Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
فن وثقافة

2015، سنة مفصلية في حبرية البابا فرنسيس

AFP/Alberto Pizzoli

أليتيا - تم النشر في 07/01/15

الفاتيكان / أليتيا (aleteia.org/ar) – سنة إعادة ترتيب الكوريا الرومانية وخلاصات سينودس العائلة والرسالة البابوية حول موضوع البيئة إضافةً الى رحلات مهمة الى آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية والولايات المتحدة.

من المتوقع أن يكون العام 2015 عاماً مفصلياً في حبرية البابا فرنسيس. فاجأ الحبر الأعظم في السنة الأولى الكنيسة والعالم واطلق في السنة الثانية مسيرة التجديد الرعوي في الكنيسة والفاتيكان. ومن المتوقع ان تتمحور سنة حبريته الثالثة حول اصلاح الكوريا الرومانية والاستمرار في تجديد الكنيسة وهو العنوان العريض لحبريته. 

فمن المتوقع ان يكون العام 2015 على حدّ قول بعض العاملين في الفاتيكان سنة الانتقال من الكلمات والمشاريع الى الأفعال. 


اصلاح الكوريا الرومانية

كانت نقاشات الكرادلة التي سبقت مجمع انتخاب خورخي بيرغوليو بابا واضحة جداً: من الضروري الشروع في اصلاح الكوريا الرومانية لتلافي أن تصبح هذه الهيئة المساعدة للبابا هيئة مغلقة بل تكون في خدمة الكنائس المحلية بكل ما للكلمة من معنى. 

وقام البابا بأولى مبادرات هذه السنة في هذا الصدد في 4 يناير من خلال تسمية عضو واحد من أعضاء الكوريا الرومانية من بين الكرادلة المنتخبين الخمسة عشر الجدد للمجمع المرتقب. ويُشير ذلك الى اعادة النظر في الدور الذي من المتوقع ان يلعبه كرادلة الكوريا في المستقبل.

ومن المتوقع ان يُعقد الاجتماع المقبل للكرادلة الجدد من اجل اصلاح الكوريا الرومانية بين 9 و11 فبراير كما ومن المتوقع ان يقدم البابا لكرادلة العالم في الأيام المقبلة اقتراحات الاصلاح. 

فبعد اصلاح المؤسسات المالية التابعة للكرسي الرسولي، يطلق الحبر الأعظم عملية تبسيط الهيكل التنظيمي للفاتيكان ما قد يرتب اندماج العديد من الهيئات والادارات.


العائلة والسينودس وأكثر بعد…

ومن المتوقع أن يكون العام 2015 مفصلياً ايضاً لجهة مقاربة مسألتَين اجتماعيتَين أساسيتَين خلال هذه الحبرية وهما العائلة والمسؤولية تجاه الخليقة والبيئة. 

وينصب اهتمام الكنيسة على الحدث المنتظر ألا وهو سينودس الاساقفة الثاني حول العائلة المتوقع عقده في الفاتيكان من 4 الى 25 أكتوبر. 

 ومن المتوقع ان يستعرض المجتمعون الاقتراحات المقدمة حول رعوية العائلة وهي اقتراحات قد بدأ النقاش حولها خلال سينودس الأساقفة الذي عُقد في أكتوبر الماضي. 

وستقدم الاقتراحات الأسقفية التي ستعرض للتصويت خلال السينودس الى البابا الذي، وحسب ما جرت عليه العادة، يعمل على صياغة الارشاد الرسولي الذي يتلو السينودس حول العمل الرعوي المتعلق بالأسرة في الكنيسة.

وقرر البابا تحضير الكنيسة للسينودس من خلال ثلاث مبادرات مهمة. فهو قد أرسل من جهة استبيان جديد الى جميع ابرشيات العالم لكي تكون إجاباتها مادةً للتفكير خلال صياغة وثيقة العمل والدليل الذي يقود نقاشات الأساقفة خلال السينودس. 

وقرر البابا من جهةٍ ثانية ان تتمحور مداخلاته خلال لقاءات الأربعاء العامة خلال هذه السنة حول موضوع العائلة. وبهذه الطريقة، لن يتمكن منتقدو البابا من القول إنهم لا يعرفون ما هي أفكار البابا حول هذا الموضوع.


وأراد البابا من جهةٍ ثالثة ان يحضر لهذا الحدث المهم من خلال مشاركته شخصياً في اللقاء العالمي للعائلات المتوقع عقده بين 22 و27 سبتمبر في أبرشية فيلادلفيا في الولايات المتحدة الأمريكية.

البيئة الانسانية
ينتظر العالم هذه السنة رسالة البابا حول الخليقة والبيئة وهي الرسالة الأولى التي يتفرد فرنسيس بكتابتها من ألفها الى يائها إذ ان الرسالة الأولى "نور الإيمان" استندت الى صياغةٍ أوليّة لبندكتس السادس عشر.

واراد الحبر الأعظم الاعتماد في صياغة هذه الوثيقة على تعاون وجهَين قياديَين في المجلس البابوي للعدالة والسلام وهما رئيسه، الكاردينال بيتر توركسون (غانا) وأمينه العام، الاسقف الإيطالي ماريو توسو.

وأشار البابا أمام الصحافيين وهو عائد من رحلته الى كوريا الجنوبية في 18 أغسطس الى ان صعوبة هذه الرسالة البابوية تكمن في ان "التحدث عن حماية الخليقة والبيئة والبيئة الانسانية أيضاً قد تشوبه سلامة نسبية."

لكن بعدها، "تأتي الفرضيات العلمية ومنها ما هو آمن الى حدٍّ ما ومنها ما يفتقد الى الأمن والسلامة. وعلى الرسالة البابوية حول هذا الموضوع ان تتمتع بالرصانة وأن تذهب فقط في اتجاه ما هو آمن وأكيد مستندةً الى ما هو آمن وأكيد لأنه وإن قال البابا ان مركز الكون هو الأرض لا الشمس، يُخطئ لأنه يتحدث عن أمر من الواجب ان يكون علمي إلا انه لا يتناسب مع الواقع." 

  • 1
  • 2
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً