Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
روحانية

توفيت و عادت إلى الحياة ثلاث مرات و هي هنا الآن لرؤية البابا

© Lauren Cater / CNA

http://www.catholicnewsagency.com/news/she-died-and-came-back-to-life-3-times-now-shes-here-to-see-the-pope-25892/

أليتيا - تم النشر في 16/01/15

الفيليبين/ أليتيا (aleteia.org/ar) – خيّمت ناتيفيداد البالغة من العمر 82 عاماً في مانيلا خلال الليل لرؤية البابا فرنسيس على الرغم من سجلها الصحي وموتها سريرياً والعودة إلى الحياة ثلاث مرات، وفقاً لشقيقتها سينيدا.

وقالت سينيدا: "عندما كانت ناتيفيداد تحتضر، ظللت أصلي إلى الرب، وبعد بضع دقائق استفاقت وعادت إلى الحياة. هذه معجزة كبيرة جداً، وأنا ممتنة للغاية" فمن بين كل المعجزات التي رأيتها في حياتي كانت هذه هي الأكبر.

سينيدا وشقيقتها الكبرى انتظرتا في المساحة الخضراء خارج كاتدرائية الحبل بلا دنس في مانيلا خلال الليل، لإيجاد مكان جيد لرؤية القداس الذي سيقيمه البابا مع الأساقفة والكهنة من الفيليبين.

وصلت الأخوات في الساعة 9:45 الليلة الماضية، وبقين في مكانهم حتى القداس الذي أقامه البابا في الساعة 11:15 بالتوقيت المحلي.

وتقول سينيدا أنه إذا ما كانت الفرصة سانحة "سأطلب من البابا أن يوجه دعواته للرب لأجلنا ولشفاء أختي لأنها غير قادرة على المشي بشكل جيد، وتمشي ببطء شديد. بإمكانها أن تتحرك قليلاً وتتكلم قليلاً". "أنا سعيدة لأنها لا تزال على قيد الحياة. فقد ماتت سريرياً وعادت إلى الحياة ثلاث مرات "إنها معجزة"، قالت هذا موضحة أن شقيقتها أعطيت اسم "ناتيفيداد" لأنها ولدت في 8 أيلول الذي يصادف عيد ميلاد مريم.

كان القداس الذي أقامه البابا جزءاً من زيارته إلى الفيليبين التي كانت تحت عنوان "الرحمة والشفقة". وبالنسبة لسينيدا فإن زيارة البابا للفيليبين "سلاماً. إنه يجلب السلام لكل بلد. وهذا ما كنا نصلي لأجله".

مدرسة اللغة الانكليزية سينيدا وشقيقتها من مدينة ليبا ياتانغاس الفيليبينية حيث عاشت الاثنتان لمدة 50 عاماً. وتعيش الشقيقتان الآن بمفردهما دون أقارب آخرين. ومع عدم وجود مصدر للدخل تقول سينيدا أنهما تعتمدان على وزارة الرعاية الاجتماعية والتنمية للحصول على المساعدة المالية، مضيفة أنهم "لطفاء جداً، وشكراً لله على مساعدتهم لنا".

إن اهتمام البابا المستمر بكبار السن والمرضى والفقراء قد أعطى لهم الكثير من الأمل. و قالت:"إن ذلك سيحدث لنا.. سيرى الرب هؤلاء الذين قدموا لنا المساعدة. دون الرب لن يكون هناك مساعدة لأي أحد على الإطلاق".

وفي إشارة إلى اجتماع البابا مع كبار السن والأجداد في الفاتيكان تحت عنوان "نعمة الحياة الطويلة"، تقول سينيدا أنها ممتنة لبلوغها هذا السن.

يؤكد البابا دائماً على أهمية دور كبار السن في الكنيسة والذي يوصل رسالة "فلنؤمن بالرب دائماً. لا تفقد الأمل".

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً