Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
أخبار

العراق: انقاذ 400 لاجئ عشية ليلة عيد الميلاد

Fraternité en Irak

famille sinjar

أليتيا - تم النشر في 20/01/15

بشرى سارة: تمكن 400 شخص من الهروب من سهل نينوى الذي تسيطر عليه الدولة الاسلامية

العراق / أليتيا (aleteia.org/ar) – سمح حاكم كركوك (كردستان العراق) بدخول 400 شخص من جميع الديانات الى المدينة ليل 23 ديسمبر. وكان هؤلاء قد هربوا من سهل نينوى الذي يسيطر عليه تنظيم الدولة الاسلامية وذلك بفضل العمل والمساعي التي قادها رئيس ابرشية المدينة، المونسنيور يوسف توما. والتقت منظمة "الأخوة" العراقية بعائلة مسيحية لاجئة في كركوك.

تم انقاذنا عشية ليلة عيد الميلاد بعد أيام من التجوال

تمكن 400 شخص كانوا محتجزين في سهل نينوى، في قبضة تنظيم الدولة الاسلامية، منذ شهر اغسطس من الفرار من خلال اساليب مختلفة منذ بداية ديسمبر الماضي ليصلوا الى حواجز الدخول الى كركوك سعياً الى اللجوء الى هذه المدينة التي يسيطر عليها الأكراد. اضطر النازحون الى البقاء عند تخوم المدينة في العراء والتسول للحصول على الطعام إذ يخشى الأكراد من تسلل الاسلاميين الى صفوف اللاجئين تمهيداً لدخولهم البلدة- التي غالباً ما تتعرض للهجمات والاعتداءات – وزرع الخوف فيها.

ووصلت الى كركوك، يوم 17 ديسمبر، عائلة مسيحية مؤلفة من عشرة اشخاص يُمثلون ثلاثة اجيال من هذه العائلة. وكانت العائلة قد هربت من مدينة سنجار قبل بضعة ايام. لا يعرف أفرادها احداً في كركوك ولا يملكون جوالاً للاتصال بكائن من كان. وصل خبر وجودهم الى المونسنيور يوسف توما فبذل كل الجهود الممكنة من اجل ادخالهم الى المدينة. وبعد ثلاثة أيام من النقاشات، لم تدخل العائلة وحسب انما الـ400 شخص الذين هربوا من سنجار  فكانت "معجزة عيد الميلاد" على حد تعبير العائلة.

أشهر من الخوف في سنجار المحتلة

بدأت مسيرة الألم بالنسبة الى هذه العائلة منذ بضعة أشهر عندما دخلت الدولة الاسلامية المدينة. وتضم سنجار مجموعة صغيرة من المسيحيين تقدر بـ25 عائلة وكاهن كان متواجداً في قرقوش عندما استحوذت داعش على المدينة. وحذر اليزيديون، وهم جماعة كبيرة تقطن المنطقة، العائلة من الخطر المحدق ونصحوها بالهروب. لكن كيف يهرب الطاعنين في السن والأطفال؟ هرب اليزيديون خلال دقائق معدودات الى جبل سنجار القريب وهم يحملون الأسلحة الخفيفة دفاعاً عن النفس. ويُخبر أحد افراد العائلة: "عندما وصل رجال داعش الى المدينة، أول ما فعلوه كان وضع علم أسود على سقف الكنيسة."

وعاشت العائلة أسابيع طولة في الخوف دون أن يحصل أي تقدم يُذكر. فخضعت المدينة كلها لقوانين الشريعة "فإن دخن احدهم، يُقطع اصبعه وإن سرق، يده" وتقول العائلة ان رجال الدولة الاسلامية هم من العراقيين والباكستانيين أيضاً. 

العودة إلى الصفحة الرئيسية 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً