Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

في الأردن، تكافح الكنيسة لاستيعاب اللاجئين وحماية الشباب من إغراء الفكر المتطرف

© Karl Schembri / Oxfam / CC

https://www.flickr.com/photos/oxfam/11180993024<br /> <br /> Flooding in tented settlement, Jordan Syrian refugee child looks at the flood next to his family&#039;s tent in Jawa, in the outskirts of Amman. Up to 80% of Syrian refugees in Jordan live outside formal refugee camps, mostly in inadequate housing or informal tented settlements like this one, exposed to the winter rain and cold. Oxfam will be helping refugees living in tented settlement through the distribution of blankets and plastic sheeting to help protect the tents better from the rain and snow. As of the end of November 2012, some 2.2 millions people have fled the violence in Syria, for neighboring countries.

أليتيا - تم النشر في 10/01/15

نيويورك / أليتيا (aleteia.org/ar) – منذ سنوات وحتى الآن كانت المملكة الأردنية الهاشمية ملاذاً للاجئين من العراق. إلا أن عدد اللاجئين تجاوز الحد بسبب قدوم اللاجئين الفارين من العنف في سوريا. كما هي الحال في لبنان، فإن البلاد مهددة بالفوضى بسبب تدفق الآلاف من مسلمين ومسيحيين من كلٍّ من سوريا والعراق.

ويقول الأب رفعت بدر: "العديد من المسيحيين فقدوا كل شيء لكنهم لم يتخلوا عن إيمانهم". يعمل الأب الكاثوليكي كقس في الأردن، ويشغل منصب مدير عام المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام. ويقول الأب بدر: "نعيش ونصلي مع 40 لاجئ يومياً. المستقبل مظلم في الوقت الراهن. المسيحيون العراقيون لا يريدون العودة إلى ديارهم، ولا يريدون سوى الهرب إلى بلدان أخرى. يمكن أن تكون الأردن آمنة، لكن لن يُسمَح لهم بالبقاء".

أسّس الأب بدر مركزاً إعلامياً في عمان، وأطلق موقع عربي-انكليزي (abouna.org). وأكد أن على المشاريع الإعلامية "عدم تفضيل دين على آخر، بل عليها التشجيع على الحوار، خاصة بين المسلمين والمسيحيين". وأضاف: "نريد أن نرى أنه من الممكن أن نتعايش بسلام وأن يبقى المسيحيون في الشرق الأوسط. إن ساعدت الأمم المتحدة في المدارس والمساكن والعمل، فلم لا يبقى المسيحيون؟".

وفقاً للأب رفعت بدر يبلغ عدد المسيحيين في الأردن حوالي 180,000 في وطنهم الأردن، وحوالي 70,000 يعيشون في الخارج.  يجب على المجتمع المسيحي أن يجد طرق لاستقبال الآلاف من اللاجئين المسيحيين وتقديم المساعدات الخيرية للمنفيين المسلمين أيضاً.

"كثير من المسيحيين ينتظرون للحصول على تأشيرات لمغادرة البلاد. نقدم لهم المساعدة، لكننا في الوقت نفسه نريد أن نعطيهم أكثر من الغذاء، وهو الشعور بالكرامة وسبل تعزيز الهوية المسيحية. لدى وصولهم، يُستقبَل اللاجئون في ملاجئ. لدى الكنيسة 7 ملاجئ إلا أننا بحاجة للمزيد مع تزايد أعداد اللاجئين".

وأوضح الكاهن أن الجيل الشاب يواجه تحديات خطيرة. فمستقبل الأردن يعتمد على أخذ احتياجات الشباب بجدية أكثر، "دخلنا في حوار مع القادة المسلمين. نحن نلتقي في مؤتمرات في فنادق الخمس نجوم. علينا أن نكون على استعداد للإجابة على الأسئلة حول ما سينتج من هذه اللقاءات".

وقال الأب بدر أن المتطرفين يستغلون عدم توفر فرص العمل والمشاكل الاجتماعية الخطيرة داخل البلاد ويستخدمون الانترنت وغيرها من الوسائل لجذب الشباب. وأكد: "يجب ألّا نترك الميدان فارغ للمتطرفين. ولهذا علينا أن نسمح للشباب بأن يقولوا كلمتهم. نريد أن نوحّد المسلمين والمسيحيين ونفتح الأبواب للبحث عن الحلول".

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً