Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
روحانية

لا تخف أيها القطيع الصغير...

© P. Farid Saab

أليتيا - تم النشر في 23/01/15

ربما واقع الأثقال مرير ولكن رجاء القيامة تحرير... يكفيك الإيمان والضمير والإرادة ....

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – وإلى الأمام مهما ثقلت عليك الصلبان !!!

لا تخف أن تكون حقيقياً في كل شيئ 
 لا تخف أن تبقى أميناً بكل ما تفعل
 لا تخف أن تستمر برغبة العيش السليم
 لا تخف من الذين يقتلون الأجسادوالمشاعر
 لاتخف من مواجهة الأشرار بالصلاة 
لا تخف من التحرر ممن لا حرية لهم …
ليس المُهم أحبائي أن يعرف الناس قيمتك وقدراتك ، المهم أن تُقدم لله أفضل ما لديك …
 وخدمة البشر جزءٌ لا يتجزأ عن مشروع الله الخلاصي هو الذي يُشرق شمسه على الأشرار والأخيار دون تمييز . إفرح عندما تُقدم أفضل ما لديك لأن الله رؤوف عادل ولا تجعل من صغار النفوس مقياساً لكل البشر فالأرض تحوي من القديسين ما يكفي للصلاة من أجل اللذين باعوا نفوسهم ، بمعرفة أو بغير معرفة ، لآلهة التكبر والتعجرف والمناصب والإستغلال … ابتعد عنهم وصلي لأجلهم لأن قدرة العلي ، باستطاعتها أن تكشف للجميع حقيقتك خاصة ً وإن كنت مشبعاً بمواهب الروح القدس وفضائل المسيح …

فلا تخف … عليك بالثبات على العهد المكتوب بدم الحمل الإلهي ، حِبر المحبة الذي وسم حياتنا بطابع المغفرة والأمل والتَجدد 
عليك بالثبات مهما كثرت صلبان الحياة …
فأحياناً تشعر أنك تحمل صليباً أثقل من الطاقة والاحتمال …
 صلبان لها أشكال وألوان ، بين الألم والموت والفقدان ، والفشل والفقر والحرمان ، والحروب والتهجير والوحدة والقلق والتعب والإرهاق …
وفي الآونة الأخيرة صلبان الإضطهاد على أنواعها …
ربما واقع الأثقال مرير ولكن رجاء القيامة تحرير 
 وهنا لا نتحدث فقط عن القيامة بعد موت الجسد ، إنما عن رجاء وفرح إكمال الحياة بشغف المسيح الذي من أنوار صليبه وقيامته نستمد شجاعة الإنتصار فنختصر معاني الجلجلة بمعنى الأمل..
فلن نخاف حمل الصلبان لأن أنوار القيامة تخترق كل الجدران والحواجز التي تمنعنا من رؤية رجاء المسيح الملموس …
بهذا الفرح الحقيقي نُمجّد الرب ونغلب التحديات بابتسامة القلب والوجه والنفس …
بهذا يعرف الجميع أننا أبناء النور والحياة ولسنا أبناء الظلمة واليأس … ونعيد دوماً كلمة الحياة لأنه خاتمة رجاء كل إرادة مؤمنة بعدالة الله :
" من يصبر إلى المُنتهى يخلُص "

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً