Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
أخبار

"أيتها الأم المستقبلية العزيزة"

أليتيا - تم النشر في 13/01/15

سبعة أشخاص مصابون بمتلازمة داون ضد المجلس الأعلى للإعلام المرئي والمسموع

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – سابقة في تاريخ القضاء: مصابون بمتلازمة داون يلجأون إلى مجلس الدولة في وجه المجلس الأعلى للإعلام المرئي والمسموع الذي كان قد منع كليب "أيتها الأم المستقبلية العزيزة".

قُدّم طعنٌ لدى مجلس الدولة ضد المجلس الأعلى للإعلام المرئي والمسموع لإساءة استخدامه للسلطة. اتخذ هذا الإجراء من قبل سبعة أشخاص مصابين بمتلازمة داون أصابتهم الصدمة من جراء منع كليب "أيتها الأم المستقبلية العزيزة" – ستة راشدين وقاصرة في السادسة عشرة من عمرها انضمت إليهم بواسطة أمها.

نُشر الكليب مجاناً على قنوات TF1، M6، Canal+، وD8، بمناسبة اليوم العالمي للتثلث الصبغي 21 لسنة 2014 (21 مارس). فيه، يظهر عدة شباب راشدين فرنسيين وأجانب مصابين بالتثلث الصبغي 21، وهم يعبرون عن سعادتهم في العيش والحب والعمل ككل كائن بشري على الرغم من إعاقتهم. بلغ كليب "أيتها الأم المستقبلية العزيزة" أكثر من 5 ملايين شخص على موقع يوتيوب!

لكن المجلس الأعلى للإعلام المرئي والمسموع رأى من جهته أن هذا الكليب لم يكن ذات "مصلحة عامة"، فأنّب المحطات التلفزيونية على بثه ملزماً إياها بعدم ارتكاب الجرم ثانيةً. أعلن ذلك في بيان صدر في 25 يوليو الفائت: "غايته تبدو غامضة وقد لا تثير موافقة عفوية وتوافقية". وراء هذه الصيغة الملتبسة، يكمن بالتأكيد دفاع المجلس الأعلى للإعلام المرئي والمسموع عن تحسين النسل. ماذا لو قررت نساء حوامل إنجاب أطفالهن على الرغم من تحذيرهن من خلال فحص قبل الولادة بأن أطفالهن قد يكونون مصابين بمتلازمة داون؟

مع ذلك، أوضحت عائلات المدّعين في بيان لها: "لا يشير الكليب أو هؤلاء الشباب إلى إنهاء الحمل بأساليب طبية. يجهل الملتمسون السبعة هذه الإشكالية كلها. فهم أحياء ومدركون لإعاقتهم ("أنا موجوع"، يقول أحدهم)، وكل ما يطلبونه هو مكان لهم في المجتمع". وكانوا قد كشفوا هم وعائلاتهم عن الجرح الذي أصابهم من جراء ردة فعل المجلس الأعلى للإعلام المرئي والمسموع.

إن اللجوء إلى مجلس الدولة لإبطال قرار صادر عن المجلس الأعلى للإعلام المرئي والمسموع هو سابقة في تاريخ العدالة. فلم يقم أبداً راشدون شباب مصابون بالتثلث الصبغي 21 بتقديم شكوى من دون محام لإبطال قرار يحظر حريتهم في التعبير. وتلافياً للاتهام بالتلاعب، قُدم دليل موافقة المدعين الحرّة إلى مجلس الدولة على شكل تسجيل مصوّر كامل لأقوالهم خلال ساعتين ونصف. هم أصحاب مواطنة كاملة يطلبون أن يُعاملوا كذلك، بخاصة من قبل المجلس الأعلى للإعلام المرئي والمسموع الذي "يتفاخر بمكافحة أعمال التمييز وعدم المساواة والتعصب"، حسبما أشار رئيس الحزب المسيحي الديمقراطي، النائب جان فريدريك بواسون الذي يؤيد هذا المسار شأنه شأن مؤسسة جيروم لوجون.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً