Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
أخبار

البطريرك ساكو: التهديد الأكبر ليس "إرهاب داعش" وإنما منظرو هذا الفكر

Fatih Erel - Anadolu Agency

GENEVA, SWITZERLAND - SEPTEMBER 16: Patriarch of the Chaldean Church, Louis Raphael Sako speaks during the press conference about the rights of Christians living in Middle East at UN Geneva Office in Geneva, Switzerland, on September 16, 2014. (Fatih Erel - Anadolu Agency)

أليتيا - تم النشر في 26/01/15

العراق / أليتيا (aleteia.org/ar) – قال البطريرك لويس روفائيل ساكو، بطريرك بابل للكلدان، أن "التهديد الأكبر ليس إرهاب داعش، وإنما منظرو الفكر التكفيري ودعاته ومروّجوه وكذلك بعض القوى المتنافسة على السلطة التي توظفّ الدين"، داعياً المسلمين إلى المبادرة لتجاوز الشحن الطائفي واعتماد مشروع مشترك لتفكيك هذه الأيدولوجية.

وأضاف البطريرك في الكلمة التي ألقاها نيابة عنه الأب الأب ميسر المخلصي، في مؤتمر نظمه المركز العراقي لإدارة التنوع، إن "المكونات الدينية والقومية في العراق ليست جاليات انحدرت من كوكب المريخ"، مشدداً أن هذه المكونات "التي ينظر إليها كأقليات كانت يوماً ما غالبية"، و"قد ساهمت إلى حد كبير في بناء التاريخ العراقي والإسلامي معاً، واليوم هي مهمشة تعيش في الظل".

نص الكلمة:

ايتها الاخوات ، ايها الاخوة

ان  التهديد الاكبر ليس ارهاب داعش وغيرها فحسب، بل هو منظرو هذا الفكر التكفيري ودعاتُه ومروّجوه. وكذلك بعض القوى المتنافسة على السلطة  التي توظفّ الدين. 

ولما كنا أمام محفل موقر نراه عاملا ممتازا لإشاعة ثقافة احترام التنوع، نناشد اخوتنا المسلمين بأخذ زمام المبادرة في تجاوز الشحن الطائفي واعتماد مشروع مشترك لتفكيك هذه الايدولوجية جذريًا، من هذا المنطلق نطرح جملة نقاط قد تفيد:

1- اعتماد مبدأ ثابت لنبذ الفرقة بين الديانات والمذاهب والتأكيد على مبدأ احترام حرية معتقد الاخرين وخيارهم في ممارسة شعائرهم الدينية في جو من الاحترام وسيادة القانون.

2- المضي في بناء وترسيخ حضارة فكرية وثقافية ودينية، ذات انفتاح واستنارة، ترعى مسؤولية المراجعة الدقيقة للنصوص التربوية المعتمدة في تدريس مادة الدين والتاريخ وتقديم التفسير السليم للنصوص لسدّ الباب امام من يُفسرها خارج سياقها، واعتماد خطاب وسطي – معتدل  في منابر دور العبادة، يحث على التضامن الانساني والوطني والروحي بين كافة ابناء الوطن الواحد والبشرية.

3-اشاعة ثقافة الاعتراف بالأخر وقبوله كأخ ومواطن وشريك وليس كخصم ينبغي ازالته، والاذعان الصبور لما تحتاجه العملية من تنقية للذاكرة.

إنه من الأهمية بمكان أن يُعالج الزعماء الدينيّون والقادة السياسيون الاحتقان الطائفي السني-الشيعي وثقافة الكراهيّة وكل أشكال العنف التي تدمر الحياة البشرية، وتنتهك كرامة الانسان. انها مهمة صعبة، لكنها ليست مستحيلة اذا تعاون الجميع  في تعزيز ثقافة السلام والثقة لتخطي الخوف من اجل التلاقي بين المواطنين وتعاونهم، وحث وسائل الإعلام Net works على تقديم إعلام يحترم الديانات ولا يسيء الى الرموز الدينية أو يجرح مشاعر اتباعها، ويعزز ثقافة الانفتاح التي  تبدد الأحكام المسبقة وتوطد المعيّة. من هذا المنطلق لا مستقبل لنا الا بالعيش معا بسلام ووئام وتعاون.

والسلام عليكم

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً