أليتيا

ثالث حريق متعمد لمسجد في غضون ثمانية أيام في السويد

© PONTUS STENBERG / TT NEWS AGENCY / AFP
SWEDEN-ARSON-MOSQUE-ISLAM Smoke rises from the interior of a destroyed cellar mosque as firefighters search the remains of the building after an arson attack on December 25, 2014 in Eskilstuna, central Sweden. An arsonist set fire to the mosque in central Sweden on Thursday injuring five, police said, as the country faces a deep political crisis caused by the rise of the extreme right. AFP PHOTO / TT NEWS AGENCY / PONTUS STENBERG +++ SWEDEN OUT
مشاركة
 السويد/ أليتيا (aleteia.org/ar) – أُلقيت قنبلة حارقة على مسجد في مدينة أوبسالا (شرق البلاد) ليل الأربعاء-الخميس، في اعتداء هو الثالث من نوعه في غضون ثمانية أيام في السويد. "ألقى أحدهم قنبلة حارقة، قنبلة مولوتوف على المبنى"، حسبما أعلن تورستن هملين، المتحدث باسم شرطة أوبسالا، لوكالة الصحافة السويدية TT، موضحاً أن القنبلة لم تضرم النار بالمسجد.

أضاف: "كتبوا أيضاً شعارات عنصرية مبتذلة"، مشيراً إلى أن المبنى كان خالياً عند حصول الاعتداء. وكان قد تم تبليغ شرطة أوبسالا، رابع أكبر مدينة في السويد، من قبل مارّة أفادوا أنهم رأوا رجلاً يرمي قنبلة على المسجد قرابة الرابعة والنصف بتوقيت غرينيتش.

محاولة حريق متعمد

"صُنّف الاعتداء كمحاولة حريق متعمد وتخريب وتحريض على الكراهية"، حسبما أعلنت الشرطة في بيان لها. يأتي هذا الاعتداء بعد ثلاثة أيام من الإعلان عن حريق متعمد في مسجد يقع في الطابق السفلي من مبنى إسلوف (جنوباً). وكانت النيران قد أخمدت بسرعة.

ويوم عيد الميلاد، جُرح خمسة أشخاص في الحريق الذي شبّ في مسجد في الطابق السفلي من مبنى إسكيلستونا (وسط البلاد). في هذا الإطار، استنكر رئيس الحكومة السويدي ستيفان لوففين "العنف البغيض" قائلاً: "لن نسمح أبداً بهذا النوع من الجرائم. ينبغي على الراغبين في ممارسة ديانتهم أن يتمتعوا بحق القيام بذلك".

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً