Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
أخبار

أكثر من 15 قتيلاً في الذكرى الرابعة لانتفاضات الربيع العربي في القاهرة

© Zeinab Mohamed / CC

https://www.flickr.com/photos/96884693@N00/7098841585

أليتيا - تم النشر في 27/01/15

القاهرة/ أليتيا (aleteia.org/ar) – قُتِل ما لا يقل عن 15 شخص في اشتباكات بين المتظاهرين و الشرطة في الذكرى الرابعة لانتفاضات "الربيع العربي" التي أدت إلى سقوط حسني مبارك.

اندلعت التوترات في القاهرة في اليوم السابق على أثر قتل الناشطة شيماء الصباغ. كانت شيماء قد وصلت إلى العاصمة من الإسكندرية، لانتقاد غياب الحرية تحت قيادة الجنرال السيسي، و اتهامه "بدفن الثورة" عن طريق إنشاء نظام حكم أكثر مرارة مما كان في عهد مبارك و محمد مرسي.

و برر السيسي قمع المظاهرات بالحاجة لاستعادة الأمن و النظام في البلاد، مع بقاء الاقتصاد في حالة فوضى و مع هجمات مستمرة من الحركات الإسلامية.
تجمّع أنصار السيسي لأول مرة في ميدان التحرير يوم أمس. و أعقب ذلك مسيرة للمئات من الجماعات العلمانية و أصدقاء لشيماء الصباغ. و وفقاً لمصادر من الشرطة فقد تسلّل متشددون إسلاميون للمظاهرة و قاموا بمهاجمة الشرطة. فردت الشرطة باستخدام الغاز المسيل للدموع و الرصاص، مما أدى لمقتل 15 شخصاً على الأقل و اعتقال 150، كما قتل أحد أفراد الشرطة و جرح 11 آخرين.

و بالأمس أيضاً انفجرت قنبلة في حي ألف مسكن أدت إلى إصابة أربعة من رجال الشرطة و مدني. كما قُتِل اثنين من المتشددين الإسلاميين بتفجير أنفسهم قرب عمود كهرباء في محافظة البحيرة على دلتا النيل. و قُتِلت فتاة تبلغ من العمر 18 عاماً خلال مظاهرة في الإسكندرية.
و يبرر السيسي صرامته في التعامل مع المعارضة (الإسلامية و العلمانية) باعتبارها السبيل الوحيد لإنعاش الاقتصاد الذي تعثّر بسبب التجمعات الجماهيرية الكبيرة في السنوات الأخيرة و الإدارة الكارثية لمرسي الذي حصل على نسبة 90% من أصوات السكان في الانتخابات.
لكن قبل بضعة أيام من مقتل شيماء الصباغ، كان السيسي يتحدث في أكاديمية الشرطة و اعترف بوجود أخطاء ارتكبتها قوات الأمن، في حين أن إلقاء اللوم على الاحتجاجات كان بغرض إثارة  القلاقل.

منذ سقوط مرسي تسبب الجنود و الشرطة بمقتل أكثر من 1400 من المحتجين الإسلاميين، و ألقاء القبض على أكثر من 15 ألف شخص.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً