Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
فن وثقافة

​نيك، المغني الإيطالي التقى باللّه في ميديوغوريه

© Dario Moriella

أليتيا - تم النشر في 06/01/15

فيليبو نافياني يعيش الرجاء ويلتزم التزاماً صادقاً!

إيطاليا/ أليتيا (aleteia.org/ar) – أكد فيليبو نافياني، المغني الإيطالي المعروف باسم نيك عبر وسائل التواصل الاجتماعي وهو يطلق ألبومه العاشر الذي يحيي من خلاله ذكرى والده الذي توفي بعد صراعٍ مع المرض انه: "دائماً ما علينا ان نتعلم فأنا "تلميذٌ" أكثر من فنان."

وفي هذا السياق، يبدو المغني الذي فاقت مبيعات ألبومه الأخير "لورا لم تعد" الثمانية ملايين نسخة مدركاً ان جميع الأمور الى زوال وان الهدف من كلّ حالةٍ نعيشها هي النضوج والمضي قدماً. فهو قد فهم ذلك تماماً بعد التجربة التي عاشها مع والده لأنه "عندما يكون المرء في المستشفى ويشعر بالألم يشعر بضرورة المكافحة من أجل الحياة. إلا أنه من الواجب المكافحة من أجل الحياة مهما كانت الحالة والأوضاع."

ومن الواجب اجتياز طريق طويل من أجل الوصول الى هذه القناعة واجتازها نيك بمساعدة ميديوغوريه فزيارته الى هذا المزار المريمي عززت ايمانه فاعترف قائلاً ان "امور رائعة قد تحصل في هذا المكان". 

التضامن وكرة القدم

وتُرجمت هذه الأمور الرائعة في حياة الفنان وأغانيه إذ من الواجب "توخي الحذر في الرسائل المنقولة إذ تربط الناس الأغاني بالمغني"  فمن الواجب التمييز بين ما لديه الأثر الإيجابي والسلبي والأهم هو أخذ ما لحالة ما من سلبيات وايجاد السبيل الأكثر تفاؤلاً من أجل مواجهة ما نعيشه."

وزار نافياني ثلاث مرات هذا المزار في البوسنة. وبنى سكان هذا الموقع في العام 1934 صليباً كبيراً من أجل الاحتفال بالذكرى الـ1900 لموت يسوع. وفي العام 1981، ظهرت العذراء على ستة أشخاص وتتالت الظهورات على الرغم من عدم اعتراف الكنيسة بها في حينها. ويعتبر من أكثر المزارات التي يزورها الكاثوليك في العالم في السنوات الأخيرة بعد انتهاء حروب البلقان. 

وعلى ضوء ما حصل في ميديوغوريه، انخرط الفنان البالغ من العمر 43 سنة في العديد من المشاريع فبنى مركزاً يُساعد الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة والذين يعانون من مشاكل اجتماعية. كما وشارك في "المباراة من أجل السلام" التي نُظمت في سبتمبر الماضي، غنى خلالها آخر اصداراته.

السياسة والقديس بولس

كما وأهدى ألبومه الأخير لابنته البكر التي ولدت في العام 2010. وهو حاول استعراض كل اللحظات الوجودية العميقة التي قد يشعر بها المرء لأن العيش هو عيش الحياة بكليتها دون تجاهل شيء والتواجد بكل ما فينا وفي كل لحظة أي انتهاز فرصة الحياة بكلّ ما للكلمة من معنى. 

ويُطلق الفنان مواقف سياسية يُندد من خلالها بالفساد المستشري ويقول: "على السياسي ان يضع مستقبل الناس أولاً فإن عمل السياسي حسب رغباته الشخصية لن يتمكن أبداً من تحقيق رغبات مواطنيه" فالإهمال قد "يُحرم المواطنين واطفالهم من الخبز واحتياجاتهم اليومية". 

ومن جهةٍ أخرى، نذكر اغنية "ان لا تحب" وهي اغنية خصصها نيك للقديس بولس وتعتبر من أجمل الأغاني حول الفضائل المسيحية.

ويقول المغني ان كلمات هذه الأغنية كتبها القديس بولس نفسه عندما كان في السجن مضطهداً ويُعتبر هذا النص نصاً عميقاً يطال حتى الأعداء إذ لا اهمية للمحبة التي يتبادلها شخصان يحبان بعضهما البعض بل المحبة التي تتخطى الحواجز والتي تدفع المرء الى تخطي نفسه والتوجه نحو الآخرين. فيقول: "لا يسعني أن اتخيل من طريقة أفضل وأكثر بلاغة للتعبير عن مثل هذا الشعور الكبير جداً."

وفي حين يُنظم فيليبو نافياني جولات فنية جديدة الى أوروبا وأمريكا، يعيش الحياة كالسواد الأعظم من الناس، يحاول المضي قدماً وتخطي المشاكل. نعيش في هذه الحياة صعوبات إلا أننا لسنا وحدنا في ذلك فمن أتى في الميلاد عاش هذه الحياة واتى ليعلمنا ان الأهم يبقى دائماً الرجاء. 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً