Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
روحانية

البابا فرنسيس: اطلب من اسطيفانوس نعمة الاتساق المسيحي

© Filippo MONTEFORTE

أليتيا - تم النشر في 27/12/14

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) – ايها الأخوة والأخوات،
تتذكر اليوم الليتورجيا شهادة القديس اسطفانوس. تم اختياره إضافةً الى ستة آخرين لخدمة جماعة أورشليم فأصبح أول شهداء الكنيسة. ومن خلال شهادته، حمد اسطيفانوس مجيء ملك الملوك الى العالم فقدم نفسه له هدية ليلقننا درساً في عيش سر الملاد بالكامل.

يعطينا انجيل هذا العيد جزءاً من خطاب يسوع الى تلاميذه في اللحظة التي يرسلهم فيها في مهمة. فيقول من بين جملة أمور: “وتكونون مبغضين من الجميع من أجل اسمي.ولكن الذي يصبر إلى المنتهى فهذا يخلص" (متى ١٠: ٢٢). لا تزعزع كلمات الرب هذه الاحتفال بالميلاد بل تحرره من هذه التحلية المزيفة التي لا تمت إليه بصلة. 
فتجعلنا نفهم أنه فيتجاربنا الإيمانية، يمكن تخطي العنف من خلال المحبة والموت من خلال الحياة. إن الطريق الأكيد لاستقبال يسوع خلال وجودنا على هذه الأرض وإطالة فرحة ليلة عيد الميلاد هو الطريق الذي يظهره لنا الإنجيل أي طريق الشهادة بتواضع والخدمة بصمت دون الخوف من المضي بعكس التيار. وإن لم يكن الجميع مدعو مثل القديس اسطيفانوس لاراقة الدماء والشهادة إلا ان كل مسيحي مدعو في كل الظروف لعيش حياة متناسقة مع الإيمان الذي يعتنقه.

ان اتباع الإنجيل هو ودون أدنى شك الطريق المرجو إلا ان الذين يمشونه بأمانة وشجاعة يحصلون على النعمة التي وعد اللّه بها الرجال والنساء اصحاب النوايا الحسنة. وفي بيت لحم، أعلن الملائكة للرعاة: “المجد للّه في الأعالي وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة" (لوقا ٢: ١٤) وباستطاعة هذا السلام الذي يعطيه اللّه ان يحرر ضمائر من يعرف من خلال تجارب الحياة ان يتلقف كلمة اللّه ويعيشها بمثابرة حتى النهاية.

فلنصلي اليوم بشكلٍ خاص من أجل كل الذين يتعرضون للاضطهاد بسبب ايمانهم بالمسيح. أود ان اقول لكل واحدٍ منهم: ان حملتَ هذا الصليب بمحبة، تدخل سر الميلاد وتكون في قلب المسيح والكنيسة.

فلنصلي أيضاً لكي يزداد الاعتراف بالحرية الدينية قوةً – وهو حق من حقوق الانسان غير قابل للتجزئة – في كل أرجاء العالم بفضل تضحيات شهداء اليوم.
أيها الأخوة والأخوات، اتمنى أن تحتفلوا جميعاً بعيد ميلاد هادئ وليحمي القديس اسطيفانوس الشهيد طريق كل واحدٍ منا على أمل أن يتكلل في النهاية بلقائنا جوق القديسين في الجنة.

بعد صلاة التبشير الملائكي:
أيها الإخوة والأخوات،

أتوجه إليكم بأطيب التمنيات بمناسبة عيد الميلاد وأجدد لكم أطيب التماني بتحقيق السلام وسطكم جميعاً: السلام في العائلات والرعايا والمجموعات الدينية والحركات والجمعيات.

وأتوجه بالمعايدة لكل من يحمل اسم ستيفان٫ اسطيفانوس أو ستيفاني!
تلقيت في الأسابيع الماضية معايدات كثيرة من المسيحيين في روما والعالم وإذ يُستحال عليّ إجابة الجميع، أود ان اعرب اليوم لهم جميعاً عن خالص شكري خاصةً على ذكري في صلواتهم. أشكركم من القلب وليعوض اللّه عليكم سخاءكم.
ولا تنسوا الاتساق المسيحي الكامن في التفكير والشعور والعيش حسب ما يقتضيه ديننا المسيحي. وهو أمرٌ مختلف عن التفكير كمسيحي والعيش كملحد. فلنطلب من القديس اسطيفانوس اليوم نعمة الاتساق المسيحي…
ورجاءً، لا تتوقفوا عن الصلاة من أجلي وشكراً

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً