Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
روحانية

أنانيتنا هي موت!!!

© Leland Francisco - CC

https://www.flickr.com/photos/lel4nd/5690284250/in/set-72157625929437966

أليتيا - تم النشر في 23/01/15

متى نعود ونرغب بتباعة الحقيقة؟؟؟

أستراليا / أليتيا (aleteia.org/ar) – ما أسهل الكلام المُنَمَّق، وما أكثرها على ألسنتنا كلمات التَمَلُّقِ والمديح الزائفِ وحتى النفاقُ أحياناً…  نستقبلُ الآخر بوجهٍ ثاغرٍ مُبتسم، في حين أننا نرغبُ بشدةٍ سحقهُ وإيلامهُ… نُصَفِّقُ لهُ مُشجعينَ، مُثنيينَ، ونحنُ في الحقيقة نتمنى صفعهُ وتحطيم كُل أحلامهُ وطموحاته… نقفُ لهُ مُجَلّبينَ ومُحتَرِمين، مع أننا لا نُضَيِّع الفرص للسخرية منهُ، والإستخفاف بهِ، وحتى أهانتهُ وإستصغارهُ، وتدبير المكائِدِ له لتدميرهِ!!!!!  نحنُ بشرٌ بِعنا إنسانيتنا منذُعهودٍ طويلة… نحنُ بشرٌ دَجّالونَ، مُرائون، لا صِدقَ فينا.. نسيرُ حيثما توجدُ المصالح، ونتبعُ الدروب التي تقودُنا نحو المنافع، غيرَ آبهينَ بمن حولنا…  نحنُ بشرٌ إنسلخنا عن جوهرنا الحقيقي، وإتخذنا الأنانية غِطاءً لنا… نحنُ بشرٌ تَنَكّرنا لضمائرنا بيرودٍ تام، وإستسهلنا رَميَ القِيَمِ والأخلاقِ، والمباديء كما تُرمى القُمامة!!!  ما أسوَئَنا، وما أبشع أفكارنا وأفعالنا… نفوسنا مُتراخية أمام رغباتنا الفاسدة، وقلوبنا مهما كانت تميلُ للحُب، لكنها هشة أمامَ دنائةِ نزواتنا….  نَدَّعي الخير، إنما لجذب الأنظار فقط، نتظاهرُ باللطف، إنما لِكسب الدعم ممن حولنا، نُمثَل الإحترام والخُلُق الرفيع، إنما لمنحِ ذواتنا وسامَ التقديرِ والإفتخارِ لا حسب!!!  كم نحنُ أقوياء في شرورنا، وجَبّارونَ في ظُلمنا، ويعلونا كبرياءٌ أسود!!!  لا نعرف الحب، ولا نفهم لغة التواضع… لسنا من الرحماء، ولا فكره لدينا عن الرأفه… أيادينا لم تتعلم العطاء، بل هي مُتمرسة بسلب حقوق الآخرين، وحتى سحقهم… عيوننا لم تختبر نظرات الحنان، لِأنها تعودت ان تكونَ باردة، قاسية، ووقحة ايضاً… ألسنتنا لا تنطقُ بجميلِ الكلام، وكلمات الشغف العذب لا يُسمَعُ منها، لِأنها إتقنت الألفاظ الجاحدة، المؤلمة والجارحة….  نحنُ حقاً بشرٌ فقدنا معنى كوننا ( بشر)، فَحَوَّلنا ذواتنا الى ( وحوشٍ مفترسة)!!!  فحتى متى هذا الحال، والى اين تقودنا خطواتنا في هذا الظلام؟..  متى سنفهم أنَّ أنانيتنا هي موت، والسعي نحو المصالح هو هاويةَ الهلاك بعينها، وسحق الآخرين من اجل رغباتنا ، هو إنتحارٌ روحي وإيماني ؟…  متى نعودُ ونرغبُ بتباعة الحقيقة، وأختيار النور سبيلاً لنا، و السعي للوصول الى الحياة الحَقَّة القائمة على الفرح بالتواضع، الفرح بالخدمة، الفرح بالعطاء والمشاركة، الفرح…‎

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً