Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
فن وثقافة

هل فيلم الرسول أكثر خطورةً من شارلي؟

© Carron Production - cheyennecarron.com

SYLVAIN DORIENT - تم النشر في 21/01/15

الغاء عرض فيلم الرسول للمخرجة شايان ماري كرون الذي يروي اعتناق مسلمٍ المسيحية.

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – تم الغاء العرضَين المرتقبَين لفيلم "الرسول" في 12 يناير في سينما نويلي و23 يناير في قاعة المركز البلدي في نانت بطلبٍ من فرع الأمن القومي "منعاً لحدوث أي هجمات". 

وهز هذا القرار وسائل التواصل الاجتماعي خاصةً وان هذا القرار اتى تزامناً مع السماح بعرض فيلم آخر بعنوان "فليبارك اللّه فرنسا" ومحوره اعتناق شاب فرنسي الاسلام. فهل من ازدواجية في المعايير المعتمدة؟ هذا اكيد، خاصةً في ما يتعلق بالدعم المخصص للإخراج: فقد أخرجت شايان ماري كرون فيلمها بميزانية محدودة جداً فأنقذها بعض الممولين الأسخياء إلا ان ما من مؤسسة عامة شاركت في التمويل. أما من جهة أخرى، فقد حظي فيلم "فليبارك اللّه فرنسا" بدعم قناة فرنسا 2 ومنطقة الألزاس والجماعة الحضرية في ستراسبورغ وعدد من المنظمات غير الحكومية.

فهل الخطر حقيقي؟
قد تكون المقارنة القائمة بين فيلمَي "الرسول" و"فليبارك اللّه فرنسا" غير جائزة في حين تصلح المقارنة بين فيلم "الرسول" وصحيفة شارلي ايبدو: فلماذا نسمح لطرف ما نمنع الطرف الآخر عنه؟ إن هذا الاختلال صادم خاصةً وان ما من شيء في فيلم "الرسول" يهدف الى جرح المسلمين في حين لا يصلح هذا القول على رسومات شارلي…فحيّت الصحافة بمعظمها عبر صفحات "لوموند" و"لافي" وغيرها الفيلم فاعتبرته عادلاً وبعيداً كل البعد عن المانوية.

مخرجة غاضية
وتقول المخرجة، شايان ماري كرون، غاضبة: " حسب ما أعرف، ما من تهديد قد أطلق ضد الفيلم. نستبق العنف الذي قد يحصل اينما كان! وإن كان هذا صحيحاً، فحال فرنسا سيئة… نربح الكفاح ضد الارهاب عن طريق الابداع والأفلام والشعر لكن إن سكتنا خوفاً، ربِحنا الخوف." وعبرت المخرجة عن صدمتها لعدم تلقيها اي دعم من جانب المؤسسات: "نخاطر في الميدان للتعبير عن أهمية مقدساتنا الدينية إلا ان أصحاب القرار، الذين يستعطون نقل الكلمة، يقطعون العشب من تحت قدمينا." وتجدر الاشارة الى ان الممثلين الذين شاركوا في هذا الفيلم وهم يتمتعون بأغلبيتهم بثقافة عربية – اسلامية يؤيدون مواقف المخرجة. فيؤكد فيصل صافي، رداً على انتقادات تتهم المخرجة باختيار موضوع فيلمها خدمةً لصراعٍ ضد المسلمين: "أنا، وبصفتي الممثل الرئيسي في الفيلم وشخص يتمتع بثقافة عربية – اسلامية، منفتح ومسرور من التطرق الى مواضيع حساسة في السينما وإن كان باستطاعة ذلك تطوير الأمور فما من ضررٍ في ذلك!"

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً