Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

"على العالم ان يُدرك مأساة المسيحيين اللاجئين في أربيل"

Paul Malo / Aleteia

أليتيا - تم النشر في 03/01/15

 العراق / أليتيا (aleteia.org/ar) – يتحدث غايتان بوشرارلا  دي شازوت، الأمين العام للأعمال البابوية الإرسالية في فرنسا عن لقائه بالمسيحيين اللاجئين في اربيل عندما حج الى المنطقة الى جانب الكاردينال فيليب بارباران.

لماذا شاركت منظمة الأعمال البابوية الإرسالية في احتفالات عيد الأنوار في اربيل؟
غايتان بوشرارلا  دي شازوت: بدأت قصة المنظمة مع مسيحيي العراق هذا الصيف. فبعد أن كتب الكاردينال بارباران مقالاً يُناصر فيه مسيحيي العراق في صحيفة لو فيغارو في 26 يونيو 2014، أطلقنا حملة تبرعات وجمعنا 650 ألف يورو بفضل 800 متبرع. وأوكلنا هذا لمبلغ الى السفير البابوي في بغداد وهي تهدف الى تأمين المساعدات الأولية للاجئين. ونوجه مساعدتنا الآن نحو الأطفال من أجل بناء المدارس فهناك عدد كبير جداً من الأطفال في مخيمات اللاجئين. 

ما هي الصور التي طبعت ذاكرتك خلال لقاء اللاجئين في العراق؟
غايتان بوشرارلا  دي شازوت:  إن الصور التي لا تزال في بالي قوية جداً كصورة صبي كان يحاول أن يضع في جيبه أكبر قدر ممكن من الشموع التي كنا نخصصها للمسيرات. فهمت بعدها انه حين ينقطع التيار الكهربائي، على المرء بالإنارة بطريقة أو بأخرى خاصةً إن كان يعيش في غرفة واحدة تفتقد الى النوافذ! ولا زلت أتذكر هذه الفتاة التي كانت تغلق الباب ولا تتجرأ على الخروج من فسحتها فكانت تطل برأسها فقط لتلتقط بعض الأغراض التي كنت أعطيها اياها. 

بدت لي في بعض الأحيان مبادراتي من غير جدوى نظراً الى مدى المأساة. ذهبت الى اربيل متردداً فما الذي عسانا نفعله في بلدٍ يعيش الحرب؟ إن الوضع معقد جداً: فقد اصبح المسيحيون المضطهدون من قبل داعش لاجئين في فضاءٍ مسلم. وتجدر الإشارة الى ان الأكراد مسلمين وهم كانوا خلال التاريخ طغاةً إلا انهم اليوم يعتنقون الاعتدال فقلة من النساء فقط محجبات. 

ما هو وضع لاجئي عنكاوا؟
غايتان بوشرارلا  دي شازوت:  لاحظنا ألماً شديداً في صفوف اللاجئين. كانوا يعيشون حياةً طبيعية قبل وصول داعش. فكانوا يمتلكون المنازل والقطيع وكانوا صيادلة ومقاولين وأساتذة ووجدوا فجأةً نفسهم خاليي الوفاض، لا شيء لديهم، غير قادرين على العودة أو التفكير في المستقبل. أدركتُ انه من المهم جداً ان نكون الى جانبهم وان نلتقي بهم ونصلي معهم. فمن الواجب ان يعرفوا اننا لا نتخلى عنهم واننا نشهد ونخبر السلطات عن مدى معاناتهم لكي تأخذ السلطات الدولية القرار بمساعدتهم. 

ما الذي باستطاعتنا القيام به هنا في فرنسا على المستوى الملموس؟
غايتان بوشرارلا  دي شازوت: إنهم بحاجة الى صلواتنا والى معرفة اننا لا نتركهم وحدهم يواجهون مصيرهم. عشنا هناك لحظات أمل وهذا جميل جداً. فقدمنا لهم المسبحة وتمثال سيدة فورفيار على أمل ان تمكث في يومٍ ما في كنيسة الموصل… كلّها علامات رجاء وهو رجاء نحمله من خلال صلواتنا لمريم لكي يعود المسيحيون الى الموصل. إن انتقال هذه المجموعات الى أوروبا ليس بالحل إذ ان ثقافتهم مختلفة كل الاختلاف عن الثقافة الأوروبية ومن الممكن ان يختبروا في أوروبا اجتثاثاً حقيقياً عن الجذور. 

إن الانتقال لحلٌ متطرف وقد يكون هفوة ثقافية وجغرافية سياسية.  تواجد المسيحيون على هذه الأرض منذ زمنٍ بعيد وهم يمثلون نخبة مجتمعهم وهو عنصرٌ أساسي من بلد ما بين النهرين. تعرف السلطات الكردية ذلك وهناك رغبة مشتركة بين البطريرك ساكو والسلطات الكردية لكي يبقى المسيحيون. 

التقينا بحاكم كردستان الذي اعرب عن رغبته بأن يعرف العالم المأساة التي تعيشها أربيل وصعوبة الوضع ودقته. فأي مدينة باستطاعتها ان تستقبل بين ليلةٍ وضحاها 50 ألف لاجئ وتأمين كل ما يلزم لهم؟ نحن نعرف ان للأكراد خارطتهم الجيوسياسية وطموحاتهم فهم يريدون دولة وهم بحاجةٍ الينا لكي نطلق هذه الرسالة الى العالم ومفادها: "نواجه نحن الأكراد وحدنا هذا الوضع المأساوي. نبذل الكثير من الجهود إلا اننا وحدنا لا نجد سبيلاً فنحن بحاجة الى دعم المجتمع الدولي."

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً