أليتيا

جوقة أطفال ميلادية في شوارع بوينس آيرس

© AICA
مشاركة

سيحملون بشرى ميلاد يسوع السارة بواسطة ترانيمهم

 بوينس آيرس / أليتيا (aleteia.org/ar) – خلال الأيام السابقة لعيد الميلاد، سيخرج أطفال من رعايا ومدارس في بوينس آيرس إلى شوارع المدينة ليحملوا بشرى ميلاد يسوع السارة بواسطة ترانيمهم. تشمل قائمة الأناشيد ترانيم من الفولكلور الأرجنتيني وبعض الأغاني التقليدية في أوروبا. وسيرافقهم عزف على الأرغن والقيثارة والأكورديون والآلة الإيقاعية.

حضّرت مجموعة الموسيقى الليتورجية المنسقة للجوقات الميلادية عرضين لنهار الأربعاء 17 ديسمبر. سيُقام أحدهما عند العاشرة والنصف في شارع فلوريدا بين ريفادافيا ودياغونال نورتي، والآخر في الكاتدرائية بعد ساعة. وفي حال تساقط المطر، سيقام العرض الأخير فقط.

ستشارك في هذا العرض جوقتا رعيتي عذراء كاكوبي العجائبية في باراكاس، واغناطيوس دو لويولا في مونسرات، إضافة إلى جوقتي مدرستي الأب لويس ماريا إيتشيبيري ومالينكرودت. وستُرافق العرض أوركسترا أطفال رعية القديس اغناطيوس دو لويولا للآلات الوترية.

هذا وترعى مجموعة الموسيقى الليتورجية تنظيم العرض. وتتألف من الأب إستيبان ساكي، ماغدالينا باكاريتسا وسانتياغو بوسو كقادة الجوقة. كما يعتمد العرضان على دعم كاتدرائية بوينس آيرس ومديرية الشؤون الدينية التابعة لحكومة المدينة. 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً