Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
أخبار

أب لسبعة أطفال أنقذ 100 يهودي

@Aleteia/Jeffrey Bruno

CNA/EWTN - تم النشر في 29/01/15

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) – قام البابا فرنسيس بالتغريد على تويتر في الذكرى السنوية السبعين لتحرير معسكر أوشفيتز. و يجدر بنا في هذا اليوم أن نتذكر إدواردو فوشيريني الذي مات شهيداً لإنقاذ اليهود من الاضطهاد النازي.

يصادف يوم الثلاثاء الذكرى السنوية لتحرير معسكر الموت الذي كان يضم 1,1 مليون نسمة بأغلبية يهودية على يد القوات السوفييتية التي أوقفت آلة القتل النازية.
و كتب البابا في تغريدة له على تويتر:"أوشفيتز يصرخ من الألم و المعاناة، متوسلاً من أجل مستقبل من الاحترام و السلام و التلاقي بين الشعوب".

عندما ألقي القبض عليه لمشاركته في إنقاذ 100 يهودي من الموت، كان فوشيريني في السابعة و الثلاثين من العمر، و متزوجاً لأربعة عشر عاماً و لديه سبعة أطفال. لا يملك الأطفال سوى ذكرى مشوشة عن والدهم، فعندما اعتقل كانت ابنته الكبرى تبلغ من العمر 13 عاماً.

ولد فوشيريني في كاربي عام 1904، و عمل مع لوسيرفاتوري رومانو، و كان العضو المنتدب للصحيفة الكاثوليكية لافينير دي إيطاليا.

بدأ عمله في مساعدة و إنقاذ اليهود في عام 1942. قال الكاردينال بييرو بويتو من جنوا لريموند مانزيني رئيس تحرير لافينير دي إيطاليا، قصة بعض اليهود البولنديين الذين وصلوا على متن قطار من الجرحى.

و بدوره أوكل مانزيني هذه المهمة إلى فوشيريني. و هكذا بدأ فوشيريني عمله بتقديم المساعدة للاجئين اليهود.

أقام فوشيريني شبكة للحصول على بطاقات هوية فارغة لتُملأ بمعلومات مزيّفة، لإعطائها للمضطهدين، و مرافقتهم إلى الحدود مع سويسرا.و قد ساعدت هذه الشبكة 100 يهودي في الهرب من الاضطهاد النازي.

في 11 آذار عام 1944، قام فوشيريني بتنظيم عملية إنقاذ لإنريكو دوناتي الطبيب المسجون في معسكر الاعتقال في فوسولي بالقرب من كاربي في شمال إيطاليا. أخذ فوشيريني الطبيب دوناتي من معسكر الاعتقال بذريعة عملية جراحية عاجلة.

 لكن بمجرد وصوله إلى المستشفى، ألقي القبض على فوشيريني و سُجِن في بولونيا في البداية، لينقل بعدها إلى معسكر الاعتقال في فوسولي، ثم إلى معسكر الاعتقال في جريس بالقرب من الحدود النمساوية، ثم إلى فلوسيمبورغ، وأخيراً إلى هيرسبروك في ألمانيا، حيث ثوفي في 27 كانون الثاني عام 1944 بسبب تسمم في الدم على أثر أصابته بجرح في الساق.

أهم شهادة من حياته المسيحية هي الرسائل 166 التي كتبها لزوجته ماريا مارشيسي. و كتب في وصيته أنه مات "مقدماً حياته لأبرشيته و العمل الكاثوليكي". و سرعان ما اعتُرِف ببطولته و أطلق عليه ياد فاشيم لقب "الصالح بين الأمم".

أتت ذكرى وفاته السبعين قبل شهر واحد بالضبط من الذكرى السبعين لتحرير أوشفيتز.

بمناسبة القداس المقام لتطويبه في 15 حزيران عام 2013، قال المطران فرانشيسكو كافينا من كاربي أن حياة أدواردو قد برهنت أن "الذي يفرح بلقاء المسيح يصبح أكثر إنسانية  و أكثر واقعية. 

لقد عمل إدواردو بجد في جميع جوانب حياته، و واجه خطر ألّا يكون مفهوماً، لكنه تقبَّل كونه نبياً في هذا العالم، و هذه هي مهمة كل مسيحي".

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً