Aleteia
الإثنين 19 أكتوبر
أخبار

"لا يمكن السماح بأن يصبح جبل سنجار مقبرة لليزيديين"

© Michael_swan / CC

https://www.flickr.com/photos/mmmswan/15488366817/in/set-72157623087166600

أليتيا - تم النشر في 22/12/14

تذكير من فرج بنوا كامورا، رئيس جمعية "أخوّة" في العراق: من الملحّ جداً أن تساعد الأسرة الدولية اليزيديين المحاصرين من قبل الإسلاميين.

العراق / أليتيا (aleteia.org/ar) – لا يزال هناك بين خمسة وعشرة آلاف يزيدي عالق على جبل سنجار في شمال العراق ومحاصر من قبل مقاتلي الدولة الإسلامية. وهذه العائلات التي طردت من مدينة سنجار مع تقدّم الإسلاميين في الثالث من أغسطس لم تتلقّ أي مساعدة إنسانية منذ أكثر من شهر. فقد قطع الجهاديون آخر طريق كانت لا تزال تسمح بإمداد المؤن للقرى الثلاثين المنتشرة على هذا الجبل البالغ ارتفاعه 1400 متر.

مع اقتراب الشتاء وتدهور الظروف المعيشية لمئات العائلات، تبدو الحالة طارئة لا سيما أن الأغذية تشحّ، بحسب المعلومات الواردة من جمعية "أخوّة" في العراق. لهذا، وجّه رئيس هذه الجمعية، فرج بنوا كامورا، في حديث أجراه معه كزافييه سارتر عبر إذاعة الفاتيكان، نداء طلب من خلاله المساعدة من الأسرة الدولية وبخاصة من التحالف المسلح بقيادة الولايات المتحدة.

توجه مؤخراً الكاردينال باربرين، رئيس أساقفة ليون، إلى إربيل في كردستان العراق ليلتقي أولاً بالمسيحيين العراقيين. هل تعتقدون أن هذه الزيارة تركت أثراً، ليس فقط بالنسبة إلى المسيحيين العراقيين، بل وربما أيضاً بالنسبة لهؤلاء اليزيديين؟

فرج بنوا كامورا: أنا واثق أنه كان لهذه الزيارة تأثير مهم جداً، ليس بالنسبة إلى المسيحيين فحسب، لا بل أيضاً بالنسبة إلى جميع العراقيين. أعتقد أن العراقيين جميعاً يعانون من الشعور بأنه تم نسيانهم وإهمالهم من قبل العالم. لقد وقعوا ضحية حروب كثيرة، وتكوّن لديهم انطباع بأن العالم تخلى عنهم في مأساتهم. الأشخاص الذين يؤثرون فينا كثيراً هم العراقيون القدامى، أي المسيحيون الذين نراهم ونرى من خلالهم العراقيين أجمعين. أرى أن هذه الزيارة التي قام بها الكاردينال باربرين أثرت طبعاً في المسيحيين، الأقليات العراقية، وعلى نطاق أوسع، جميع العراقيين.

ما هو الوضع على جبل سنجار؟
فرج بنوا كامورا: من الصعب الحصول على أرقام محددة، ولكن الأمر الذي نحن شبه مؤكدين منه هو أنه لا يزال يوجد على جبل سنجار بين 5000 و10000 شخص في أوضاع معقّدة. هناك نساء وأطفال ومسنون تلقوا آخر مساعدة عبر إنزال جوي قبل حوالي شهر وبضعة أيام. منذ ذلك الحين، لم يتلقوا مساعدة إنسانية. أما الشخص الذي اتصل بجمعية "أخوّة" في العراق طلباً للمساعدة فهو زعيم قبلية يزيدية. وصف هذا الأخير وضعاً سيتحوّل برأيه إلى أزمة إنسانية بما أن العائلات لم تعد تملك ما يكفي من الطحين لتحضير الطعام. بالمقابل، نرى نحن أن الوضع أقل خطورة مما كان عليه في فصل الصيف الفائت بفضل تساقط الأمطار الغزيرة ووجود آبار على جبل سنجار. مع ذلك، يضم جبل سنجار ثلاثين قرية. وقد حاول جميع هؤلاء الأشخاص اللجوء إلى قرى الرعاة هذه. لكن الوضع غير مستقرّ لأن الدولة الإسلامية استخدمت الخميس الفائت قذائف الهاون والمدفعية الخفيفة لمهاجمة سنجار. ونهار السبت، قام مقاتلون وعناصر يزيديون من قوات الدفاع الذاتي وجنود من البيشمركة الكردية بصدّ هجوم بريّ.

هل هذا الزعيم الذي تحدثتم عنه موجود على جبل سنجار أم في الخارج؟
فرج بنوا كامورا: يتحدر زعيم القبيلة اليزيدية هذا من جبل سنجار. قبل الأزمة، كان يسكن في إحدى قرى جبل سنجار، ويتواجد حالياً على هذا الجبل. تمكنّا من الاتصال به هاتفياً وأوضح لنا أنه يشحن بطارية جواله بوصلها على بطارية سيارة. كان النداء الذي وجهه لنا مؤثراً جداً. مع ذلك، أخذنا بعض الوقت للتأكد من هذه المعلومات عبر الاتصال بالممثلين عن جمعية "أخوّة" في العراق. وفي كل مرة، كان يُقدّم الرقم عينه ويشير إلى أن حوالي 600 أو 700 عائلة لا تزال محتجزة على جبل سنجار.

قامت القوات الكردية بطلعات مروحية ذهاباً وإياباً لإجلاء الأشخاص الذين يعيشون أوضاعاً خطيرة. مع الأسف، لا تسمح طلعات المروحية بتحسين الوضع، في ظل تواجد محتجزين على الجبل يتراوح عددهم بين 5000 و10000 نسمة. ما تطلبه جمعية "أخوة" اليوم، النداء الذي نريد إطلاقه، هو نداء إلى التحالف الذي يتدخل في العراق. إنه نداء إلى جميع البلدان التي حشدت قوات جوية للتدخل في العراق لكيما تنظم عمليات إنزال فورية لمساعدات إنسانية وأغذية وثياب واقية من البرد وخيم وأدوية في سبيل تمكّن الموجودين على جبل سنجار المتراوح عددهم بين 5000 و10000 نسمة من البقاء على قيد الحياة.

أعتقد أن المرحلة الثانية تقتضي إيجاد حلول لهؤلاء الأشخاص، حلول مستدامة. هل يجب الدفاع عنهم بشكل مستدام؟ هل يجب تنظيم إجلاء الراغبين في المغادرة؟ وربما من المفضّل ألا يبقى الأطفال والنساء على هذا الجبل. أعتقد أن الحالة طارئة حقاً. لا يمكن السماح بموت اليزيديين مرة أخرى بعد المأساة التي عاشها هذا الشعب في فصل الصيف الماضي. ولا يمكن السماح بتحوّل جبل سنجار إلى مقبرة لليزيديين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
MIRACLE BABIES
سيريث غاردينر
توأم معجزة تفاجئان الجميع بعد أن أكد الأطباء ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
TERESA
غيتا مارون
10 أقوال رائعة للقديسة تريزا الأفيليّة
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً