Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
أخبار

أوروبا مهددة من قبل آلاف الجهاديين الأوروبيين

© DR

PHILIPPE OSWALD - تم النشر في 22/01/15

عدد الأوروبيين الذين غادروا للجهاد في سوريا أو العراق يتراوح بين 3000 و5000، بحسب مدير اليوروبول. وهم يشكلون خطراً تصعب مواجهته، بالنسبة إلى بلدانهم الأم.

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – رداً على سؤال لجنة الشؤون الداخلية التابعة للبرلمان البريطاني حول عدد الأشخاص الذين غادروا أوروبا للقتال في الشرق الأوسط، وإنما أيضاً في إفريقيا أو شبه الجزيرة العربية، أعلن روب واينرايت، مدير اليوروبول، الأسبوع الفائت: "نحن نتعامل بوضوح مع عدد كبير مؤلف بخاصة من الشباب القادرين على العودة والقادرين أو العازمين على تنفيذ اعتداءات كتلك التي حصلت الأسبوع الفائت في باريس".

هنا، لا بد من الإشارة إلى أن 30% من هؤلاء المقاتلين عادوا إلى بلدان الاتحاد الأوروبي، حسبما ذكر منسق الاتحاد لمكافحة الإرهاب، جيل دو كيرشوف.
من جهته، أكد روب واينرايت أن وسائل الإعلام الاجتماعية تشكل أداة دعاية وتجنيد، معتبراً أن الإنترنت مستخدمة "بطريقة أكثر عدائية وخيالية" من ذي قبل. ودعا إلى "تعاون أكثر تقارباً وإنتاجية بين السلطات وشركات التكنولوجيا". كذلك، أشار إلى خطر "الخلايا النائمة" الذي برهنته اعتداءات باريس.
هذا هو "بالتأكيد أخطر تهديد إرهابي يتعين على أوروبا مواجهته منذ 11 سبتمبر"، حسبما قال ختاماً.

طالبة موضوعة رهن الاحتجاز المؤقت
التطرف لا يستثني الإناث. فقد وُضعت طالبة فرنسية أمس رهن الاحتجاز المؤقت في بونتواز (فال دواز) بتهمة "التهديد". ويعود السبب في ذلك إلى أنها كتبت رسالة شتم وتهديد على فايسبوك، على صفحة الأم الشجاعة لطيفة بن زياتن، والدة العسكري عماد بن زياتن، أول ضحايا محمد مراح، الذي قتل بعمر الثلاثين بدم بارد في 11 مارس 2012 في تولوز. لطيفة بن زياتن التي تتنقل في كافة أنحاء فرنسا، لتقديم شهادتها في الكليات والمدارس الثانوية، والتوصية بإسلام تسامح، تعبر عن تعلقها بالجمهورية وفخرها بابنها. وتذكر بأن مراح "قتله لأنه كان عسكرياً. طلب منه أن ينبطح لكن ابني بقي واقفاً. كان قد انخرط في الجيش لخدمة الجمهورية".

وإضافة إلى أن الطالبة شتمتها بلغة فرنسية ضعيفة، عبرت أيضاً عن تأييدها للاعتداءات التي استهدفت شارلي إيبدو ومتجر إيبر كاشيه. لذلك، "قررت النيابة العامة في بونتواز ملاحقتها بتهمة "التهديد"، وليس بتهمة "الدفاع عن الإرهاب"، نظراً إلى أن الرسالة كتبت على صفحة فايسبوك خاصة، وليس في مكان عام". 

ماذا عن حظر العودة إلى فرنسا؟
فضلاً عن ذلك، يستمر النقاش بين الحكومة والمعارضة بشأن إمكانية منع عودة الشباب الفرنسيين الذين غادروا للجهاد في الخارج، وبالتالي تجاوز القانون الأوروبي. تحظى الفكرة التي طرحها الأسبوع الفائت نيكولا ساركوزي، رئيس "الاتحاد من أجل تحرك شعبي" بموافقة أكثرية الفرنسيين (68%)، بحسب استطلاع رأي أجراه معهد إيفوب. هذه الفكرة تُعتبر قابلة للتحقيق بالنسبة إلى الوزيرة السابقة فاليري بيكريس، وإنما مستحيلة بالنسبة إلى برنار كازنوف، وزير الداخلية.

فقد رأى الأخير أن منع عودة الفرنسيين أو الثنائيي القومية إلى أراضينا الذي يتعارض مع المادة الثالثة من الاتفاقية الأوروبية لحماية حقوق الإنسان (لا يمكن حرمان أي شخص من حق الدخول إلى أراضي الدولة التي يعتبر بنفسه أحد رعاياها)، سوف ينتج عنه عقاب من قبل المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان. رداً عليه، قالت فاليري بيكريس: "من أراد، استطاعَ"، مضيفة: "الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان تسمح باستثناءات تُبرَّر بضرورات متعلقة بالنظام العام". وذكرت مثل "البريطانيين الذين يشكلون جزءاً من مجلس أوروبا مثلنا".

فالتدبير هو في الواقع قيد المناقشة في ويستمينستر. ومن شأنه أن يعيق عودة الجهاديين القادمين من مناطق القتال إلى الأراضي البريطانية طوال سنتين على الأقل، وإنما من دون تجريدهم من الجنسية (الأمر المنافي للقوانين الدولية).

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً