Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
روحانية

​ تطورات في قضية استخدام المسيحيين كلمة "اللّه"

Ucanews

أليتيا - تم النشر في 27/12/14

مصادرة كتيبات ميلادية لورود كلمة "اللّه" فيها قبل إعادتها من جديد الى صاحبها وهو كاهن توقفت ملاحقته بتهمة التحريض على الكراهية الدينية.

 ماليزيا / أليتيا (aleteia.org/ar) – بعد اسبوعَين من النزاعات والتوترات ضمن اطار الجدل الأخير الحاصل في ماليزيا بسبب استخدام غير المسلمين كلمة "اللّه"، أعيدت الكتيبات الـ31 التي تضم اناشيد ميلادية الى الأب سيريل ماناياغام بعد مصادرتها كما وتمت تبرأته من تهمة "نشر الكراهية الدينية". 

أغاني للاحتفال بعيد الميلاد
بدأ كل شيء في 5 ديسمبر الماضي عندما قرر الأب سيريل ماناياغام بنسخ سلسلة من الكتيبات الميلادية الخاصة بالاحتفال للمناسبة. وعندما عاد بعد أربع ساعات لاستعادة النسخ، وجد عنصرَين من عناصر الشرطة بانتظاره. أخذاه الى المخفر بتهمة " إثارة الاضطرابات والتحريض على الكراهية الدينية" وفقاً للمادة 298 (أ) من قانون العقوبات. ويقول الكاهن: "عندما سألتهما لما يوقفانني، قالا انه لا يجوز سوى للمسلمين استخدام كلمة اللّه."

واتهم الكاهن خلال التحقيق الذي تلا بأنه اراد تسويق هذه "الكتيبات" إذ من غير الممكن العمل بالمادة 298 (أ) في حال الاستنساخ للاستخدام الخاص. حاول الكاهن الكاثوليكي البالغ من العمر 44 سنة ان هذه الكتيبات بعنوان "الحمد والتسبيح للّه" غير مخصصة للبيع إنما للاستخدام داخل الرعية خلال الاحتفالات بعيد الميلاد ولكن دون جدوى. 

استخدام كلمة "اللّه" يرقى الى قرون ماضية
كما وذكّر الشرطة بأن ابناء الرعية يستخدمون مثل هذا الكتيبات منذ سنوات عديدة خلال الاحتفالات المتنوعة وان كلمة "اللّه" مستخدمة منذ قرون. وبعد مفاوضات طويلة قادها محامي الكاهن، السيد أندرو كو، جرى الافراج عنه لكن دون استرداده الكتيبات. فقدم الكاهن شكوى مندداً بـ"انتهاك الحرية الدينية المكرسة في الدستور." وارتكز المحامي في دفاعه على ان توقيف الكاهن ومصادرة الكتيبات حسب المادة 298 (أ) قرار باطل إذ اعتبرت هذه المادة غير دستورية في العام 1988 في الحالات التي تشبه حالة وكيله. 

انتهاك الحرية الدينية
يقول المحامي: "انه انتهاك واضح للحرية الدينية التي يضمنها الدستور كما هو انتهاك لقرار من 10 بنود وافقت عليه الحكومة في العام 2011. فمن الممكن استخدام كلمة "الكتاب" للإشارة الى الانجيل واستخدام "الكلمات الممنوعة" مثل كلمة "اللّه" خلال الاحتفالات المسيحية والمنشورات في حال كانت لا ترتبط بأي اعمال او نوايا تبشيرية. 

أناجيل سيلانجور
وتأتي هذه الحادثة بعد ان هدأ الضجيج الاعلامي الذي لف حادثة اناجيل مسيحيي ساراواك. وقدمت جمعية كنائس ساراواك شكوى في نهاية شهر نوفمبر لتدنيس أكثر من 300 نسخة لإنجيل صدر باللغتَين الماليزية وايبان، طالبةً من السلطات الاعتذار. وصادرت وزارة الشؤون الدينية الاسلامية في سيلانجور هذه الأناجيل في يناير الماضي بحجة عدم الجواز لغير المسلمين باستخدام كلمة "اللّه". واستعادت الجمعية بعد سلسلة من الاحداث الأناجيل في 14 نوفمبر خلال حفلٍ عام ترأسه سلطان سيلانجور شخصياً. وادرك المسؤولون المسيحيون بعد فترة انه طُبع على صفحات الأناجيل عبارة "مخصص فقط لاستخدام غير المسلمين – لا يجوز نشره او استخدامه في مقاطعة سيلانجور وفقاً للقسم 9 (1) من قرار العام 1988 حول الديانات غير المسلمة."

وشهدت البلاد خلال الأشهر الماضية حالات عديدة مماثلة وذلك بموازاة النزاع الطويل بين الحكومة وصحيفة "هيريلد" وهي الصحيفة الكاثوليكية الأساسية في البلاد حول استخدام كلمة "اللّه" في مقالاتها. أتى قرار المحكمة الفيديرالية لصالح الحكومة ما ادى الى اطلاق سلسلة من الاحتجاجات ليس فقط على مستوى الفعاليات المسيحية المحلية انما من قبل المدافعين عن حقوق الانسان وممثلين عن ديانات اخرى ايضاً.

خطأ فاضح
يبدو ان الضغط الاعلامي قد لعب دوراً كبيراً في قضية كتيبات الأناشيد اذ اعتبرت أغلبية الصحف ان توقيف الكاهن ومصادرة الكتيبات "خطأً فاضحاً". 

ويبدو ان استعادة الكتيبات قد تمّ في جوٍّ من السرية المطلقة في مخفر الشرطة. وأشار الكاهن الى ان النسخ أُعيدت اليه كما هي فوزعها سريعاً على المؤمنين كما وشكر وسائل الاعلام على مساعدتها معرباً عن ارتياحه بالاعتراف اخيراً بحقوق المؤمنين". 

نقلاً عن وكالة أنباء البعثات الأجنبية في باريس.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً