Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
فن وثقافة

إِلىَ الذِينَ فِي الشَّتَاتِ

© vimeo.com

أليتيا - تم النشر في 31/12/14

 لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) – كنيسة اللة غريبة على الأرض؛ وغريبة من كل أرض. حُرّة من كل قيد أرضي، لا يحُدّها إلا الله الذﻱ في وسطها كي لا تتزعزع. هو يجمعها من أربع رياح الأرض؛ عندما يوحِّدها ويسير معها؛ ويسيِّج عليها ويتقدمها. يسير فنسير متغربين (لكنه معنا)، وهو مصدر وجودنا وحياتنا وراحتنا؛ ولولاه لابتلعونا ونحن أحياء. 

مشقات وأنين وتهديدات ودماء واستقواء ومخادعات خسيسة وكراهية ومظالم لا حصر لها؛ دفعت بملايين المسيحيين في الشرق إلى الهجرة والتشريد والمبيت في غربة العَراء والعوَز، يعانون الخسارة والاغتراب الظالم… سواء داخل أوطانهم أو منفيين خارجها، خسروا كل شيء، خسروا أوطانهم وممتلكاتهم وتاريخهم وذاكرتهم، ماضيهم وحاضرهم، هاربين من الوحشية والهمجية البربرية؛ لكنهم واثقون بعين الإيمان أن مولود المذود سيحملهم كما يحمل النسر وحيده على جناحيه ليضعهم من قمة موضع إلى أخرى، وسيستودعهم عُشَّهُ بأمان وسلامة؛ ”لأَنَّ الذِينَ تَشَتَّتُوا جَالُوا مُبَشِّرِينَ بالكَلِمَةِ“ (أع ٨ : ٤) ، وفي هذه جميعها يعظم انتصارنا بالذﻱ أحبنا. 

إننا في هذه الآونة الصعبة نذكر ونتذكر إخوتنا الذين فرُّوا راحلين من العراق وسوريا وباكستان وفلسطين ومن ومصر؛ هاربين من الفساد والتضييق ومن وجه الشر الكريه، ومن أمام المتنمِّرين الضامرين القتل والسفك والسلب والنقمة، ومن هؤلاء الإرهابيين الذين خطفوا البلاد وجعلوها لا خريفًا مصغرًا بل شتاءًا عاصفًا طويلاً مخضَّبا بدماء الأبرياء وصراخ النساء وعويل الأرامل والأطفال؛ لكننا بعين الرجاء نشارك إخوتنا الذين تشتتوا جراء هذه الضيقة الكبيرة؛ رسالة مسيح المذود المولود وسط معاناة الاغتراب والعوز والصقيع. واثقين أنه لن يتركهم؛ وهم غير منسيين عنده، إذ أنهم بسبب اسمه الحسن الذﻱ دُعي عليهم صاروا متجردين من مقتنياتهم؛ وفي استغناء عن كل مالهم من أجل الاحتفاظ برجاء خلاصهم؛ منبوذين مطرودين؛ لكنهم مطوَّبون مع كل الذين طردوهم وعيروهم وقالوا فيهم كل شر كاذبين. 

إن مسيحنا الحي يمكِّنهم ليكونوا فرحين متهللين لأجل أجرهم العظيم الذﻱ في السموات، ويضيء بصليبه على كل الربوع؛ بنور لا تُخفيه السنون، ونار تحرق كل المضادين. طالبين من الملك المولود أن يحل بروح الحرية والحياة وقوة السلام؛ لتحل محل الحروب والسيوف والرماح والخراب، جاعلاً هذه الأرض التي للدَوْس والعداوة والدماء؛ أرضًا للعيش والرحمة والسجود والإطلاق… مصلين كي ينقذنا الله مخلصنا؛ وينجينا إله خلاصنا من الدماء. وهو وحده القادر أن يُخرجنا من الظلمة إلى نوره العجيب؛ حتى يختم صفحات التاريخ ؛ وتبرز صورته مرسومة في أعمال شهوده وشهدائه ومعترفيه ومتَّقيه؛ حتى تكتمل صورة الكنيسة كإنطباق المثيل على المثيل.

القمص أثناسيوس چورچ.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً