أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

هل تتذكر القربانة الأولى؟ البابا فرنسيس يتذكر وبأدق التفاصيل…

Vatican News CC
مشاركة

يتحدث البابا عن فرح الانجيل وفرح مشاركته مع الأولاد خلال التعليم المسيحي!

روما / أليتيا (aleteia.org/ar) – عاد البابا فرنسيس خلال لقائه يوم الأحد 14 ديسمبر مجموعة من الأطفال في رعية القديس يوسف في أوريليو بالذاكرة الى يوم احتفاله بالقربانة الأولى. 
يستعيد أغلبية البالغين هذه الذكرى بربطها بغداء فاخر أو بطقسٍ من طقوس الدخول في صلب المجتمع.

يتذكر الطفل بيرغوليو هذا الحدث بالتفاصيل مع اعطاء الأهمية الكبرى دون أدنى شك الى الشق "الروحي" و"الانساني". لا ينسى أبداً لقاءه الأول بالمسيح. فيقول بثقة: "أتذكر كما ولو حدث ذلك اليوم". 
أخبر البابا فرنسيس الأطفال خلال حوار شيق كيف تحضر مثلهم تماماً لهذا اليوم العظيم الواقع في 8 أكتوبر 1944.

"حضرتنا راهبة فاضلة مدى سنة كاملة… وعاونها معلمان… وحينها كان يُمنع علينا تناول المياه قبل القداس، ولا نقطة مياه واحدة"! وأضاف: "خلصنا بيوس الثاني عشر من هذه الديكتاتورية"… في اشارة الى التقاليد التي كانت سائدة حينها.
وعاد البابا بالذاكرة وهو يتحدث مع أطفال يتساءلون لماذا يتوجب عليهم المشاركة في القداس يوم الأحد وحضور صفوف التعليم المسيحي طيلة سنتَين. 
"دخلنا بعدها معاً الى الكنيسة مرنمين… وعدنا بعد الظهر الى الكنيسة للحصول على سر التثبيت، في اليوم نفسه وهو يومٌ لا انساه ابداً.."
وقال البابا للأولاد الذين يتحضرون لهذا الحدث الفريد: "دائماً ما ستتذكرون هذا اليوم الذي يأتي فيه يسوع للمرة الأولى اليكم."

فرح الانجيل والطفل بيرغوليو
إن توجه البابا في "فرح الانجيل" الى قلوب المبشرين والكنيسة، يتوجه بيرغوليو عبر ذكرياته الى قلوب الأطفال الذين يتحضرون للحصول على سر الافخارستيا: "أتى يسوع، وصار انساناً مثلنا، اصبح غذاءنا لنبقى أقوياء." 
"لا تنسوا أبداً هذا التاريخ وتوجهوا في ذكرى كل سنة الى كرسي الاعتراف لإحياء هذه الذكرى."

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.