Aleteia
الجمعة 23 أكتوبر
أخبار

ما سبب وجود الصليب في الأماكن العامة؟

© Juanedc / Flickr / CC

Una cruz de piedra en un puente de una ciudad.

أليتيا - تم النشر في 08/01/15

بولندا / أليتيا (aleteia.org/ar) – شكلت جامعة لوبلين الكاثوليكية مقرّ انعقاد مؤتمر "وجود الصليب في الأماكن العامة في البلدان الأوروبية" الذي حُللت في إطاره وطوال يومين جوانب المجاهرة العلنية بالإيمان من خلال الرموز الدينية.
تم تناول الموضوع في عدة محاكم أوروبية بناءً على دعاوى أثارت جدلاً حول التناقض المزعوم لوجود الصليب أو رموز دينية أخرى مع حرية العبادة، الاقتراح الذي تم رفضه في عدة مناسبات. 

ذكّر المونسنيور ستانيسلاف بودزيك، رئيس أساقفة لوبلين، بولندا، بالمعنى العميق الذي تتضمنه الصورة الدينية للمسيح المصلوب بالنسبة إلى المؤمنين، بما أن "الصليب ليس موت الله، بل ميلاد الحب في العالم".

فبالنسبة إلى المسيحيين، يعتبر صليب المسيح ينبوع الشجاعة ويحث على "ثورة الحب" المثمّنة منذ بدايات المسيحية كدليل على حكمة الله وقدرته.

الصليب في أوروبا

ذكّر خبراء كالأب بيتر ستانيز، عميد كلية القانون الكنسي والإدارة في جامعة لوبلين الكاثوليكية، بأن المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في ستراسبوغ دعمت هذا التعبير الديني في مدارس إيطاليا.

ووفقاً للفقهاء، فإن وجود الصليب لا ينتهك الحريات الفردية ولا يخرق حق الأهل في اختيار نوع التربية المقدّمة لأبنائهم. 

كذلك، قيل أن الصليب ليس فقط رمزاً دينياً، بل هو إرث ثقافي متجذر بعمق في التاريخ الأوروبي.

وأوضح الدكتور مايكل رينكوفسكي، الخبير في القانون الدولي والعامل في الإدارة العامة للتربية والثقافة التابعة للمفوضية الأوروبية، أنه من غير المحتمل أن يقوم الاتحاد الأوروبي بتنظيم المسألة، وإنما تُحفظ استقلالية كل بلد في القوانين ذات الصلة.

من جهته، علّق الأستاذ فيليب نيليدوف من جامعة تولوز على الواقع في فرنسا، حيث أُزيلت الرموز الدينية من المباني العامة باستثناء تولوز حيث لا تزال محكمة الاستئناف تحافظ على الصليب.

كما حذفت عبارة القسم التي تذكر الله، على الرغم من أنه لا يزال هناك قنوات حوار حول مشاريع وطنية يمكنها إثارة الجدل، في وضع مماثل لوضع الكنيسة في ألمانيا.

وقال الأب بيتر ستانيز أن مختلف المتحدثين أظهروا لدى وصف مختلف أوضاع البلدان الأوروبية حول عرض الرموز الدينية، أهمية ذلك بالنسبة إلى المؤمنين والمجتمع. 

وفي مداخلته الختامية، قال: "من الأسهل بكثير أن تُفهم الآن الحاجة إلى وضع الصليب في مكان عام". وأضاف أن الصليب ليس فقط رمزاً دينياً أو ثقافياً بل يشكّل هوية.

أوضح: "هناك تنوع كبير من ناحية مقاربة وجود الصليب في البلدان الأوروبية في الأماكن العامة. هذا يعود إلى تقليد الجماعة وثقافتها وهويتها".

واقترح مثالاً واقع البلدان ما بعد الشيوعية حيث يشكل وجود الصليب قيمة سامية لأنه مرتبط بتاريخ الأمة الأليم.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً