Aleteia
السبت 24 أكتوبر
نمط حياة

ما رأي الكنيسة بفتاة حامل تقرر عدم الزواج؟

Sean Molin Photography CC

TOSCANA OGGI - تم النشر في 24/01/15

فتاة تختار عدم الإجهاض وعدم الزواج من والد الطفل.

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – ما رأي الكنيسة بفتاة حامل ،تختار عدم الإجهاض إلا أنها تقرر أيضا عدم الزواج من والد الطفل؟
 الإجابة للأب ماوريتسيو فاجيوني، أستاذ في علم اللاهوت الأخلاقي.
يتيح لنا سؤال القارئ – الذي يظهر للوهلة الأولى وكأنه استفزازي-  الفرصة للتفكير بالتغييرات الحاصلة على مستوى العادات والحس الأخلاقي في عصرنا هذا.

فكان يعتبر وضع امرأة أنجبت طفلا خارج الزواج قبل نحو عشرات السنوات غير لائق ويجلب العار الاجتماعي. وكان يشار إلى مثل هذه الحالات من خلال مصطلح ‘الأم العزباء’ وهو مصطلح ذي الدلالة السلبية. ولم يكن انجاب طفل خلال حقبةٍ مضت منافياً للقيم المسيحية وحسب انما للقيم الأخلاقية السائدة فتكبد الشخص المعني عبء وصمةٍ مخجلة. وكانت القاعدة تقضي باستبعاد المرأة – التي غالباً ما كانت تكون شابة أو قاصر حملت خارج الزواج ورفض الوالد لسببٍ ما الزواج منها- بشكل ملحوظ. وكانت هذه الحالة السلبية تنعكس أيضا على الطفل المولود خارج إطار الزواج، فيوصم باللقيط أي الطفل الذي لم يعترف به والده الطبيعي.

تغيرت الأمور اليوم  واصبح التحرر الجنسي مقبول تشجعه القيم الأخلاقية السائدة، ولم تعد ولادة طفل من أم دون زوج أو شريك سببا للتأنيب. ويتساءل المرء، لماذا كانت الفتاة ساذجة لدرجة أنها لم تحمي نفسها من الحمل الغير المرغوب فيه  عن طريق وسائل منع الحمل. إضافةً الى ذلك، فهي وللأسف،  لا تعتبر اللجوء إلى الإجهاض غير منطقي لتجنب النتائج غير المتوقعة لنشاطها الجنسي. ويعتبر الكثيرون – والأمهات أولهم- أن الإجهاض ليس مقبولاً  وحسب، بل ينصحون به في حال اعتبروا ان قاصر أو فتاة شابة قد "تدمر" حياتها بسبب ولادة طفل قبل الموعد المحدد.

وترى الكنيسة نفسها اليوم إزاء هذا المشهد المقلق، مضطرة الى النظر بطريقة جديدة في حالة الأمهات خارج رباط الزواج. ان قررت امرأة وسط العديد من التناقضات والضعف، أن تمضي قدما في الحمل خارج إطار الزواج، فمن الواجب احترامها لأنها تملك، إذا جاز التعبير، حل- الإجهاض- بين يدَيها إلا انها تقرر أن تقول نعم للحياة. ويُسرع الحمل في بعض الأحيان في قرار ثنائي مستقر لم يتزوج بعد بالزواج. لكن، وفي بعض الأحيان، لا يكون والد الطفل على استعداد لتحمل مسؤولياته، أو تعتبر المرأة أنه من غير الملائم فرض خيار الزواج لإضفاء الشرعية على الموضوع. وصحيحٌ أن الطفل يحتاج الى كلا الوالدين لكي نمو في وئام ولكنه صحيحٌ أيضا أن حالات الزواج القسري قد تخلق ديناميكية صعبة بين الثنائي  وفي نهاية المطاف، جو غير مناسب للطفل حتى.

تبرهن امرأة ترفض طريق مختصرة وسهلة لكن تستقبل بشجاعة، وغالباً ما من دون أي معونة تُذكر، حياةً تنمو في داخلها. أنها تملك إحساسا نبيلا بالمسؤولية تجاه الحياة. في السنوات الأخيرة، التزم المجتمع المسيحي بمرافقة ودعم النساء اللواتي تعشن فترة الحمل في أوضاع شديدة الحساسية، ومن بين هذه الحالات، نجد تحديداً المرأة التي، خارج إطار الزواج، تقرر قبول الطفل الذي تحمله في رحمها بحب كبير.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً