Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
روحانية

الكاردينال ساندري يترأس صلاة من أجل السلام في العراق وسوريا

© Marcin Mazur / catholicnews.org.uk

https://www.flickr.com/photos/catholicism/15437900391/in/set-72157648384097145

أليتيا - تم النشر في 19/01/15

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – نُظمت مساء الخميس الفائت في رعية ميلاد الرب يسوع في روما أمسية صلاة على نية السلام في سورية والعراق. وقد شارك في هذه المبادرة الدينية حشد غفير من أبناء رعية روما بالإضافة إلى عدد كبير من الكهنة والرهبان والراهبات والطلاب الإكليريكيين. وتخللت أمسية الصلاة كلمة لرئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري الذي سلط الضوء على استمرار المصادمات المسلحة وأعمال العنف في البلدين العربيين وما يحمل معه هذا الوضع من فقر مدقع مسببا آلاما كبيرة لاسيما وسط الأشخاص الذين طُردوا من ديارهم ويعيشون كل يوم هاجس العنف الأعمى. وتمنى نيافته أن ترتد قلوب الأشخاص المسؤولين عن دوامة العنف كي تنفتح على خير الشخص الآخر حتى ولو كان مختلفا عنا.

ولفت الكاردينال ساندري إلى أن منطقة الشرق الأوسط برمتها تشكل اليوم مسرحا لحروب وأعمال عنف يبدو أنها لن تتوقف أبدا، بيد أن الله ما فتئ يسير إلى جانب الإنسان، حتى وسط الخراب والإبادة. وذكّر بأنه على الرغم من هذا الوضع البالغ الخطورة، ما يزال المسيحيون في سورية والعراق راسخين في إيمانهم معتبرا أننا قد نشعر أحيانا بأننا اعتدنا على مشاهد الاعتداءات والدمار والقتل والخطف وعلى أوجه الأطفال والعجزة المبعدين. ولهذا السبب ـ تابع يقول ـ يتعين علينا أن نطلب الغفران من الرب. وقد يزداد الوضع خطورة في حال لم يعد الشرق الأوسط موطنا للمسيحيين، أو في حال استمرت هذه المأساة لأن هناك من يحقق المكاسب من وراء كل مأساة شأن تجار الأسلحة والمواد الأولية والمتاجرين بالكائنات البشرية، كالنساء والأطفال.

وأكد رئيس مجمع الكنائس الشرقية أن فكره يتوجه أيضا إلى مناطق أخرى يذهب فيها أشخاص كثيرون ضحية الإرهاب والعنف، شأن من يُقتلون في نيجيريا أو في المكسيك. مؤكدا أن كل شخص يجرؤ على تشويه البشرية التي خلقها الله وأحبها عليه أن يواجه حكم الله وعدالته في الآخرة. تجدر الإشارة هنا إلى أن هذه المبادرة تمت بدعوة من المركز الرعوي للتعاون الإرسالي بين الكنائس التابع لنيابة أبرشية روما، ومكتب رعوية الهجرة في الأبرشية. وقد شارك في اللقاء إلى جانب الكردينال ساندري الأسقف المعاون على أبرشية روما المطران ماتيو زوبي وممثلون عن مختلف الجماعات الكاثوليكية الشرق أوسطية الحاضرة في العاصمة الإيطالية.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً