Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
أخبار

حادثة تحطم الطائرة التابعة لشركة إير آسيا: سنة سوداء للطيران المدني

© Clément Alloing / CC

https://www.flickr.com/photos/bycac/13468783534

أليتيا - تم النشر في 31/12/14

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – مرة جديدة، يطرح اختفاء طائرة إيرباص التابعة لشركة إير آسيا – حادثة التحطم الثالثة التي تصيب شركة ماليزية خلال أقل من سنة – السؤال حول السلامة الجوية. وقد يكون السبب الرئيسي للتحطم ناتجاً عن عاصفة.

هل تأتي مردودية شركة جوية قبل سلامة الركاب؟ هذا هو السؤال الذي يُطرح مجدداً بعد أن اختفت نهار الأحد طائرة الإيرباص إي 320-200 التابعة لشركة إير آسيا الماليزية المنخفضة التكلفة، بين إندونيسيا وسنغافورة، والتي كانت تقل 162 شخصاً بينهم 16 طفلاً ورضيع. وكان الفرنسي الوحيد على متنها مساعد الطيار.

يُرجح أن تكون الطائرة قد تحطمت في بحر جاوة بعد مرور ساعة على إقلاعها من سورابايا باتجاه سنغافوة. 

عند السادسة والسبعة عشرة دقيقة من نهار الأحد (الحادية عشرة والسبعة عشرة دقيقة من ليل السبت بتوقيت غرينيتش)، اختفت الطائرة عن شاشات المراقبة بعد مرور 42 دقيقة على إقلاعها "فيما كان الطيار يطلب الإذن بتغيير خطة الرحلة لينتقل من ارتفاع 32000 قدم إلى 38000 قدم بسبب الأحوال الجوية السيئة"، حسبما أفادت صحيفة لوفيغارو. وقد تكون هذه المناورة المرتكزة في النهاية على عدم تحويل المسار بل محاولة الهرب من العاصفة بالتحليق على علوّ يتخطى الارتفاع المخطط له بـ 2000 متر، هي التي قضت على الطائرة.

 وفقاً للخبير الجوي والطيار السابق جيرار فلدزر، لربما كانت المناورة التي أجرتها الطائرة لحظة اختفائها دقيقة. أشار: "من الممكن أن السرعة كانت غائبة. فعندما تكون الطائرة غير بعيدة عن أقصى الارتفاع، يكون هامش المناورة ضعيفاً جداً، ويوشك التماسك في الهواء على الانخفاض". كذلك، اعتبر أن "الأحوال الجوية السيئة لا تفسر لوحدها اختفاء الطائرة". وعبر أثير إذاعة مونتي كارلو، قال القبطان جيرار أرنو: "الشركات تقلل من شأن مخاطر العواصف". 

حالياً، تتركز عمليات البحث في المياه المحيطة بجزيرتي بانغكا وبليتونغ في بحر جاوة قبالة الساحل الشرقي لجزيرة سومطرة. وقد أرسلت سنغافورة وماليزيا وأستراليا طائرات وسفن لمساعدة إندونيسيا. كذلك، اقترحت بلدان أخرى تقديم العون منها المملكة المتحدة وفرنسا والولايات المتحدة والصين، حسبما أوضح رئيس الوكالة الإندونيسية الوطنية للأبحاث والإغاثة الذي أعلن أن إندونيسيا لا تملك "الوسائل" الضرورية كالغواصات لانتشال الطائرة من قعر البحر.

مخاطر عدم تحويل المسار

يختلف اختفاء هذه الطائرة طبعاً عن اختفاء طائرة البوينغ 777-200 التابعة للخطوط الجوية الماليزية التي فقدت في 8 مارس بُعيد إقلاعها من كوالالمبور (ماليزيا) باتجاه بكين (الصين)، وعلى متنها 239 راكباً.

 لكن هذه الحادثة تقع بعد تسعة أشهر من اختفاء طائرة إم آيتش 370 الذي لم تتضح ظروفه بعد ("أحد أعظم أسرار زماننا"، على حد تعبير رئيس الوزراء الأسترالي طوني آبوت) وبعد خمسة أشهر من اختفاء طائرة إم آيتش 17، الطائرة الأخرى التابعة للخطوط الجوية الماليزية التي أُسقطت بصاروخ فوق أوكرانيا. وتشبه هذه الحادثة، تلك المتعلقة بطائرة سويفت إير الجزائرية التي تحطمت خلال عاصفة قوية في شهر يوليو. لكن هذه الكوارث كلها أظهرت:

1-    الصعوبة في تحديد مكان اختفاء الطائرة (إم آيتش 370، والآن كيو زيد 8501 – في حين أن طائرات وسفناً تابعة لأستراليا وسنغافورة وماليزيا وإندونيسيا تجوب المنطقة التي سمع فيها صيادون انفجاراً قوياً).

2-    مخاطرة بعض الشركات أو طياريها بعدم تجنب مناطق العواصف (طائرة سويفت إير الجزائرية وكيو زيد 8501) أو مناطق الحروب (إم إيتش 17).
تواجه شركة إير آسيا أول حادثة تحطم كبرى لإحدى طائراتها منذ تأسيسها قبل عشرين عاماً. في هذا الصدد، علّقت إذاعة RTL: "شهدت نمواً مذهلاً منذ أن استرجعها سنة 2001 رجل أعمال غالباً ما يُشبّه بريتشارد برانسون، المؤسس البريطاني لمجموعة فيرجين".

هذا وقد لفتت صحيفة لو باريزيان إلى أن سنة 2014، سنة الذكرى المئوية للملاحة الجوية التجارية، هي أيضاً الأكثر دموية منذ عشر سنوات مع سقوط ألف قتيل.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً