Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
أخبار

اغتصاب وقتل معلمتين مسيحيتين... اقرأوا التفاصيل

© HKUN LAT / AFP

TOPSHOTS-MYANMAR-CRIME-UNREST TOPSHOTS People attend a funeral service of two school teachers in Myitkyina, northern Myanmar on January 23, 2015. Myanmar on January 22 said it would investigate the deaths of the two teachers who activists claim were raped and murdered by government troops, amid rising anger over the killings. The battered bodies of the two women, aged 20 and 21, were found on January 19 in a remote village in Shan state where they were teaching children on behalf of the Kachin Baptist Convention (KBC), according to the group's spokesman Lama Yaw. AFP PHOTO / HKUN LAT

أليتيا - تم النشر في 25/01/15

يانجون/ أليتيا (aleteia.org/ar) – وسط حشد من المشيعين المتأثرين جداً، وضعت جثث اثنتين من النساء المسيحيات الشابات بعد جنازة في ميتكيينا، عاصمة ولاية كاشين، على الحدود الشمالية لميانمار مع الصين. و قد كانت الشابتان قد اغتصبتا على يد جنود بورميين في ولاية شان يوم الاثنين الماضي.

ماران لو را البالغة من العمر 20 عاماً و صديقتها تانغباو كاون نان زين البالغة من العمر 21 عاماً، كانتا متطوعتان في الكنيسة المعمدانية في كاشين. و كانتا قد كرستا حياتهما لتعليم الأطفال في القرى النائية في البلاد.

حضر الآلاف خدمة الجناز، مرتدين أوشحة بيضاء و حاملين صوراً للنساء القتلى. و ظهر على أجسادهن علامات التعذيب و العنف الوحشي. و قد عثر عليهما أطفال المدارس في قرية شابوك كاونجكا. فحين قلق الأطفال من عدم ظهور المعلمتين في الصباح ، ذهبوا إلى مجمع الكنيسة حيث كانتا تقيمان ليجدوهما قد فارقتا الحياة.

وقد أشار مصدر محلي إلى وجود علامات العنف الجنسي على الجثتين، كما عُثِر على آثار أشخاص يرتدون أحذية عسكرية و قد غادروا المبنى في الصباح.
كانت كتيبة الجيش البورمي المشاركة في عمليات ضد قوات المتمردين في  ولاية كاشين تتمركز قرب القرية.

يريد نشطاء بورميون و المنظمات الدولية فتح تحقيق بالقضية و تقديم المسؤولين عنها إلى العدالة.
وقد أعلنت حكومة ميانمار إجراء تحقيق في عملية القتل،  لكن يخشى كثيرون من التستر الذي سيسمح للمسؤولين عن هذه الجريمة البقاء دون عقاب.

خون جا لابانغ العضو الكاثوليكي السابق لشبكة السلام في كاشين، يشارك حاليا في حل النزاعات و العمل مع المجموعات العرقية و دعا إلى "إجراء تحقيق مستقل" للعثور على الجناة.
و بالتزامن مع الجنازة تم إقامة صلوات تذكارية في أجزاء أخرى من البلاد. في يانغون حضر حوالي مئة شخص خدمة الجناز للامرأتين بالقرب من نصب الاستقلال في مها باندولا بارك.
و كان ممثلوا رابطة بورما النسائية و شبكة منظمة المرأة في ميانمار بين المشاركين.
كما أقام سكان ماي جا يانغ، و هي بلدة في إقليم كاشين و ليست بعيدة عن الحدود مع الصين، تحية للمرأتين.

ميانمار هي موطن لأكثر من 135 مجموعة عرقية، و يناضلون بشكل دائم للنضال من أجل العثور على عمل سلمي للعيش، خاصة أن الحكومة المركزية يهيمن عليها الأغلبية العرقية البورمية.
اعتاد المجلس العسكري في الماضي أن يحكم البلاد بقبضة من حديد ضد الشان و الكاشين في ولاياتهم التي تقع على الحدود الشمالية لميانمار مع الصين.
و قد اندلعت أحدث جولة للقتال في حزيران عام 2011 بعد 17 عاماً من الهدوء النسبي، و ذهب ضحيتها عشرات المدنيين و نزح حوالي 200000 شخص قسراً.
في آب الماضي قدم الأساقفة المحليون نداءاً من أجل السلام داعين إلى حل دائم للصراع.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً