Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

رسالة من يسوع قادرة على تجريدك من سلاحك

Public Domain

أليتيا - تم النشر في 29/01/15

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – رغبتُ في حبك في كلّ لحظة من لحظات حياتك فكل تفصيل من تفاصيل حياتك مهم بالنسبة لي، فأنا أتوق إليك…

هذا صحيح. فأنا على باب قلبك ليل نهار حتى عندما لا تُصغي وعندما يُساورك الشك بوجودي، فها انا هنا، انتظر ادنى اشارة منك للدخول. 

أريد ان تعرف انه في كل مرةٍ تدعوني، ألبي الدعوة دون أي تردد. آتي بصمت ودون أن يراني أحد إلا أنني أحمل معي حب لامتناهي حاملاً مواهب روحي الكثيرة. آتي مسلحاً بالرحمة وبرغبةٍ مني بالصفح بمحبة تفوق تصورك، وهي محبة كبيرة بقدر محبة الآب لي. 

آتي راغباً بمواساتك ومدّك بالقوة لأحمل عنك كلّ الجراح. أعطيك نوري لاخراجك من الظلمات والشك. آتي بقوتي التي تسمح لي بحملك بنعمتي لكي الامس قلبك وأحوّل حياتك. آتي بسلامي لكي أطمئن روحك. 
أعرفك كما أعرف كف يدي، أعرف كل ما يرتبط بك فأنا احصيتُ كل شعرةٍ من شعرات رأسك.

 فما من تفصيل من تفاصيل حياتك لا يهمني. تابعتك على مر السنوات ودائماً ما احببتك حتى عندما ضللت الطريق. أعرف كل مشكلة من مشاكلك كما أعرف احتياجاتك واهتماماتك وخطاياك. 

أحبك لا لما قمت به أو لما تفعله بل لشخصك وجمالك وكرامتك التي اعطاك اياها أبي الذي خلقك على صورته ومثاله.

إنها كرامة غالباً ما تنساها، وجمال شوهته بالخطيئة إلا انني احبك كما أنت فأنا بذلت دمي من أجل خلاصك. إن طلبت مني بايمان، تعطيك نعمتي كل ما يستدعي التغيير في حياتك: أعطيك القوة لتحريرك من الخطيئة ومن كل قوى الشر. 

أعرف ما في قلبك، أعرف وحدتك وكل جراحك وأنا سأساعدك على رفعها. وأعرف بصورةٍ خاصة حاجتك الى الحب فأنا اعرف كم انت عطش اليه!

لكن كم من مرة حاولت ان أروي عطشك دون جدوى محاولاً ان املأ الفراغ الذي في داخلك والذي يزداد عمقاً بسبب الخطيئة. 

هل تتعطش الى الحب؟ تعال إليّ وانا أروي ظمأك! هل تتعطش لكي يحبك أحد؟ أنا أحبك أكثر من ما قد تتصور… الى درجة الموت على الصليب من أجلك. 

أنا متعطش اليك. عساني أصف بهذا التعبير حبي لك فأنا متعطش اليك. أنا متعطش لكي تحبني واحبك. فتعال إلي لكي أملأ قلبك واشفي جراحك.  سأجعل منك شخصاً جديداً وأعطيك السلام في تجاربك. فأنا متعطش إليك.

لن تشكك أبداً في رحمتي وفي رغبتي بمسامحتك ومباركتك وعيش حياتي من خلالك فأنا أقبلك بغض النظر عن أفعالك. فما من أغلى عليّ في الدنيا منك!

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً