Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
أخبار

يوم السلام العالمي: 36 مليون ضحية للاسترقاق في العالم

Imagens Evangélicas

أليتيا - تم النشر في 04/01/15

منذ حوالي نصف قرن، يرتبط تاريخ الأول من يناير بيوم السلام العالمي، بالنسبة إلى الكنيسة الكاثوليكية.

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – هذا اليوم العالمي الثامن والأربعون للسلام الذي يحمل شعار "لا عبيد بعد الآن، بل إخوة" مكرّس لمكافحة جميع أشكال الاستغلال والاتجار بالبشر والاسترقاق ودعارة النساء والقاصرين، المسألة التي تشكل أولوية في هذا الحبرية. يدعو البابا فرنسيس في رسالته إلى عدم شراء منتجات مصنّعة من قبل ضحايا الاسترقاق. كما يتمنى تحركاً عالمياً في سبيل وضع حدّ لظاهرة الاستغلال البغيضة التي تستمر في ظل لامبالاة عامّة.

الاسترقاق المعاصر 
يشمل الاسترقاق المعاصر 36 مليون رجل وامرأة وطفل عبر العالم، بخاصة من خلال عمل السخرة والاستغلال الجنسي. في هذا الصدد، يدعو الأب الأقدس إلى بوادر أخوّة حقيقية تجاه شتى أوجه هذه الآفة التي يعتبرها جريمة ضد الإنسانية. من بين الأسباب، ذكر الفقر والفساد والصراعات والإرهاب. كذلك، ناشد البابا فرنسيس الدول والمنظمات الحكومية الدولية والمؤسسات والمجتمع المدني، مذكّراً كل فرد بمسؤولياته الاجتماعية تجاه المحتجزين في حالة استرقاق.

انتقاد الشبكات الإجرامية
تدين الرسالة البابوية الشبكات الإجرامية التي تستخدم بدهاء وسائل التكنولوجيا المعلوماتية المعاصرة لإغواء الشباب والصغار بوعود توظيف كاذبة وبفضل فساد وسطاء، عناصر في قوى الأمن، أو جهات فاعلة في الدولة أو في مؤسسات مدنية أو عسكرية. إضافة إلى ذلك، يعبّر الحبر الأعظم عن أسفه لمصير المهاجرين المعتقلين في ظروف غالباً ما تكون غير إنسانية. كما ينتقد بشدة عمل السخرة في بلدان الاستقبال حيث تدفع الظروف الاجتماعية والسياسية والاقتصادية البعض إلى العيش في الخفاء أو العمل في ظروف غير كريمة. وشجب الحبر الأعظم أيضاً تجنيد قاصرين للتسوّل، أو لإنتاج مخدرات أو بيعها، أو لأشكال مموّهة من التبني الدولي. لا يمكن للإنسان أن يكون شريكاً في هذا الشر. لذلك، يُدعى المستهلكون، المؤسسات والدول إلى فضح العديد من الممارسات والقوانين التي تسمح بتكاثر الاسترقاق المعاصر.

هناك شبكات غير مرئية تربط الضحايا بالمتاجرين، وتتألف حلقاتها من آليات نفسية ماكرة تجعل الضحايا خاضعين لجلاديهم بواسطة الابتزاز والتهديد تجهاهم وتجاه أقاربهم، وإنما أيضاً من خلال سبل مادية كمصادرة وثائق الهوية. الجدير بالذكر هو أن خمسة عشر ممثلاً عن الديانات الكبرى وقّعوا في الفاتيكان في مطلع ديسمبر إعلاناً عبروا فيه عن التزامهم ببذل قصارى جهدهم لاجتثاث الاسترقاق المعاصر قبل حلول سنة 2020.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً