Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
روحانية

النائب الرسولي في حلب: سعيد لإطلاق سراح عمال الإغاثة، لكن مصير القساوسة والأساقفة المخطوفين لا يزال مبهماً

© FILIPPO MONTEFORTE / AFP

ITALY-SYRIA-CONFLICT-HOSTAGES-FREED Italian aid workers abducted in Syria last summer, Greta Ramelli (L) and Vanessa Marzullo arrive at Ciampino airport in Rome early on January 16, 2015 after being freed yesterday. Officials did not immediately release any further details of how the two young women had come to be freed by or from their unknown abductors."Ramelli, 20 and Marzullo, 21, have been held since being captured by gunmen in Aleppo province while working for the aid group Horryaty, which specialises in health and clean water projects. AFP PHOTO / FILIPPO MONTEFORTE

أليتيا - تم النشر في 21/01/15

حلب/ أليتيا (aleteia.org/ar) – "أنا سعيد للإفراج عن المختطفين الاثنين من عمال الإغاثة الإيطاليين. آمل أن يتمكنوا من التغلب على هذه الأيام الصعبة واستئناف حياتهم. 

وفي الوقت نفسه، دعونا لا ننسى مصير اثنين من الأساقفة المختطفين، الأب دالوليو والكهنة الآخرين فضلاً عن الآلاف من الناس الذين هم في أيدي الجماعات الإرهابية أو العصابات الإجرامية في سوريا"، هذا ما قاله المونسنيور جورج أبو خازن النائب الرسولي في حلب، متحدثاً إلى آسيا نيوز حول الإفراج عن عمال الإغاثة الإيطاليين، فانيسا مارزولو وغريتا راميلي، بعد أسرهما لأكثر من خمسة أشهر.

وصلت الشابتان صباح اليوم إلى مطار شيامبينو في روما، بعد رحلة استغرقت ثلاث ساعات من تركيا، وخضعتا للفحوصات الطبية.

ومن المتوقع أن يُجري مكتب المدعي العام في روما محادثات معهما في وقت مبكر اليوم، وفقاً للبروتوكول الخاص بالاختطاف. على سبيل المثال فقد أفادت وسائل الإعلام العربية عن دفع فدية قدرها 12 مليون دولار لإطلاق سراحهن، لكن لم يفصح عن المصدر.

وفي الوقت نفسه عُرِض على وسائل التواصل الاجتماعية صراعاً بين الفصائل الإسلامية الإرهابية المعارضة الناشطة في سوريا والعراق. فقد قامت الدولة الإسلامية في حسابها على تويتر باتهام "كلاب" جبهة النصرة بالإفراج عن "النساء الإيطاليات الصليبيات" وقتل "المتعاطفين مع الدولة الإسلامية".

تم إطلاق سراح غريتا وفانيسا عن طريق تبادل المال و "النساء المسلمات المحتجزات في إيطاليا".

ويقول النائب الرسولي في حلب لـ آسيا نيوز: "بقي الوضع على حاله، لا يوجد أمن، ومصاعب الحياة اليومية في تزايد مستمر. فلدينا من الكهرباء مدة ساعة ونصف في اليوم فقط. ولا يوجد وقود. وفي بعض الأحيان يُفقَد حتى الغذاء والماء. إضافة إلى الجوّ البارد جدّاً الآن".

وبالانتقال إلى مصير الأب باولو دالوليو، رجل الدين اليسوعي الذي خُطِف في سوريا في 29 تموز عام 2013، وأيضاً المطرانين بولس يازجي (الكنيسة الأرثوذكسية في أنطاكيا) ومار جرجس يوحنا إبراهيم (الكنيسة السريانية الأرثوذكسية) اللذان اختُطفا في نيسان عام 2013، إضافة للأساقفة الآخرين، أوضح الأب جورج أبو خازن أنه "وللأسف لا نعرف شيئاً عنهم. ففي كل مرة يأتي تقرير ليُنقَض بعد وقت قصير. ليس لدينا أي طريقة اتصال معهم. نحن في ظلام دامس…".

كما أكد المونسنيور أن بعد هجمات باريس، حتى الغرب بدأ يشعر بعنف هؤلاء. ومع ذلك فقد ألقى باللائمة على الحكومات الغربية للمساهمة في تصعيد الإرهاب، وقال: "يجب وقف مبيعات الأسلحة… وتدريب هؤلاء يجب أن يتوقف. فلا يوجد فروق بين هذه الجماعات. لا يوجد معارضين وإرهابيين. لا يوجد معتدلين وأصوليين" وتابع قائلاً: "كيف يمكن اعتبارهم مجرمين في بلد، ومقاتلين من أجل الحرية في بلد آخر".

وفي النهاية قال النائب الرسولي أنه يأمل أن يرى هزيمة "هذا المنطق الذي يُشيد بالتعصب"، كما يتمنى أن يرى نهاية الحرب "لا بالأسلحة، بل من خلال وسائل أخرى، مثل التعليم والمدارس". وفي رأيه "الأهم من هذا كله، علينا التركيز على الحوار مع الأئمة المعتدلين والزعماء الدينيين، وليس مع أولئك المُمَوَّلين من الخارج والذين يروِّجون لمنطق العنف والإرهاب".

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً