Aleteia
السبت 24 أكتوبر
روحانية

التعبير عن الإيمان في مكان العمل يعزز السعادة

© Tec_Estromberg

GAUDIUM PRESS - تم النشر في 30/12/14

وذلك حسب دراسةٍ أجرتها جامعة كنساس!

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – انشغلت الكنيسة في السنوات الأخيرة بتهميش المعتقدات الدينية في القطاع الخاص. وترسخت هذه الظاهرة في بيئةٍ علمانية تحد من التعبير عن الإيمان علناً ما أدى الى جدال كبير في بعض الأحيان وصل الى حدّ الخلافات القضائية.

ولا يُعتبر الحد من هذا الحق في التعبير نكراناً للحرية وحسب انما يعني أيضاً خسارة فرصة ارساء بيئة عمل أفضل يُعزز من خلالها جوّ الفرح والرضا وذلك حسب دراسةٍ جديدة أجرتها جامعة كنساس في الولايات المتحدة الأمريكية. 

فأجرت مجموعة من طلاب الدكتوراه في علم النفس السريري سلسلة من المقابلات المعمقة مع موظفين في الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية من أجل دراسة أثر الإيمان على العمل.
ويُشير واضعو الدراسة الى ان طمس جزء مهم من هوية الانسان كالبعد الديني يرتب تابعات سلبية على المستوى المعرفي والنفسي ما يعزز من امكانية نشوب نزاعات حول الهوية بين أفراد المجتمع. 

"وقد تم ربط طمس الهوية بمستويات متدنية من الرضا في العمل ورفاه محدود وامكانية مرتفعة بتوتر العلاقات إضافةً الى مستويات مرتفعة من الاجهاد والقلق والاكتئاب."
وتركز المنهجية المستخدمة في الدراسة على الموظفين المسيحيين. وفي ما يتعلق بالتابعات العملية للنتائج، يؤكد واضعو الدراسة ان على المدراء ارساء بيئة منفتحة يستطيع من خلالها الموظفون التعبير عن دينهم في مكان العمل وتفادي استراتيجيات التمييز حسب الهوية الدينية مع توصية بالتركيز على توجيهات واضحة من أجل تلافي النزاعات بين الموظفين من ديانات مختلفة. 

وتجدر الإشارة الى انه يتم العمل على تعزيز هذه البيئة على ضوء التنوع الكبير في الطوائف الدينية. 
ويُشير واضعو الدراسة ختاماً الى ان "الثقافة تؤثر الى حدٍ كبير في طريقة تعبير الموظفين المسيحيين عن هويتهم في مكان العمل" مشددين على "الدور الأساسي الذي تلعبه المركزية الدينية على استراتيجيات ادارة الهوية."
ومن أبرز النتائج التي توصلت اليها الدراسة والتي قد يُبنى عليها في الدراسات اللاحقة هي ان أكثر من يستفيد من استراتيجيات التأكيد على الهوية الدينية ليسوا بالضرورة من يعطي قيمة كبيرة للدين كجزء من هويته بل من يتمتعون بمستوى متدني من المركزية الدينية إضافةً الى مجموعة الموظفين التي تعبر صراحةً عن هويتها الدينية فيُعزز لديها الشعور بالرفاه. وعلى العكس، تُضر استراتيجيات التمييز على اساس الهوية الدينية على كلا المجموعتَين. 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً