشفيات المدينة بالضحايا حيث، فرّ الآلاف من النازحين من مناطق أخرى ولجأوا إلى بورنو.

دعا رئيس الأساقفة كايغاما الوضع بأنه "خطير جداً و مقلق للغاية، فبمجرد سقوط مايدوجوري، ستسقط باقي المناطق بسهولة بكل تأكيد". و قال أن هناك حاجة للتدخل العسكري لا الدبلوماسي، "نحن نتعامل مع مجموعة فاقدة للعقلانية و تقتل الناس بملء الإرادة.. سواء كانوا مسيحيين أو مسلمين، فالمجموعة تقتل دون تمييز". مشيراً إلى أن الحوار "لا يمكن أن يحدث في مثل هذه الظروف".

من المقرر إجراء الانتخابات في 14 شباط على الرغم من طلب داسوكي تأجيل التصويت. جودلاك جوناثان الذي كان رئيساً منذ عام 2010، يخوض المعركة الانتخابية ضد محمد بحيري.

أعرب رئيس الأساقفة عن أسفه لأن السياسة في نيجيريا "لا تستخدم للغرض المقصود منها، فمعظم سياسيينا لا يرون المصلحة العامة و مصلحة النيجيريين كالأولية رقم واحد. بل يرون أنفسهم و مواقعهم في السلطة كأولوية. نأمل أن يتغير هذا ".

كما حثّ الأسقف على الوحدة بين النيجيريين قائلاً أنه "عندما نفتقر للوحدة السياسية و الدينية و العرقية، فمن السهل لبوكو حرام اختراق البلد و تحقيق السلبيات التي تريدها". مشيراً إلى أن التضامن الذي ظهر في فرنسا بعد هجوم تشارلي إيبدو هو المطلوب في بلده، "المطلوب في نيجيريا هو الذهاب أبعد من السياسة و وراء الحدود الدينية الضيقة و النزعات العرقية، و التمسك بالصالح العام و التحدث علناً ضد الشر و ضد الإرهاب و ضد الوحشية، و أن نكون معاً كشعب واحد. هذا ما نرغب به الآن".

انطلقت بوكو حرام التي تعني "التعليم الغربي حرام" في عام 2009، و تأمل بفرض الشريعة على نيجيريا. و تستهدف الجماعة قوات الأمن و السياسيين و الأقليات المسيحية و المسلمين و المعتدلين في شمال نيجيريا حيث غالبية السكان من المسلمين.

أعلنت حالة الطوارئ في بورنو في أيار عام 2013 و في ولاية يوبي و أداماوا المجاورتين. و أتى تصنيف الولايات المتحدة لبوكو حرام على أنها منظمة إرهابية أجنبية، بعد دعوة من حقوق الإنسان و الجماعات المسيحية.

قتلت بوكو حرام في هجماتها الآلاف  منذ عام 2009، و 4000 على الأقل عام 2014 وفقاً لمنظمة حقوق الإنسان. كما هجَّرت أكثر من 1,5 مليون.

و أضاف الأسقف  دويمي أن "التهديد الذي نواجهه سيأخذ الكنيسة إلى مستقبل قاتم للغاية. نزح الكثير من أعضائنا و قُتِل آخرون. بعض المناطق لم يبق فيها مسيحيين. لكن الكنيسة ستظل قوية و كثير من شعبنا عاد بعد استعادة الجنود النيجيريين السيطرة على الأرض. الشيء الأكثر أهمية هو الصلاة من أجل شعبنا".

و في الختام قال:"أنا أعلم أن الناس يصلون لنا و أنا في ممتنّ للغاية. أريد من الناس صلاة السلام عليك يا مريم، أمّنا مريم تنصر قضيتنا. فإيماننا كبير بالسيدة العذراء".

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً