Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
أخبار

الشرطة تحدد هوية المشتبه بهما بمجزرة باريس!

© EYEPRESS NEWS / AFP

TERROR ATTACK ON FRENCH NEWSPAPER Two undated handout pictures released by French Police in Paris early 08 January 2015 show Cherif Kouachi, 32, (L) and his brother Said Kouachi, 34, (R) suspected in connection with the shooting attack at the satirical French magazine Charlie Hebdo headquarters in Paris, France, 07 January 2015. French police on 08 January 2015 released an appeal to the public for information, with photos of Cherif Kouachi and his brother, Said Kouachi. (EyePress/French Police)

أليتيا - تم النشر في 09/01/15

فرنسا / أليتيا (aleteia.org/ar) – انهما الشقيقان شريف وسعيد كواشي، ابرز المشتبه بهم في الاعتداء الدموي الذي استهدف يوم الاربعاء صحيفة شارلي ايبدو. وقد جرى توقيف سبعة أشخاص على علاقةٍ بهما ليل الاربعاء وكان شقيق زوجة احدهما، مراد حميد، البالغ من العمر 18 سنة قد سلم نفسه ليل الاربعاء أيضاً الى مخفر شارلفيل ميزيير.

ولم تجد الشرطة كثيراً من الصعوبة لإيجاد بعض خيوط المساعدة، فقد وجدت بطاقة هوية أحد الأخوَين كواشي في سيارة السيتروين التي كان قد استخدمها القاتلون في الدائرة التاسعة عشر، على مقربة من موقع الاعتداء، بعد تنفيذ العملية مباشرةً  وضرب سيارة أخرى. كما ووجدت الشرطة في السيارة اعلام لحركات جهادية وقنابل مولوتوف. ووصفت الإذاعة الخاصة بالدولة الاسلامية منفذي الاعتداء بالأبطال.

وقال وزير الداخلية الفرنسية، برنار كازنوف: "كان هؤلاء موضع مراقبة إلا ان وضعهما لم يكن يستدعي أي اجراء قضائي فلم تتوافر أي عناصر بخصوصهما تُشير الى اعتداءٍ وشيك."
وتجدر الإشارة الى ان أصغرهما معروف جداً من قبل سلطات مكافحة الارهاب فقد سبق وحكم عليه في العام 2008 بالسجن فترة 18 شهراً لمشاركته في حركة ترسل المحاربين الى العراق. 

ويبدو ان الخناق يضيق أكثر فأكثر على الهاربين من وجه العدالة: فتعرف صاحب محطة بنزين بالقرب من فيلرز- كوتري على الشقيقَين في الرجلَين الذَين كانا يستقلان سيارة رينو كليو وتهجما عليه من أجل سرقة الوقود وبعض الطعام (لو فيغارو). وبعدها، عثرت الشرطة على هذه السيارة متروكة على حافة الطريق. وأشارت الحكومة الفرنسية الى ان "رئيس الوزراء مانويل فالس قد قرر رفع مستوى التأهب في منطقة البيكاردي أيضاً إلا ان منطقة التعقب تضيق لتشمل 20 كيلومتر مربع فقط."

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً