Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
أخبار

لِعَازَرُ وَالغَنِيُّ وَوَفَاءُ الكِلاَبِ

© Leandro Bassano / CC

http://commons.wikimedia.org/wiki/File:Leandro_Bassano_-_Banquet_Scene_-_WGA1464.jpg

أليتيا - تم النشر في 22/12/14

العراق / أليتيا (aleteia.org/ar) – قصة يابانية مشهورة عن كلب وفي اسمه هاتشيكو صارت فيما بعد فيلمآ سينمائيًا Hachi : A dog’s tale، حين نشاهد قصته نحزن على حال البشر.. فقد اعتاد هذا الكلب على مرافقة صاحبه إلى محطة القطار يوميًا عند ذهابه إلى العمل؛ ثم ينتظره عند بابها وقت الرجوع؛ وبمرور الأيام أصبح انتظاره لصاحبه منظرًا يوميًا معتادًا لمسافري المحطة وزوارها. 

لكنه في يوم كئيب انتظر صاحبه فما عاد؛ لأنه رقد راحلاً إلى الدار الأبدية؛ لكن الكلب بقي هناك مترقبًا عودته وما برح مكانه؛ وهيهات أن يصرفه الناس بكل الوسائل؛ لا ليوم ولا لأسبوع بل لعشره أعوام كاملة !! 

وتحضرني هنا قصة وفاء الكلاب للعازر الفقير المسكين (لو ١٦ : ١٩) والمطروح مضروبًا بالقروح عند باب الغني المترف والمتنعم. كان هذا الفقير – أوهيكي باللغة القبطية – يشتهي أن يشبع من الفتات الساقط من مائدة الغني، بينما كانت الكلاب التي كان يتسلى بها هذا الغني، تأتي وتلحس قروح لعازر لتضمدها وترطبها وتهدئ حدة الألم. ولكون أيامه قد طالت أمام باب القصر؛ لذلك صارت بينه وبين كلاب الغني أُلفة وصداقة؛ فصاروا يمرِّضون جراحاته ويواسونه "يسلُّونه" وكأنهم يحتضنوه مشفقين عليه.

وفي اليوم المحدد مات لعازر المسكين وحملته الملائكة إلى حضن أبينا إبراهيم؛ أمَّا الغني مات ودُفن لأنه بلا ذكر عند الله؛ إذ لم تسعفه أمواله ولا قصوره.

إنه درس تتبادل فيه السماء مع الأرض لأماكن وأوضاع معكوسة.. فإذا كانت الأوضاع تتغير هنا؛ يستحيل أن تتغير هناك!!! إنها صورة مجسمة لبؤس البشرية وأنانيتها واستعلائها، وأيضًا صورة مجسمة للوفاء؛ حتى ولو كان في أُلفة وترفق الحيوان… وهي أيضًا إنذار لنا كي نطفأ لهيب النار عنا، ونرحم بعضنا بعض، فلازلنا في زمن مقبول نقرر لأنفسنا المكان الذي سنرحل إليه ، وليرحمنا الله كعظيم رحمته.

القمص أثناسيوس چورچ.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً