Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
فن وثقافة

رسالة الى طفلي الذي ذهب الى السماء

© Toshiyuki Imai

أليتيا - تم النشر في 30/12/14

شهادة مروعة لأم فقدت ولدها بعد ان أُصيب بمرض غداة ولادته.

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – يتلقى عدد كبير من النساء الحوامل الخبر المفجع بأن ولدهن قد ولد وهو مصاب بتشوه أو بمشكلة صحيّة. فما العمل؟ وهل الإجهاض هو المخرج؟ وهل من الظلم في المحافظة على الطفل كما يقول عدد من المختصين في مجال الصحة؟
عندما عرف ألفونسو وسوزي أن ولدهما اسماعيل يعاني من امراض قلبية خطيرة ولن يعيش، كانت الصدمة قوية إلا انهما وافقا على ذلك على اعتباره مشيئة اللّه ولم يضعا حداً للحمل على الرغم من الضغوطات الكبيرة للإجهاض. فولد اسماعيل في 8 ديسمبر وتعمد بعد يومَين ومات بهدوء على صدر امه.  

فكتبت له هذه الرسالة:

إلى ملاكي الصغير اسماعيل،
مررت بنا تسعة أيام فكان مرورك كالريح العذبة. حالفني الحظ بأن حملتك في أحشائي سبعة أشهر فتألمتُ معك ومن أجلك وصليّتُ كي لا يفرقني اللّه عنك أبداً. أحببتك دون ان اهتم كيف ستكون ورافقتك عارفةً ان فراقك سيؤلمني. 

ولدت يوم عيد الحبل بلا دنس وذهبت يوم الاحتفال بعذراء لوريتو. الآن، وأنا لا أشعر بك في داخلي ولا استطيع ان أحملك بين يدَي ولا أن أقبلك…يسيطر الألم والفراغ على قلبي. إلا انني سأعاود الكرة وسأتعرف وأحب وانتظر من دون رجاء ان تعود لأحملك بن يدَي وأبلل وجهك بدموعي. 

لقد حللت بركة علينا جميعاً وأعطيتنا درساً بالحب والصدق والتواضع والكفاح من أجل الحياة. عندما حملتك بين ذراعَي، فتحت عينَيك الصغيرتَين لتراني ولتقول لي ان الأمر يستحق كلّ هذا العناء. إن الألم الذي أشعر به اليوم قوي جداً إلا ان حبي لك أقوى بعد. أشعر وكأنني أكثر الأمهات حظاً على وجه الأرض لأنك ابني. 

كنت صغيراً وكبيراً في آن! وستبقى دائماً في قلوبنا. عذائي الوحيد هو اننا سنجتمع يوماً والى الأبد. أحبك يا حبيب روحي! فكم من ثمارٍ اعطتها حياتك القصيرة. أشكر اللّه لأنه فكر فيّ لأعطي الحياة لهذا الملاك الصغير وأصلي من أجل ابني لكي تبقى ذكراه مطبوعة أبداً في قلبي. 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً