Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
أخبار

ماتوا لأنهم يهود!!!!

Paul Malo / Aleteia

أليتيا - تم النشر في 12/01/15

تجمع آلاف الأشخاص ليل السبت أمام المتجر حيث لاقى اربعة رهائن حتفهم.

 فرنسا / أليتيا (aleteia.org/ar) – انهم يوآف حطاب وفيليب براهام ويوهان كوهين وفرانسوا ميشيل صعدة. كشف المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا عن اسمائهم يوم السبت ليلاً في فينسين. ماتوا في العام 2015، في باريس، لأنهم يهود فقتلوا بعد ان اخذهم اميدي كوبالي رهائن. وأكد فيديو صدر يوم الأحد صباحاً الاهداف المعادية للسامية الكامنة وراء هذه العملية. 

وتجمّع أهالي فينسين وسان – ماندي مساء يوم السبت لتكريمهم. فاجتمع بدايةً أمام مبنى بلدية سان- ماندي ألف شخص على الرغم من تساقط الأمطار بغزارة . ورفع كثيرون يافطات كُتب عليها "سان – ماندي هي شارلي" واخرى تعرف بالضحايا واسرهم الذين ينتمون الى هذه المدينة الراقية في شرق باريس حيث تفطن اغلبية يهودية. 

وحضر عدد كبير من الفعليات ومن بينهم رئيس مجلس الشيوخ، جيرار لارشي، ورئيس بلدية المدينة، باتريك بودوان الذي قال: "هدفنا ليس الانتقام او اذية  الأشخاص الذين يعتدون على مجتمعنا وأسسه." وذكر أسماء كلّ من ضحايا الاعتداءات التي طالت فرنسا قائلاً انهم قتلوا" لأنهم صحافيون وعمال وعناصر شرطة ولأنهم يهود وفرنسيين."

وابل من الوزراء وحشدٌ غاضب

وتوجهت مختلف الفعليات سيراً على الاقدام نحو مكان الحادث حيث تجمع آلاف الأشخاص محاطين بجهاز أمني محكم وكأنهم في ساحة حرب. وكان الغضب مسيطراً على وقع النشيد الوطني الفرنسي والأغاني العبرية والشعارات التي رفعها طلاب فرنسا اليهود. فكثرت الشعارات ومنها: "قتلوا لأنهم يهود"، "أنا يهودي" و"تحركوا" واصوات منددة لدى وصول وزيرَي الداخلية والخارجية، فدعاهم البعض الى الاعتزال. 

كما وتوجه الى المكان، رئيس البرلمان ومجلس الشيوخ، كلود بارتولون ووزيرة اليمين السابقة، فاليري بيكريس وعدد كبير من الفعليات والشخصيات. 

ووصل رئيس الوزراء الذي لم يكن حضوره متوقعاً حوالي الساعة السابعة والنصف. وتمكن على الرغم من احاطته عن قرب بالكاميرات  وترسانة من الحراس من الاقتراب من المواطنين المتواجدين وراء الطوق الأمني المعقود. كما وتحدث مع الصحافيين للإعراب عن رأيه في ما يتعلق باعتداء فينسين فقال: "فرنسا من دون يهود فرنسا ليست فرنسا. نحن كلنا اليوم شارلي وكلنا شرطة ويهود فرنسا."

وكانت العديد من باقات الورود والشموع قد وضعت عند أقدام الحواجز الحديدية التي تمنع المواطنين من الوصول الى المبنى الذي يضم المتجر. ورافقتها كلمات منها لشكر الشرطة ومنها للتنديد بالتساهل الذي سيطر خلال معالجة الحوادث السابقة. وكان أهالي الضحايا غاضبين ومحزونين في آن فبكوا بمرارة فراق أربعة ابرياء قتلوا في باريس بسبب دينهم في حين كانوا يتبضعون ليس إلا.
العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً